لماذا يرتدي رواد الفضاء بدلة برتقالية اللون عند الانطلاق نحو الفضاء؟

بدلة الفضاء جزء أساسي من أي مهمة إلى الفضاء الخارجي، حيث يتم تصميمها وفق شروط معينة. وعند انطلاق المهمة الفضائية يرتدي رواد الفضاء بدلة برتقالية، فما سبب اختيار هذا اللون؟ لتكون الأمور أكثر وضوحًا، يرتدي رواد الفضاء نوعين من البدلات الفضائية، واحدة منها للانطلاق نحو الفضاء، والأخرى للمشي في الفضاء.

بدلة الانطلاق للفضاء: ذات اللون البرتقالي يُشار إليها بشكل غير رسمي ببدلة اليقطين لتشابه الألوان، وهي مضغوطة بشكل كامل، يرتديها رواد الفضاء عند الانطلاق، وهي ضرورية للطيارين أو طاقم الفضاء والذين يحلّقون لارتفاعات عالية، حيث يكون الضغط الجوي منخفضًا للغاية فلا يمكن النجاة بدونها. يتم ارتداء البدلات المضغوطة بشكل جزئي من قبل أفراد الأطقم الجوية، أما المضغوطة كليًا فيرتديها طاقم الفضاء. هذه البدلات مصممة لحماية مرتديها من الحوادث أثناء الانطلاق أو الهبوط، تتكون من بعض المكونات الحيوية، بما في ذلك: راديو، ومصباح، وعتاد للبقاء على قيد الحياة، ومظلة باراشوت. ما سبب اختيار اللون البرتقالي لبدلة الصعود للفضاء؟ السبب وراء اختيار هذا اللون، لأنه أحد أكثر الألوان وضوحًا في عمليات البحث والإنقاذ خاصة الإنقاذ البحري. النوع الثاني من ملابس رواد الفضاء: البدلة البيضاء تُسمى هذه البدلة EVA بمعنى البدلة المخصصة للأنشطة خارج المركبة، وهي مختلفة كليًا عن النوع السابق. يرتديها رواد الفضاء أثناء المشي في الفضاء، وهي مصممة للبقاء على قيد الحياة في الظروف القاسية، مثل الفراغ والتطرف الحراري. كما أنها تحمي من أجزاء الحطام المتطايرة العائمة في الفضاء والتي قد تلحق الضرر بالرواد أثناء مهمات المشي. هذه البدلات أضخم من بدلات مهمات الانطلاق، حيث تحتوي على طبقات من الألياف الثقيلة والمواد العازلة. ما سبب اختيار اللون الأبيض لبدلات EVA؟ السبب الأكثر أهمية في اختيار اللون الأبيض؛ أنه يسمح بعكس الحرارة أكثر من الألوان الأخرى، حتى لا يشعر رواد الفضاء بالحرارة العالية. إذن، هل يتسبب ذلك بأن يشعروا بالبرد الشديد؟ لا خوف من ذلك، لأن القفازات التي يرتدونها تحتوي على أجهزة تسخين بداخلها؛ ما يحافظ على درجة حرارة اليدين. كما يعد اللون الأبيض أفضل خيار بسبب تباينه ضد السواد الحالك الذي ينتشر في الفضاء، ما يجعل حينها من السهل تحديد موقع رائد الفضاء. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


بدلة الفضاء جزء أساسي من أي مهمة إلى الفضاء الخارجي، حيث يتم تصميمها وفق شروط معينة. وعند انطلاق المهمة الفضائية يرتدي رواد الفضاء بدلة برتقالية، فما سبب اختيار هذا اللون؟

رواد الفضاء

لتكون الأمور أكثر وضوحًا، يرتدي رواد الفضاء نوعين من البدلات الفضائية، واحدة منها للانطلاق نحو الفضاء، والأخرى للمشي في الفضاء.

بدلة الانطلاق للفضاء: ذات اللون البرتقالي

رواد الفضاء

يُشار إليها بشكل غير رسمي ببدلة اليقطين لتشابه الألوان، وهي مضغوطة بشكل كامل، يرتديها رواد الفضاء عند الانطلاق، وهي ضرورية للطيارين أو طاقم الفضاء والذين يحلّقون لارتفاعات عالية، حيث يكون الضغط الجوي منخفضًا للغاية فلا يمكن النجاة بدونها. يتم ارتداء البدلات المضغوطة بشكل جزئي من قبل أفراد الأطقم الجوية، أما المضغوطة كليًا فيرتديها طاقم الفضاء.

هذه البدلات مصممة لحماية مرتديها من الحوادث أثناء الانطلاق أو الهبوط، تتكون من بعض المكونات الحيوية، بما في ذلك: راديو، ومصباح، وعتاد للبقاء على قيد الحياة، ومظلة باراشوت.

ما سبب اختيار اللون البرتقالي لبدلة الصعود للفضاء؟

السبب وراء اختيار هذا اللون، لأنه أحد أكثر الألوان وضوحًا في عمليات البحث والإنقاذ خاصة الإنقاذ البحري.

النوع الثاني من ملابس رواد الفضاء: البدلة البيضاء

رواد الفضاء

تُسمى هذه البدلة EVA بمعنى البدلة المخصصة للأنشطة خارج المركبة، وهي مختلفة كليًا عن النوع السابق. يرتديها رواد الفضاء أثناء المشي في الفضاء، وهي مصممة للبقاء على قيد الحياة في الظروف القاسية، مثل الفراغ والتطرف الحراري. كما أنها تحمي من أجزاء الحطام المتطايرة العائمة في الفضاء والتي قد تلحق الضرر بالرواد أثناء مهمات المشي. هذه البدلات أضخم من بدلات مهمات الانطلاق، حيث تحتوي على طبقات من الألياف الثقيلة والمواد العازلة.

ما سبب اختيار اللون الأبيض لبدلات EVA؟

السبب الأكثر أهمية في اختيار اللون الأبيض؛ أنه يسمح بعكس الحرارة أكثر من الألوان الأخرى، حتى لا يشعر رواد الفضاء بالحرارة العالية. إذن، هل يتسبب ذلك بأن يشعروا بالبرد الشديد؟ لا خوف من ذلك، لأن القفازات التي يرتدونها تحتوي على أجهزة تسخين بداخلها؛ ما يحافظ على درجة حرارة اليدين. كما يعد اللون الأبيض أفضل خيار بسبب تباينه ضد السواد الحالك الذي ينتشر في الفضاء، ما يجعل حينها من السهل تحديد موقع رائد الفضاء.

المصدر

رابط المصدر: لماذا يرتدي رواد الفضاء بدلة برتقالية اللون عند الانطلاق نحو الفضاء؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً