5 فوائد مدهشة للرياضة على صحتك!

اثبتت الدراسات والتجارب أن للرياضة الكثير من الفوائد التي لا عدد لها ولا حصر، وبالرغم من أهمية الرياضة للجسم إلا أن الإفراط في ممارستها له آثار سلبية غير محمودة على أجهزة الجسم المختلفة. وفي الغالب تكون تلك الآثار مؤقتة وتختفي بإنتهاء المجهود الشاق الذي يبذله الفرد أثناء ممارسة الرياضة ومن تلك الآثار

السلبية التي تشكلها الرياضة الشعور بالحموضة الزائدة والإصابة بالإسهال أو سوء الهضم كما يحدث ارتجاع معدي أو نزف بالجهاز الهضمي في بعض الأحيان.1- الرياضة و مشاكل للجهاز الهضميوترجع اسباب المشكلات التي تتسبب فيها الرياضة بالجهاز الهضمي إلى زيادة الحركة بعضلات الجهاز الهضمي مع زيادة الإضطرابات التي تحدث بشكل غير طبيعي لجزيئات الجهاز الهضمي بسبب حركة الجسم، ومن أجل تفادي تلك المشكلات  يمكن استهلاك كميات كبيرة من السوائل قبل البدء في ممارسة الرياضة مع الحرص على تجنب استهلاك العلاجات التي تعالج الالام الروماتيزمية كالأسبرين مثلًا. 2- الرياضة تحد من السمنة المفرطة وسرطان الأمعاءهذا بإلاضافة إلى زيادة قدرة الجسم في مقاومة سرطان الأمعاء حيث تساعد الرياضة في الحد من السمنة المفرطة وضبط مستويات الأنسولين بالدم مما يزيد من قدرة الخلايا على اداء وظيفتها وهي ايضًا تساعد على رفع المناعة بالأمعاء والحد من الإلتهابات التي تحدث بالجهاز الهضمي كما أن للرياضة العديد من الفوائد في علاج المشكلات الصحية ومقاومتها خاصة تلك التي تتعلق بالجهاز الهضمي.3- تقوية العضلات وتخفيف آلام المفاصلكما أن للرياضة العديد من الفوائد الاخرى منها تقوية العضلات والتخفيف من آلام المفاصل وهشاشة العظام والروماتيزم كما أنها تساعد كثيرًا في التخلص من المشكلات النفسية وتعدل المزاج بشكل واضح وتخفف من حدة القلق والإكتئاب والكثير من المشكلات النفسية الأخرى. 4- تقليل خطر الإصابة بسرطان القولونإن الإنتظام في ممارسة النشاط البدني المعتدل يساعد تقليل خطر الإصابة بمرض سرطان القولون، وللرياضة أهمية كبيرة في تسريع عملية هضم الطعام مما يجعل فرصة التصاق المواد التي تسبب السرطان بغشاء الجهاز الهضمي أقل بكثير مما يجعلها مفيدة جدًا في تقليل فرص الإصابة بأمراض السرطان المختلفة.5- تقليل فرص الإصابة بحصوات المرارةعلى صعيد آخر تساعد الرياضة والجهود البدني المنتظم على تقليل فرص الإصابة بحصوات المرارة حيث يعمل المجهود البدني المنتظم على تدني افراز العصارة الصفراء من الكبد كما أن الرياضة تساعد كثيرًا على تسريع مرورة العصارة الصفراوية في خروجها من الأثني عشر، كما أن الرياضة تساعد على خفض مستويات السكر بالدم وحرق الدهون مما يساعد كثيرًا على مقاومة تكون الحصى في المرارة والكلى .الإعتدال في المجهود البدنيإن الإعتدال في المجهود البدني أثناء ممارسة الرياضة من أهم المعايير التي تساعد في الحصول على فوائد الرياضة كاملة بدون التسبب في أى أضرار أو مشاكل بالجسم كما يجب الحفاظ على التغذية الصحية فكلاهما معايا يكون له آثار إيجابية رائعة على الصحة العامة بالجسم كما أنه يؤثر كثيرًا على الصحة النفسية والجنسية والعقلية.إقرأي أيضاً: وشد الجلد المترهل


الخبر بالتفاصيل والصور


اثبتت الدراسات والتجارب أن للرياضة الكثير من الفوائد التي لا عدد لها ولا حصر، وبالرغم من أهمية الرياضة للجسم إلا أن الإفراط في ممارستها له آثار سلبية غير محمودة على أجهزة الجسم المختلفة.
 وفي الغالب تكون تلك الآثار مؤقتة وتختفي بإنتهاء المجهود الشاق الذي يبذله الفرد أثناء ممارسة الرياضة ومن تلك الآثار السلبية التي تشكلها الرياضة الشعور بالحموضة الزائدة والإصابة بالإسهال أو سوء الهضم كما يحدث ارتجاع معدي أو نزف بالجهاز الهضمي في بعض الأحيان.

1- الرياضة و مشاكل للجهاز الهضمي

وترجع اسباب المشكلات التي تتسبب فيها الرياضة بالجهاز الهضمي إلى زيادة الحركة بعضلات الجهاز الهضمي مع زيادة الإضطرابات التي تحدث بشكل غير طبيعي لجزيئات الجهاز الهضمي بسبب حركة الجسم، ومن أجل تفادي تلك المشكلات  يمكن استهلاك كميات كبيرة من السوائل قبل البدء في ممارسة الرياضة مع الحرص على تجنب استهلاك العلاجات التي تعالج الالام الروماتيزمية كالأسبرين مثلًا.

2- الرياضة تحد من السمنة المفرطة وسرطان الأمعاء

هذا بإلاضافة إلى زيادة قدرة الجسم في مقاومة سرطان الأمعاء حيث تساعد الرياضة في الحد من السمنة المفرطة وضبط مستويات الأنسولين بالدم مما يزيد من قدرة الخلايا على اداء وظيفتها وهي ايضًا تساعد على رفع المناعة بالأمعاء والحد من الإلتهابات التي تحدث بالجهاز الهضمي كما أن للرياضة العديد من الفوائد في علاج المشكلات الصحية ومقاومتها خاصة تلك التي تتعلق بالجهاز الهضمي.

3- تقوية العضلات وتخفيف آلام المفاصل

كما أن للرياضة العديد من الفوائد الاخرى منها تقوية العضلات والتخفيف من آلام المفاصل وهشاشة العظام والروماتيزم كما أنها تساعد كثيرًا في التخلص من المشكلات النفسية وتعدل المزاج بشكل واضح وتخفف من حدة القلق والإكتئاب والكثير من المشكلات النفسية الأخرى.

 

4- تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون

إن الإنتظام في ممارسة النشاط البدني المعتدل يساعد تقليل خطر الإصابة بمرض سرطان القولون، وللرياضة أهمية كبيرة في تسريع عملية هضم الطعام مما يجعل فرصة التصاق المواد التي تسبب السرطان بغشاء الجهاز الهضمي أقل بكثير مما يجعلها مفيدة جدًا في تقليل فرص الإصابة بأمراض السرطان المختلفة.

5- تقليل فرص الإصابة بحصوات المرارة

على صعيد آخر تساعد الرياضة والجهود البدني المنتظم على تقليل فرص الإصابة بحصوات المرارة حيث يعمل المجهود البدني المنتظم على تدني افراز العصارة الصفراء من الكبد كما أن الرياضة تساعد كثيرًا على تسريع مرورة العصارة الصفراوية في خروجها من الأثني عشر، كما أن الرياضة تساعد على خفض مستويات السكر بالدم وحرق الدهون مما يساعد كثيرًا على مقاومة تكون الحصى في المرارة والكلى .

الإعتدال في المجهود البدني

إن الإعتدال في المجهود البدني أثناء
ممارسة الرياضة من أهم المعايير التي تساعد في الحصول على فوائد الرياضة
كاملة بدون التسبب في أى أضرار أو مشاكل بالجسم كما يجب الحفاظ على التغذية
الصحية فكلاهما معايا يكون له آثار إيجابية رائعة على الصحة العامة بالجسم
كما أنه يؤثر كثيرًا على الصحة النفسية والجنسية والعقلية.

إقرأي أيضاً:

 وشد الجلد المترهل

رابط المصدر: 5 فوائد مدهشة للرياضة على صحتك!

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً