العثور على أقدم بصمة بشرية بالشرق الأدنى شمال الكويت

أعلن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي اليوم الجمعة اكتشاف أقدم (بصمة بشرية) على مستوى الشرق الأدنى القديم في منطقة اكتشاف (بحرة 1) بمنطقة الصبية شمالي البلاد.

div 'div-gpt-ad-1458464214487-0' 'height: 250px; width: 300px; float: left; padding-right: 20px; padding-bottom: 20px;'> // Not Used 16-11-2016 // googletag.cmd.push(function () googletag.display('div-gpt-ad-1458464214487-0'); ); وقال مدير إدارة اللآثار والمتاحف في (المجلس) الدكتور سلطان الدويش في تصريح صحفي أن الاكتشاف الذي عثر عليه الفريق المكلف بالتنقيب يعود إلى العصر الحجري وهو عبارة عن كسرة فخارية أثرية يتجاوز عمرها 7300 عام.وأضاف الدويش أن هذا الموقع يعد من المواقع الأثرية التي يمكن أن تمثل “بداية الحضارة الإنسانية في العصور الحجرية” وذلك بعد اكتشاف مدينة سكنية ومعبد ومقابر وأوان فخارية وآبار للمياه ما يمثل جانباً مهماً من حياة الإنسان البدائي في المنطقة.وأوضح أن فريق البحث والتنقيب يضم مجموعة من الباحثين وعلماء الآثار ويتكون من خمسة باحثين كويتيين و11 باحثاً بولندياً وباحثة أمريكية.وأكد حرص (المجلس) على تسجيل موقع (بحرة 1) ضمن مواقع التراث العالمية كونه من المواقع الفريدة والاستثنائية لما يتمتع به من قيمة عالمية “لا مثيل لها”.وذكر الدويش أن فريقاً تابعاً لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) برئاسة محمد بوزيان ومصطفى الخنوسي وسعيد الجنابي قام بزيارة الموقع استعداداً لتسجيله على “القائمة التمهيدية” للتراث العالمي.وأفاد بأن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب يسير وفق خطة مدروسة فيما يتعلق بالاكتشافات الأثرية لافتاً إلى المسوحات الجارية على بقية المنطقة والتي من الممكن أن “توضح للعالم الكثير من التفاصيل عن حياة الإنسان في العصر الحجري”.وأشار إلى أنه يتم حالياً إجراء دراسات مختلفة على القطعة التي تم العثور عليها لاكتشاف المزيد من الأسرار مبيناً أنه تم رفع خطة لفرض حراسة على الموقع فضلاً عن الحرص على إعادة تسييجه وتخضيره إلى جانب وجود مقترح لإنشاء مركز علمي متميز في هذه المنطقة. 


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي اليوم الجمعة اكتشاف أقدم (بصمة بشرية) على مستوى الشرق الأدنى القديم في منطقة اكتشاف (بحرة 1) بمنطقة الصبية شمالي البلاد.

وقال مدير إدارة اللآثار والمتاحف في (المجلس) الدكتور سلطان الدويش في تصريح صحفي أن الاكتشاف الذي عثر عليه الفريق المكلف بالتنقيب يعود إلى العصر الحجري وهو عبارة عن كسرة فخارية أثرية يتجاوز عمرها 7300 عام.

وأضاف الدويش أن هذا الموقع يعد من المواقع الأثرية التي يمكن أن تمثل “بداية الحضارة الإنسانية في العصور الحجرية” وذلك بعد اكتشاف مدينة سكنية ومعبد ومقابر وأوان فخارية وآبار للمياه ما يمثل جانباً مهماً من حياة الإنسان البدائي في المنطقة.

وأوضح أن فريق البحث والتنقيب يضم مجموعة من الباحثين وعلماء الآثار ويتكون من خمسة باحثين كويتيين و11 باحثاً بولندياً وباحثة أمريكية.

وأكد حرص (المجلس) على تسجيل موقع (بحرة 1) ضمن مواقع التراث العالمية كونه من المواقع الفريدة والاستثنائية لما يتمتع به من قيمة عالمية “لا مثيل لها”.

وذكر الدويش أن فريقاً تابعاً لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) برئاسة محمد بوزيان ومصطفى الخنوسي وسعيد الجنابي قام بزيارة الموقع استعداداً لتسجيله على “القائمة التمهيدية” للتراث العالمي.

وأفاد بأن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب يسير وفق خطة مدروسة فيما يتعلق بالاكتشافات الأثرية لافتاً إلى المسوحات الجارية على بقية المنطقة والتي من الممكن أن “توضح للعالم الكثير من التفاصيل عن حياة الإنسان في العصر الحجري”.

وأشار إلى أنه يتم حالياً إجراء دراسات مختلفة على القطعة التي تم العثور عليها لاكتشاف المزيد من الأسرار مبيناً أنه تم رفع خطة لفرض حراسة على الموقع فضلاً عن الحرص على إعادة تسييجه وتخضيره إلى جانب وجود مقترح لإنشاء مركز علمي متميز في هذه المنطقة. 

رابط المصدر: العثور على أقدم بصمة بشرية بالشرق الأدنى شمال الكويت

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً