ماهي مخاطر السمنة على صحتك؟

 مشكلة زيادة الوزن أو السمنة ليست فقط مشكله جمالية،فالوزن الزائد يسبب العديد من المشاكل الصحية الخطيرة التي تؤثر على نشاط الإنسان وعلى حياته، تعرفي معنا في المقال التالي عن أهم المخاطر الصحية التي تهدد صحة من يعانون من السمنة.المشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة:أمراض القلب:مع ارتفاع مؤشر كتلة الجسم الخاص بك، تزداد مخاطر

الإصابة بأمراض القلب مثل أمراض الشرايين التاجية، والشرايين التاجية هي المسئولة عن تدفق الدم الغنى بالأكسجين إلى القلب، وعند زيادة الوزن تتراكم مواد شمعية بداخلها، مؤدية إلى حدوث ضيق أو انسداد في هذه الشرايين. مما يؤدى إلى منع تدفق الدم إلى عضلة القلب، مما يجعل الإنسان معرض للذابحات الصدرية أو الأزمات القلبية، وفى الحالات المتأخرة قد يتسبب انسداد الشرايين التاجية في قصور في وظائف القلب الحيوية، و هي حالة خطيرة حيث لا يمكن للقلب عندها ضخ ما يكفي من الدم لتلبية احتياجات الجسم.ارتفاع ضغط الدم:تزداد فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم في حالة السمنة وزيادة الوزن، وإذا ارتفع ضغط الدم فإنه يبقى مرتفعاً مع مرور الوقت، وذلك يمكن أن يضر الجسم في نواح كثيرة.السكتة الدماغية:يمكن لزيادة الوزن أو السمنة أن تؤدي إلى تراكم الترسباتفي الشرايين والتي في نهاية المطاف، يمكن أن تتمزق مما يؤدى إلى تكون الجلطات في مجرى الدم، وإذا كانت الجلطة قريبة إلى الدماغ، فمن الممكن أن تمنع تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ وتؤدى إلى حدوث السكتة الدماغية، وتزداد مخاطر الإصابة بسكتة دماغية مع زيادة مؤشر كتلة الجسم. داء السكري من النوع 2:في داء السكري من النوع 2، خلايا الجسم لا تستخدم الأنسولين بشكل صحيح، في البداية يتفاعل الجسم عن طريق ضخ المزيد من الأنسولين،ولكن مع مرور الوقت فإن الجسم لا يمكنه إنتاج ما يكفي من الأنسولين للسيطرة على ارتفاع مستوى السكر في الدم. مرض السكري هو السبب الرئيسي للوفاة المبكرة، وأمراض الشرايين التاجية والسكتة الدماغية، وأمراض الكلى، والعمى، ومعظم الذين لديهم داء السكري من النوع 2 يعانون من زيادة الوزن والسمنة.زيادة دهون الدم الغير طبيعية:إذا كنت تعانين من زيادة الوزن أو السمنة،فهناك خطر متزايد من وجود مستويات غير طبيعية من الدهون في الدم، وتشمل هذه الدهون المستويات العالية من الدهون الثلاثية والكولسترول المنخفض الكثافة “الضار”،وانخفاض مستويات الكولسترول الصحي، وارتفاع مستويات هذه الدهون في الدم يزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب المتعددة.السرطان:زيادة الوزن أو البدانة ترفع من مخاطر الإصابة بسرطانات القولون والثدي وبطانة الرحم، والمرارة.التهاب المفاصل:التهاب المفاصل يحدث في الركبتين والوركين وأسفل الظهر،وتحدث هذه الحالة إذا كان النسيج الذي يحمي المفاصل يتآكل، والوزن الزائد يضع المزيد من الضغط ويزيد من التهاب المفاصل، مما يسبب آلام العظام.توقف التنفس أثناء النوم:توقف التنفس أثناء النوم هو اضطراب شائع حيث يحدث صعوبة أو توقف في التنفس أثناء النوم، وذلك يحدث في الأشخاص الذين لديهم الكثير منالدهون حول الرقبة والتي يمكن أن تسبب ضيق المجرى الهوائي وصعوبة التنفس.مشاكل الإنجاب:السمنة يمكن أن تسبب اضطرابات في وتكيسات المبايض ماقد ينتج عنها مشكل العقم عند النساء.حصوات في المرارة:الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة معرضون لخطر متزايد من وجود حصوات في المرارة، التي تتسبب في آلام المعدة وآلام أسفل الظهر. وبجوار المشاكل الصحية فإن السمنة تحد من النشاط العام وتسبب الوخم والكسل، لذلك ينصح بالتحكم بالوزن والحفاظ على جسم صحي بإتباع نمط حياة صحي ونظام غذائي متوازن. 


الخبر بالتفاصيل والصور


 

مشكلة زيادة الوزن أو السمنة ليست فقط مشكله جمالية،فالوزن الزائد يسبب العديد من المشاكل الصحية الخطيرة التي تؤثر على نشاط الإنسان وعلى حياته، تعرفي معنا في المقال التالي عن أهم المخاطر الصحية التي تهدد صحة من يعانون من السمنة.

المشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة:

أمراض القلب:

مع ارتفاع مؤشر كتلة الجسم الخاص بك، تزداد مخاطر الإصابة بأمراض القلب مثل أمراض الشرايين التاجية، والشرايين التاجية هي المسئولة عن تدفق الدم الغنى بالأكسجين إلى القلب، وعند زيادة الوزن تتراكم مواد شمعية بداخلها، مؤدية إلى حدوث ضيق أو انسداد في هذه الشرايين.

 

مما يؤدى إلى منع تدفق الدم إلى عضلة القلب، مما يجعل الإنسان معرض للذابحات الصدرية أو الأزمات القلبية، وفى الحالات المتأخرة قد يتسبب انسداد الشرايين التاجية في قصور في وظائف القلب الحيوية، و هي حالة خطيرة حيث لا يمكن للقلب عندها ضخ ما يكفي من الدم لتلبية احتياجات الجسم.

ارتفاع ضغط الدم:

تزداد فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم في حالة السمنة وزيادة الوزن، وإذا ارتفع ضغط الدم فإنه يبقى مرتفعاً مع مرور الوقت، وذلك يمكن أن يضر الجسم في نواح كثيرة.

السكتة الدماغية:

يمكن لزيادة الوزن أو السمنة أن تؤدي إلى تراكم الترسباتفي الشرايين والتي في نهاية المطاف، يمكن أن تتمزق مما يؤدى إلى تكون الجلطات في مجرى الدم، وإذا كانت الجلطة قريبة إلى الدماغ، فمن الممكن أن تمنع تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ وتؤدى إلى حدوث السكتة الدماغية، وتزداد مخاطر الإصابة بسكتة دماغية مع زيادة مؤشر كتلة الجسم.

داء السكري من النوع 2:

في داء السكري من النوع 2، خلايا الجسم لا تستخدم الأنسولين بشكل صحيح، في البداية يتفاعل الجسم عن طريق ضخ المزيد من الأنسولين،ولكن مع مرور الوقت فإن الجسم لا يمكنه إنتاج ما يكفي من الأنسولين للسيطرة على ارتفاع مستوى السكر في الدم.

 

مرض السكري هو السبب الرئيسي للوفاة المبكرة، وأمراض الشرايين التاجية والسكتة الدماغية، وأمراض الكلى، والعمى، ومعظم الذين لديهم داء السكري من النوع 2 يعانون من زيادة الوزن والسمنة.

زيادة دهون الدم الغير طبيعية:

إذا كنت تعانين من زيادة الوزن أو السمنة،فهناك خطر متزايد من وجود مستويات غير طبيعية من الدهون في الدم، وتشمل هذه الدهون المستويات العالية من الدهون الثلاثية والكولسترول المنخفض الكثافة “الضار”،وانخفاض مستويات الكولسترول الصحي، وارتفاع مستويات هذه الدهون في الدم يزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب المتعددة.

السرطان:

زيادة الوزن أو البدانة ترفع من مخاطر الإصابة بسرطانات القولون والثدي وبطانة الرحم، والمرارة.

التهاب المفاصل:

التهاب المفاصل يحدث في الركبتين والوركين وأسفل الظهر،وتحدث هذه الحالة إذا كان النسيج الذي يحمي المفاصل يتآكل، والوزن الزائد يضع المزيد من الضغط ويزيد من التهاب المفاصل، مما يسبب آلام العظام.

توقف التنفس أثناء النوم:

توقف التنفس أثناء النوم هو اضطراب شائع حيث يحدث صعوبة أو توقف في التنفس أثناء النوم، وذلك يحدث في الأشخاص الذين لديهم الكثير منالدهون حول الرقبة والتي يمكن أن تسبب ضيق المجرى الهوائي وصعوبة التنفس.

مشاكل الإنجاب:

السمنة يمكن أن تسبب اضطرابات في وتكيسات المبايض ماقد ينتج عنها مشكل العقم عند النساء.

حصوات في المرارة:

الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة معرضون لخطر متزايد من وجود حصوات في المرارة، التي تتسبب في آلام المعدة وآلام أسفل الظهر.

 

وبجوار المشاكل الصحية فإن السمنة تحد من النشاط العام وتسبب الوخم والكسل، لذلك ينصح بالتحكم بالوزن والحفاظ على جسم صحي بإتباع نمط حياة صحي ونظام غذائي متوازن.

 

رابط المصدر: ماهي مخاطر السمنة على صحتك؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً