فقر الدم “الأنيميا” المخاطر والأسباب

يعاني الكثيرون من مرض فقر الدم أو الأنيميا، وعادةً مايطلب الطبيب في أي تخصص من المريض عمل تحليل للأنيميا، وذلك لأن الأنيميا هيالدليل لتشخيص العديد من الأمراض الأخرى في الجسم.ولكن ما هي الأنيميا؟الأنيميا هي نقص خلايا الدم الحمراء الصحية أو الهيموجلوبين في الدم، ويعتبر الهيموجلوبين هو الجزء الرئيسي من خلايا الدم

الحمراء، وهو الذي يتحد مع الأكسجين، فإذا كان لديك عدد قليل جداً أو غير طبيعي من خلايا الدم الحمراء، أو الهيموجلوبين الخاص بك غير طبيعي أو منخفض، فإن الخلايا في الجسم لا تحصل على ما يكفي حاجتها من الأوكسجين، مما يؤدى إلى ظهور أعراض فقر الدم مثل التعب والإرهاق وذلك لأن أجهزة الجسم لا تعمل بشكل صحيح. ويعد فقر الدممن أكثر الأمراض انتشاراً وخاصة في الدول الفقيرة والنامية. بعض أشكال فقر الدم هيوراثية ويمكن أن تصيب الرضع من وقت الولادة، كما أن النساء في سن البلوغ بشكل خاص عرضة لفقر الدم بسبب فقدان الدم أثناء الحيض، وأيضاً بسبب زيادة تدفق الدم خلال فترة الحمل، أما كبار السن يتعرضون أيضاً لخطر الإصابة بفقر الدم بسبب سوء التغذية والحالات الطبية الأخرى وأمراض الشيخوخة.  هناك العديد من أنواع فقر الدم، تختلف جميعها في الأسباب والعلاجات، النوع الأكثر شيوعاً هو أنيميا نقص الحديد، وهي قابله للعلاج مع تغيير النظام الغذائي إلى نظام غنى بالأطعمة التيتحتوي على الحديد وتناول مكملات من الحديد، وهناك بعض أشكال فقر الدم المتوسط مثل فقر الدم الخفيف الذي يتطور خلال فترة الحمل ولا يتسبب في مشاكل خطيرة، ومع ذلك فهناك بعض أنواع فقر الدم التي قد تشكل مشاكل صحية خطيرة مدىالحياة.ما هي أعراض الأنيميا؟إذا كنت تشعر بالتعب في كثير من الأحيان على الرغم من كونك تنامين جيداً أو كنت تفتقرين إلى الطاقة للأنشطة العادية، قد تكونين تعانين من فقر الدم، ويمكن أن يكون السبب الكامن وراء مشاكل الذاكرة أو المزاج المتقلب،حيث تتفاوت الأعراض من لا شيء إلى أعراض بسيطة وقد تزداد وتصل لدرجات مهددة للحياة و يمكن أن تشمل:-ضعف عام- دوخه-جلد شاحب- صداع الرأس-خدر أو برودة في اليدين والقدمين-انخفاض درجة حرارة الجسم – أعراض مرتبطة بالقلب حيث أن الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم يكون مستوى الأوكسجين في الدم أقل من الطبيعي، مما يؤدى إلى أن يبذل القلب مجهود أكبر لتوصيل الأكسجين إلى أعضاء الجسم المختلفة، مما ينتج عنه أعراض تتعلق بأمراض القلب مثل عدم انتظام ضربات القلب (إيقاع غير طبيعي في القلب)، وضيق في التنفس، وألم في الصدر. ولا يقتصر القلق من الأنيميا على البالغين فقط، فحسب الإحصائيات يصاب واحد من بين سبع أطفال بفقر الدم عند عمر العامين، وذلك نقص الحديد في الوجبات، ويوصى جميع أطباء الأطفال بعمل اختبار للأنيميا عن بلوغ الطفل عام وذلك لأن الإصابة بالأنيميا يمكن أن تؤثر بشكل دائم على نمو الدماغ. بداية الصحة السليمة تبدأ من تجنب فقر الدم وذلك بالوقاية والحفاظ على نظام غذائي صحي وسليم، وتناول والمكملات الغذائية التي ينصح بها الطبيب، كما ينصح أيضاً بعمل اختبار دوري للدم للكشف عن نسبة الحديد والمبادرة لعلاج أي خلل فور ظهوره، كما أن فئة الأطفال والنساء الأكثر عرضه لفقر الدم يجب عليهم مراجعة الطبيب والحفاظ على نظام حياة صحي للتمتع بحياة سليمة خاليه من الأمراض.     


الخبر بالتفاصيل والصور


يعاني الكثيرون من مرض فقر الدم أو الأنيميا، وعادةً مايطلب الطبيب في أي تخصص من المريض عمل تحليل للأنيميا، وذلك لأن الأنيميا هيالدليل لتشخيص العديد من الأمراض الأخرى في الجسم.

ولكن ما هي الأنيميا؟

الأنيميا هي نقص خلايا الدم الحمراء الصحية أو الهيموجلوبين في الدم، ويعتبر الهيموجلوبين هو الجزء الرئيسي من خلايا الدم الحمراء، وهو الذي يتحد مع الأكسجين، فإذا كان لديك عدد قليل جداً أو غير طبيعي من خلايا الدم الحمراء، أو الهيموجلوبين الخاص بك غير طبيعي أو منخفض، فإن الخلايا في الجسم لا تحصل على ما يكفي حاجتها من الأوكسجين، مما يؤدى إلى ظهور أعراض فقر الدم مثل التعب والإرهاق وذلك لأن أجهزة الجسم لا تعمل بشكل صحيح.

 

ويعد فقر الدممن أكثر الأمراض انتشاراً وخاصة في الدول الفقيرة والنامية. بعض أشكال فقر الدم هيوراثية ويمكن أن تصيب الرضع من وقت الولادة، كما أن النساء في سن البلوغ بشكل خاص عرضة لفقر الدم بسبب فقدان الدم أثناء الحيض، وأيضاً بسبب زيادة تدفق الدم خلال فترة الحمل، أما كبار السن يتعرضون أيضاً لخطر الإصابة بفقر الدم بسبب سوء التغذية والحالات الطبية الأخرى وأمراض الشيخوخة.

 

 هناك العديد من أنواع فقر الدم، تختلف جميعها في الأسباب والعلاجات، النوع الأكثر شيوعاً هو أنيميا نقص الحديد، وهي قابله للعلاج مع تغيير النظام الغذائي إلى نظام غنى بالأطعمة التيتحتوي على الحديد وتناول مكملات من الحديد، وهناك بعض أشكال فقر الدم المتوسط مثل فقر الدم الخفيف الذي يتطور خلال فترة الحمل ولا يتسبب في مشاكل خطيرة، ومع ذلك فهناك بعض أنواع فقر الدم التي قد تشكل مشاكل صحية خطيرة مدىالحياة.

ما هي أعراض الأنيميا؟

إذا كنت تشعر بالتعب في كثير من الأحيان على الرغم من كونك تنامين جيداً أو كنت تفتقرين إلى الطاقة للأنشطة العادية، قد تكونين تعانين من فقر الدم، ويمكن أن يكون السبب الكامن وراء مشاكل الذاكرة أو المزاج المتقلب،حيث تتفاوت الأعراض من لا شيء إلى أعراض بسيطة وقد تزداد وتصل لدرجات مهددة للحياة و يمكن أن تشمل:

-ضعف عام

– دوخه

-جلد شاحب

– صداع الرأس

-خدر أو برودة في اليدين والقدمين

-انخفاض درجة حرارة الجسم

 

– أعراض مرتبطة بالقلب حيث أن الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم يكون مستوى الأوكسجين في الدم أقل من الطبيعي، مما يؤدى إلى أن يبذل القلب مجهود أكبر لتوصيل الأكسجين إلى أعضاء الجسم المختلفة، مما ينتج عنه أعراض تتعلق بأمراض القلب مثل عدم انتظام ضربات القلب (إيقاع غير طبيعي في القلب)، وضيق في التنفس، وألم في الصدر.

 

ولا يقتصر القلق من الأنيميا على البالغين فقط، فحسب الإحصائيات يصاب واحد من بين سبع أطفال بفقر الدم عند عمر العامين، وذلك نقص الحديد في الوجبات، ويوصى جميع أطباء الأطفال بعمل اختبار للأنيميا عن بلوغ الطفل عام وذلك لأن الإصابة بالأنيميا يمكن أن تؤثر بشكل دائم على نمو الدماغ.

 

بداية الصحة السليمة تبدأ من تجنب فقر الدم وذلك بالوقاية والحفاظ على نظام غذائي صحي وسليم، وتناول والمكملات الغذائية التي ينصح بها الطبيب، كما ينصح أيضاً بعمل اختبار دوري للدم للكشف عن نسبة الحديد والمبادرة لعلاج أي خلل فور ظهوره، كما أن فئة الأطفال والنساء الأكثر عرضه لفقر الدم يجب عليهم مراجعة الطبيب والحفاظ على نظام حياة صحي للتمتع بحياة سليمة خاليه من الأمراض.

 

 

 

 

رابط المصدر: فقر الدم “الأنيميا” المخاطر والأسباب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً