فصل الربيع, أفضل وقت للتخلص من سموم الكبد بطريقة طبيعية آمنة

توجد العديد من العلاجات التي تدعي قدرتها على ازالة السموم من جسمك اذ تكثر بعض المنتجات في الأسواق أو في الصيدليات تتباهى أنها قادرة على تطهير الكبد بعمق من بعض السموم.   فاذا كنت تنوين تطهير كبدك فالخرشوف والفجل الأسود سيكونان اختياراً صائباً للقيام بذلك بشكل آمن وصحي. في هذا الموضوع

نعرفك على العديد من المعلومات التي تهم تنظيف الكبد. لماذا تحتاجين الى تنظيف كبدك؟ تتمثل الوظيفة الرئيسية للكبد في تصفية الدم حيث يقوم بإزالة سموم الجسم، والتخلص من الكريات الحمراء القديمة بالإضافة الى الأدوية وهضم الدهون. ولكن وكأي مصفاة يجب تنظيف الكبد من حين لأخر ليقوم بوظيفته بشكل فعال.   وتكون بعض الأوقات من السنة أفضل للقيام بعملية التنظيف هذه مثل فصل الربيع مثلاً. اعتباراً أن جسمك يكون سيدتي متعباً من فصل الشتاء وكل الأمراض والوجبات الدسمة التي رافقت هذا الفصل، لذلك فأول ما يجب عليك التفكير فيه هو تنظيف الكبد. في أي حالة من الحالات يجب التفكير في تنظيف الكبد؟ إذا عانيت من حالات تعب عابرة، هضم بطيء، صداع الرأس، نزلات برد متكررة واللائحة طويلة فأنت بحاجة الى عملية تنظيف الكبد، ومن ضمن الحالات التي ستحتاجين فيها تنظيف الكبد أيضاً نذكر:   – قل بدأ علاج بالفيتامينات لأن الكبد سيمتصها بشكل جيد   – قبل البدا بنظام غدائي وذلك حتى يتخلص الكبد من الدهون والشوائب   –  بعد الافراط في تناول الطعام أو اخذ علاج بالأدوية اليك بعض العادات للحفاظ على كبدك قبل شروعك سيدتي في أي علاج لتنظيف الكبد سيتعين عليك مراقبة عاداتك ومعرفة بعض هذه العادات التي تساهم في تلويث كبدك. وننصحك هنا باتباع تغذية صحية ومتوازنة، لذلك حاولي اختيار الأطعمة الفقيرة من حيث الدهون الحيوانية لأن هذه الأخيرة تحتاج كثيراً الى الكبد في عملية الهضم.   احرصي أيضاً على التقليل من تناول اللحوم والمنتجات السكرية وتناولي عوض ذلك الفواكه والخضار. يجب ان تشربي الكثير من المياه كذلك لأنها تساعد في عملية التنظيف. وأخيراً عليك أن تعرفي سيدتي أن الاجهاد والتعب لهما تأثير مباشر على كبدك وذلك بإبطاء نشاطه لذا حاولي أن لا تجهدي نفسك كثيراً. الأعشاب تعتبر الخيار الأفضل لتنظيف الكبد بعد أن علمت أنه يجب عليك تنظيف كبدك من حين لأخر يجب أن تتعرفي الأن على العلاج الأمثل للقيام بذلك. والأعشاب هنا ستكون هي الخيار المناسب للقيام بالأمر حيث يمكن الاستفادة من المنافع الجمة التي تحتويها. لكن لنتحدث أولاً عن علاج عصير الليمون، هذا الخيار يعتبر علاج الجدات الذي أثبت فعاليته حيث أن تناوله صباحاً على الريق مع الماء الدافئ يوقظ الجهاز الهضمي ويحفز الكبد كما أنك تستطيعين تناوله بشكل يومي.   بالنسبة للأعشاب فيمكننا ذكر ثلاث منها تحتل الصدارة في هذا المجال، والحديث هنا عن الفجل الأسود، الخرشوف والهندباء. ويعتبر الفجل الأسود أفضل منظف للكبد بامتياز، فيما يخص الخرشوف فله تأثير تحفيزي للكبد، أما الهندباء فهي تساعد على ازالة السموم من هذا العضو المهم في الجسم.    باستطاعتك أيضاً الاستعانة ببعض الزيوت لإزالة السموم كالاعتماد على الزيت الأساسية للنعناع التي يمكنها تحفيز الهضم، ويمكنك استخدامها لوحدها أو الى جانب زيوت أساسية أخرى مثل زيت العرعر، الليمون أو الجزر. كم مرة عليك تنظيف كبدك؟ بعض النساء يخترن العلاج اليومي المتمثل في عصير الليمون الذي يتناولنه كل صباح أو مشروبات يتناولنها أثناء النهار، أما البعض الاخر فيختار القيام بهذه العملية كل عشرون يوماً عدة مرات في السنة.   لكن المنصوح به والمثالي هو مرتين في السنة، مرة في فصل الربيع ومرة في فصل الخريف لكون تغييرات هذين الفصلين على الخصوص تكون متعبة جداً للكبد والجسم.


الخبر بالتفاصيل والصور


توجد العديد من
العلاجات التي تدعي قدرتها على ازالة السموم من جسمك اذ تكثر بعض المنتجات في
الأسواق أو في الصيدليات تتباهى أنها قادرة على تطهير الكبد بعمق من بعض السموم
.

 

فاذا كنت تنوين
تطهير كبدك فالخرشوف والفجل الأسود سيكونان اختياراً صائباً للقيام بذلك بشكل آمن
وصحي. في هذا الموضوع نعرفك على العديد من المعلومات التي تهم تنظيف الكبد
.

لماذا تحتاجين الى تنظيف كبدك؟

تتمثل الوظيفة
الرئيسية للكبد في تصفية الدم حيث يقوم بإزالة سموم الجسم، والتخلص من الكريات
الحمراء القديمة بالإضافة الى الأدوية وهضم الدهون. ولكن وكأي مصفاة يجب تنظيف
الكبد من حين لأخر ليقوم بوظيفته بشكل فعال
.

 

وتكون بعض
الأوقات من السنة أفضل للقيام بعملية التنظيف هذه مثل فصل الربيع مثلاً. اعتباراً
أن جسمك يكون سيدتي متعباً من فصل الشتاء وكل الأمراض والوجبات الدسمة التي رافقت
هذا الفصل، لذلك فأول ما يجب عليك التفكير فيه هو تنظيف الكبد
.

في أي حالة من الحالات يجب
التفكير في تنظيف الكبد؟

إذا عانيت من
حالات تعب عابرة، هضم بطيء، صداع الرأس، نزلات برد متكررة واللائحة طويلة فأنت
بحاجة الى عملية تنظيف الكبد، ومن ضمن الحالات التي ستحتاجين فيها تنظيف الكبد
أيضاً نذكر
:

 

قل بدأ علاج بالفيتامينات لأن الكبد سيمتصها بشكل جيد

 

قبل البدا بنظام غدائي وذلك حتى يتخلص الكبد من الدهون والشوائب

 

 بعد الافراط في تناول الطعام
أو اخذ علاج بالأدوية

اليك بعض العادات للحفاظ على
كبدك

قبل شروعك سيدتي
في أي علاج لتنظيف الكبد سيتعين عليك مراقبة عاداتك ومعرفة بعض هذه العادات التي
تساهم في تلويث كبدك
. وننصحك هنا باتباع تغذية صحية ومتوازنة، لذلك
حاولي اختيار الأطعمة الفقيرة من حيث الدهون الحيوانية لأن هذه الأخيرة تحتاج
كثيراً الى الكبد في عملية الهضم
.

 

احرصي أيضاً على
التقليل من تناول اللحوم والمنتجات السكرية وتناولي عوض ذلك الفواكه والخضار. يجب
ان تشربي الكثير من المياه كذلك لأنها تساعد في عملية التنظيف. وأخيراً عليك أن
تعرفي سيدتي أن الاجهاد والتعب لهما تأثير مباشر على كبدك وذلك بإبطاء نشاطه لذا
حاولي أن لا تجهدي نفسك كثيراً
.

الأعشاب تعتبر الخيار الأفضل
لتنظيف الكبد

بعد أن علمت أنه
يجب عليك تنظيف كبدك من حين لأخر يجب أن تتعرفي الأن على العلاج الأمثل للقيام
بذلك. والأعشاب هنا ستكون هي الخيار المناسب للقيام بالأمر حيث يمكن الاستفادة من
المنافع الجمة التي تحتويها
.

لكن لنتحدث أولاً عن علاج عصير الليمون، هذا
الخيار يعتبر علاج الجدات الذي أثبت فعاليته حيث أن تناوله صباحاً على الريق مع
الماء الدافئ يوقظ الجهاز الهضمي ويحفز الكبد كما أنك تستطيعين تناوله بشكل يومي
.

 

بالنسبة للأعشاب فيمكننا ذكر ثلاث منها تحتل
الصدارة في هذا المجال، والحديث هنا عن الفجل الأسود، الخرشوف والهندباء. ويعتبر
الفجل الأسود أفضل منظف للكبد بامتياز، فيما يخص الخرشوف فله تأثير تحفيزي للكبد،
أما الهندباء فهي تساعد على ازالة السموم من هذا العضو المهم في الجسم
.

 

 باستطاعتك
أيضاً الاستعانة ببعض الزيوت لإزالة السموم كالاعتماد على الزيت الأساسية للنعناع
التي يمكنها تحفيز الهضم، ويمكنك استخدامها لوحدها أو الى جانب زيوت أساسية أخرى
مثل زيت العرعر، الليمون أو الجزر
.

كم مرة عليك تنظيف كبدك؟

بعض النساء يخترن
العلاج اليومي المتمثل في عصير الليمون الذي يتناولنه كل صباح أو مشروبات
يتناولنها أثناء النهار، أما البعض الاخر فيختار القيام بهذه العملية كل عشرون
يوماً عدة مرات في السنة
.

 

لكن المنصوح به
والمثالي هو مرتين في السنة، مرة في فصل الربيع ومرة في فصل الخريف لكون تغييرات
هذين الفصلين على الخصوص تكون متعبة جداً للكبد والجسم
.

رابط المصدر: فصل الربيع, أفضل وقت للتخلص من سموم الكبد بطريقة طبيعية آمنة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً