منظمة: توفير التمويل للمرحلة التجريبية لأول لقاح ضد الملاريا في العالم

قالت منظمة الصحة العالمية إنه تم توفير التمويل للمرحلة الأولى التجريبية لاستخدام أول لقاح ضد الملاريا في العالم وتجري في أفريقيا جنوب الصحراء وإن حملات التحصين ستبدأ في عام 2018.

اللقاح المعروف باسم آر.تي.إس.إس أو (موسكويركس) طورته شركة جلاكسوسميث كلاين البريطانية للأدوية وهو محدود الفعالية ويحتاج من يجري تطعيمه للحصول على أربع جرعات منفصلة منه لكنه أول لقاح ضد المرض الذي ينقله البعوض تتم الموافقة على استخدامه.كانت المنظمة قالت العام الماضي إن لقاح آر.تي.ٍإس.إس واعد لكنها قالت إنه ينبغي استعماله على أساس تجريبي قبل أي استخدام على نطاق واسع وأرجعت السبب إلى فعاليته المحدودة.وقال بيدرو ألونسو مدير برنامج الملاريا العالمي بمنظمة الصحة في تصريح يوم الخميس إن توفير التمويل والنجاح في تجريب اللقاح في أفريقيا سيمثلان لحظة فارقة في الحرب على الملاريا.وقال “هذه المشروعات التجريبية ستقدم الدليل الذي نحتاجه من أماكن حقيقية لاتخاذ قرارات بناء على معلومات بشأن ما إذا كان يمكن استخدام اللقاح على نطاق واسع”.وجاءت الموافقة على بدء استخدامه بعد أن أقر الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا أمس الخميس تقديم 15 مليون دولار لتنفيذ المرحلة التجريبية للقاح.وكان الاتحاد العالمي للقاحات والتحصين (جافي) ومنظمة يونت إيد تعهداً بتقديم ما يصل إلى 27.5 مليون دولار و9.6 مليون دولار على الترتيب للأعوام الأربعة الأولى من البرنامج.تصيب الملاريا نحو 200 مليون شخص في العالم كل عام وأودت بحياة ما يقدر بنحو 440 ألفاً في 2015. وتحدث أغلب وفيات الملاريا بين الرضع في أفريقيا جنوب الصحراء.وطورت جلاكسوسميث كلاين اللقاح في إطار شراكة مع مبادرة (باث) التي لا تهدف للربح للقاح الملاريا ومؤسسة بيل ومليندا جيتس الخيرية.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت منظمة الصحة العالمية إنه تم توفير التمويل للمرحلة الأولى التجريبية لاستخدام أول لقاح ضد الملاريا في العالم وتجري في أفريقيا جنوب الصحراء وإن حملات التحصين ستبدأ في عام 2018.

اللقاح المعروف باسم آر.تي.إس.إس أو (موسكويركس) طورته شركة جلاكسوسميث كلاين البريطانية للأدوية وهو محدود الفعالية ويحتاج من يجري تطعيمه للحصول على أربع جرعات منفصلة منه لكنه أول لقاح ضد المرض الذي ينقله البعوض تتم الموافقة على استخدامه.

كانت المنظمة قالت العام الماضي إن لقاح آر.تي.ٍإس.إس واعد لكنها قالت إنه ينبغي استعماله على أساس تجريبي قبل أي استخدام على نطاق واسع وأرجعت السبب إلى فعاليته المحدودة.

وقال بيدرو ألونسو مدير برنامج الملاريا العالمي بمنظمة الصحة في تصريح يوم الخميس إن توفير التمويل والنجاح في تجريب اللقاح في أفريقيا سيمثلان لحظة فارقة في الحرب على الملاريا.

وقال “هذه المشروعات التجريبية ستقدم الدليل الذي نحتاجه من أماكن حقيقية لاتخاذ قرارات بناء على معلومات بشأن ما إذا كان يمكن استخدام اللقاح على نطاق واسع”.

وجاءت الموافقة على بدء استخدامه بعد أن أقر الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا أمس الخميس تقديم 15 مليون دولار لتنفيذ المرحلة التجريبية للقاح.

وكان الاتحاد العالمي للقاحات والتحصين (جافي) ومنظمة يونت إيد تعهداً بتقديم ما يصل إلى 27.5 مليون دولار و9.6 مليون دولار على الترتيب للأعوام الأربعة الأولى من البرنامج.

تصيب الملاريا نحو 200 مليون شخص في العالم كل عام وأودت بحياة ما يقدر بنحو 440 ألفاً في 2015. وتحدث أغلب وفيات الملاريا بين الرضع في أفريقيا جنوب الصحراء.

وطورت جلاكسوسميث كلاين اللقاح في إطار شراكة مع مبادرة (باث) التي لا تهدف للربح للقاح الملاريا ومؤسسة بيل ومليندا جيتس الخيرية.

رابط المصدر: منظمة: توفير التمويل للمرحلة التجريبية لأول لقاح ضد الملاريا في العالم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً