تشكيلة عطور Parco Palladiano من بوتيغا فينيتا حصرياً لدى باريس غاليري

تقدم بوتيغا فينيتا، العلامة الفاخرة التي تأسست عام 1966، تشكيلة عطور Parco Palladiano للنساء و الرجال. وتضم التشكيلة ستة عطور استوحاها المدير الإبداعي للدار توماس ماير، بالتعاون مع ثلاثة من كبار صانعي العطور. ويمثل كل عطر من هذه العطور تجربة حسية فريدة، تعبر عن لحظات وتجارب مختلفة في حدائق بالاديو العريقة.

تتوفر التشكيلة حصرياً لدى متجر باريس في غاليري دبي مول.  تمثل حدائق بالاديو في البندقية حلم حياة للكثيرين. تندمج في هذه الحدائق الهندسة المعمارية الكلاسيكية  للفلل على جانبي الطرقات مع المناظر الطبيعية، في تناغم مثالي نابض بالحياة مع اختلاف المواسم. وقد حافظت هذه الفيلات والحدائق على رونقها وجاذبيتها حتى اليوم، منذ أن أبدعها المهندس المعماري العريق أندريا بالاديو في القرن السادس عشر.   تُبحر تشكيلة Parco Palladiano عميقاً في روح وجوهر علامة بوتيغا فينيتا، وجذورها الضاربة في تقاليد وجمال منطقة فينيتو.  وتعد منطقة فينيتو الموطن العريق لبعض من أعظم الفنانين والحرفيين في العالم، المتميزين بالخبرات والمهارات المتوارثة من جيل إلى جيل منذ قرون. إنها منطقة تتجسد فيها التصاميم العريقة التي أبدعها الإنسان، في انسجام مثالي مع البيئة المحيطة بها.   يقول توماس ماير، ” بالنسبة لي، كان المعماري بالاديو مصدر لإلهام لا ينتهي، وبطرق متعددة”.  ويتابع، “كان والدي مهندساً معمارياً درس أعمال بالاديو، لذا كانت دائماً تعاليمه جزءاً من حياتي حتى قبل أن أبدأ بالعمل كمدير إبداعي في بوتيغا فينيتا.  كان بالاديو فناناً كما كان مهندساً معمارياً يبحث عن الانسجام والتناغم في كل شيء.  تمثل مجموعة Parco Palladiano هذه، والمستوحاة من حدائق بالاديو، لمسة من الكمال على الأرض، ومدينة فاضلة للطبيعة والخضرة”.   يمكن إيجاد ورش بوتيغا فينيتا للمنتجات الجلدية العريقة في فيلا أعيد ترميمها خارج فينشينزا، وهي مدينة تشتهر بالأبنية التي تحمل طابع لمسة بالاديو.  من جهة أخرى، تهتم بوتيغا فينيتا إلى أبعد الحدود بعلاقتها مع الصناع المهرة من مختلف التخصصات الفنية، من صناع الحقائب البارعين وصولاً إلى صناع العطور. العطور استغرق العمل على تشكيلة Palladiano  أكثر من سنتين، وقد منحتها الدار أرقاماً رومانية بسيطة – I، II، III، IV، V وVI – لتعكس الإرث الكلاسيكي لفيلات بالاديو العريقة. ومثل أي شيء تبتكره بوتيغا فينيتا، تعبر مجموعة Parco Palladiano عن الركائز الأساسية للدار: الجودة الراقية للمواد المستخدمة، الصنعة اليدوية الفاخرة، الأداء العملي العصري، والتصميم المبتكر والعابر للأزمان.   وتتابع التشكيلة التقليد الذي تشتهر به بوتيغا فينيتا، من خلال التعاون الفني بين توماس ماير وفنانين مشهورين عالمياً في مجالات مختلفة، حيث تشمل عطوراً تحمل بصمات بعض من أهم صانعي العطور في العالم: ميشال ألمايراك، دانييلا أندرييه وأليكسيس دادييه.   منذ بدايتها، شكّل ميشال ألمايراك جزءاً من قصة عطور بوتيغا فينيتا مع ابتكار أول عطر نسائي مميز للدار. وترسخت علاقة هذا المصمم المبدع مع الدار مع مرور السنوات، حيث ابتكر أيضاً كلاً من عطري Eau Legère وEssence Aromatique.   قدمت دانييلا أندرييه عطر Knot للسيدات، بالإضافة إلى تعاونها في أول عطور رجالية للدار مع Pour Homme وPour Homme Extrême.   مع مشروع Parco Palladiano، يبتكر أليكسيس دادييه أول عطوره لبوتيغا فينيتا.  ويقول أليكسيس دادييه، “إن العمل مع توماس ماير ملهمٌ جداً، لأنه  يمتلك في فكره قصة واضحة عن العالم الذي يريد ابتكاره مع العطر.”   ويقول توماس ماير، “أنا منبهر بعملهم هذا.  فقد نجحوا في تشكيلة Parco Palladiano في ابتكار عطور تحكي قصة جديدة عن عالم بوتيغا فينيتا.”   PARCO PALLADIANO I يجسد هذا العطر روح اللحظات الباكرة لصباح كل يوم، عندما تبدأ الشمس بنشر أشعتها على حديقة ما تزال مغمورة بقطرات الندى الصافية.  ويقول ميشال ألمايراك، “لهذا العبير، غمرت نفسي في التنظيم الرائع والمذهل لعالم فيلات منطقة البندقية، مبتكراً العطر في الوقت الذي كنت اكتشف خلاله الحدائق.”   إن أرقى أشجار هذه الحدائق وأكثرها نبلاً هي الماغنوليا، وهذا العطر لا يجسد فقط الزهرة بل التجربة الحسية الكاملة للجلوس تحت شجرة الماغنوليا: النمط الخشبي للشجرة، والألوان الرائعة للأوراق الجلدية، والعذوبة القوية لأوراق الزهور.   PARCO PALLADIANO IIيقول أليكسيس دادييه، “تشكّل شجرة السرو رمزاً للمناظر الطبيعية لمنطقة البندقية، ويرسم شكلها الرشيق رابطاً بين نمط بالاديو في الهندسة المعمارية والطبيعة.  يمتاز العبير بحيوية الربيع الكاملة، ويحمل في طياته روح الخضرة والانتعاش”.   يتكشف عبير أوراق شجر السرو مع شخصية مزدوجة: اخضرار عميق وداكن جنباً إلى جنب مع انتعاش متألق ومحفِّز، بينما تعزز حدة البهار الوردي من التباين بينهما. PARCO PALLADIANO IIIيعيد هذا العطر ابتكار لحظة في فصل الخريف، من خلال المرور بالقرب من شجرة إجاص في بستان اقترب من موسم القطاف، حيث تتساقط الثمار من الأغصان على العشب الأخضر.   ويعبر العطر عن دفء الإجاص الذي أنضجته الشمس من خلال دفعة من أوراق النعناع الطازجة.  تقول دانييلا أندرييه، “إنها رحلة خيالية حيث تتداخل الفصول ببعضها مثل متاهة، وتختلط ذكريات الحدائق المزهرة مع تلك التي نحملها من طفولتنا.”   PARCO PALLADIANO IV يقول أليكسيس دادييه، “بعد الظهر، يتجسد سحر الطبيعة في أمواج زهور الأزالية التي تكسو أرض حديقة بالاديو. ما أردت التعبير عنه هو إحساس حديقة في الصيف مع انتشار العبير تحت أشعة الشمس.”   تنشر زهرة الأزالية الملوّنة، التي نادراً ما تُستخدم في صناعة العطور، عبيرها السلس والشمسي في حين تضفي نغمة ناعمة من الكستناء المخملية نسيجاً إلى العطر لتكشف عن مشاهد فاخرة.   PARCO PALLADIANO V يستحضر هذا العطر الذي ابتكرته دانييلا أندرييه رحلة بين الأعشاب العطرية لحديقة بالقرب من فيلا.  ففي الوقت الذي تسطع فيه أشعة الشمس على الحدائق، يوفر ممر الأشجار ظلاً خفيفاً وينضم إلى عطر هذه اللحظة المثالية خلال وسط فترة بعد الظهر.   يجمع النسيم العطري الخشبي والحاد قليلاً رقّة شجر الغار مع قوة أوراق إكليل الجبل ونعومة الميرمية. وتقول أندرييه، “ما أردت تحقيقه هو التعبير عن روح الحياة الأنيقة في هذه الحدائق، وعن طابعها الذي يبتعد عن الكمال نحو رونق الحياة الحقيقية، ما يزيد في شاعرية المكان والعطر معاً”.   PARCO PALLADIANO VI  يركز العطر السادس، الذي ابتكره ميشال ألمايراك بالتعاون مع ميلين ألران، على وردة شاعرية أمضت النهار بطوله تحت أشعة الشمس، فأصبحت جذابة، حادة وشبه ناضجة.   وتقول ميلين ألران، “الوردة هي أكثر الزهور أناقة.  إنها الأكثر أناقة والأعلى كثافة.”  تقلّص الوردة الفاخرة الهوة بين الأبنية والطبيعة، إذ يتم قطفها وإحضارها إلى داخل الفيلا للأمسيات، حيث تتوحد كثافتها الطبيعية مع الدفء الخشبي للمفروشات. القوارير تعكس كل قارورة من مجموعة Parco Palladiano تقاليد بوتيغا فينيتا ومنطقة فينيتو، مع وجود نمط الخطوط المتشابكة intrecciato المميز للدار في قلب التصميم.   يظهر نمط الخطوط المتشابكة الرائع من بوتيغا فينيتا مباشرة، وهو تصميم متشابك ومميز للجلد طوّره وأتقنه حرفيو الدار المهرة.  ومن خلال التركيز على هذا النمط، بدأ توماس ماير إعادة إحياء بوتيغا فينيتا محتفلاً بالخبرات المذهلة التي ما زالت لليوم في صميمها وجوهرها.     يعبّر شعار بوتيغا فينيتا، “عندما تكون الحروف الأولى لاسمك كافية”، عن فلسفتها في التفرّد والثقة بالنفس، في حين يعكس الجمالية السرية والراقية لتصميم نمط الخطوط المتشابكة المميز.  يُبرز هذا النمط الحرفية الإيطالية في أعلى مستوياتها، ويكشف عن الفخامة الرصينة لبوتيغا فينيتا المتجذرة في المواد عالية الجودة وتقاليد الحرفية في منطقة فينيتو.   بالنسبة لمجموعة Parco Palladiano، يظهر نمط الخطوط المتشابكة على كامل القارورة والغطاء والعلبة. والقارورة نفسها مستوحاة من صناعة الزجاج في مدينة البندقية، مع لمسات جمالية صممت خصيصاً لعطور دار بوتيغا فينيتا. عالم العطور الإيطالية من بوتيغا فينيتا تُخبر عطور بوتيغا فينيتا قصصاً عن تجارب وخبرات إيطالية مثالية.  منذ العطر الأول، أراد مدير الابداع الفني توماس ماير أن يُعطي معنى للعطر، مثيراً من خلال عبير محدد لحظات إيطالية، مجسداً الجمال الأزلي وتراث الأرض.   مع كل ابتكار جديد، تبدأ قصة تعطي حياة إلى أحد الأوجه المميزة لإيطاليا، من المناظر الطبيعية والأجواء إلى الحياة التي تتميز بها. تعد هذه منهجية فريدة في عالم العطور، وتعبر عن التزام بوتيغا فينيتا برسم مسارها الخاص.    ويقول توماس ماير، “لدينا تطور طبيعي في كل شيء نقوم به في بوتيغا فينيتا، ومع العطور تأتي القصص التي نخبرها من خلال العبير.”  ويتابع، “لقد بدأنا مع العطور النسائية، ثم توجهنا إلى الرجال. الآن لدينا Parco Palladiano. معها نبتكر عالماً، عالماً نعمل فيه دائماً معاً.”   السعر: 1280 درهم (100 ملم)


الخبر بالتفاصيل والصور


تقدم
بوتيغا فينيتا، العلامة الفاخرة التي تأسست عام 1966، تشكيلة عطور Parco
Palladiano
للنساء و الرجال. وتضم التشكيلة ستة عطور
استوحاها المدير الإبداعي للدار توماس ماير، بالتعاون مع ثلاثة من كبار صانعي
العطور. ويمثل كل عطر من هذه العطور تجربة حسية فريدة، تعبر عن لحظات وتجارب
مختلفة في حدائق بالاديو العريقة. تتوفر التشكيلة حصرياً لدى متجر باريس في غاليري
دبي مول.

 

تمثل
حدائق بالاديو في البندقية حلم حياة للكثيرين. تندمج في هذه الحدائق الهندسة
المعمارية الكلاسيكية  للفلل على جانبي
الطرقات مع المناظر الطبيعية، في تناغم مثالي نابض بالحياة مع اختلاف المواسم. وقد
حافظت هذه الفيلات والحدائق على رونقها وجاذبيتها حتى اليوم، منذ أن أبدعها
المهندس المعماري العريق أندريا بالاديو في القرن السادس عشر.

 

تُبحر
تشكيلة
Parco
Palladiano
عميقاً في روح وجوهر علامة بوتيغا فينيتا،
وجذورها الضاربة في تقاليد وجمال منطقة فينيتو. 
وتعد منطقة فينيتو الموطن العريق لبعض من أعظم الفنانين والحرفيين في
العالم، المتميزين بالخبرات والمهارات المتوارثة من جيل إلى جيل منذ قرون. إنها
منطقة تتجسد فيها التصاميم العريقة التي أبدعها الإنسان، في انسجام مثالي مع
البيئة المحيطة بها.

 

يقول
توماس ماير، ” بالنسبة لي، كان المعماري بالاديو مصدر لإلهام لا ينتهي، وبطرق
متعددة”.  ويتابع، “كان والدي
مهندساً معمارياً درس أعمال بالاديو، لذا كانت دائماً تعاليمه جزءاً من حياتي حتى
قبل أن أبدأ بالعمل كمدير إبداعي في بوتيغا فينيتا.  كان بالاديو فناناً كما كان مهندساً معمارياً
يبحث عن الانسجام والتناغم في كل شيء. 
تمثل مجموعة
Parco Palladiano هذه، والمستوحاة من حدائق بالاديو، لمسة من
الكمال على الأرض، ومدينة فاضلة للطبيعة والخضرة”.

 

يمكن إيجاد ورش بوتيغا فينيتا للمنتجات الجلدية العريقة في فيلا
أعيد ترميمها خارج فينشينزا، وهي مدينة تشتهر بالأبنية التي تحمل طابع لمسة
بالاديو.  من
جهة أخرى، تهتم بوتيغا
فينيتا إلى أبعد الحدود بعلاقتها مع الصناع المهرة من مختلف التخصصات الفنية، من
صناع الحقائب البارعين وصولاً إلى صناع العطور.

العطور

استغرق
العمل على تشكيلة
Palladiano  أكثر
من سنتين، وقد منحتها الدار أرقاماً رومانية بسيطة –
I،
II، III، IV، V
وVI
– لتعكس الإرث الكلاسيكي لفيلات بالاديو العريقة. ومثل أي شيء تبتكره بوتيغا
فينيتا، تعبر مجموعة
Parco
Palladiano
عن الركائز الأساسية للدار: الجودة الراقية للمواد المستخدمة،
الصنعة اليدوية الفاخرة، الأداء العملي العصري، والتصميم المبتكر والعابر للأزمان.

 

وتتابع
التشكيلة التقليد الذي تشتهر به بوتيغا فينيتا، من خلال التعاون
الفني بين توماس ماير وفنانين مشهورين عالمياً في مجالات مختلفة، حيث تشمل عطوراً
تحمل بصمات بعض من أهم صانعي العطور في العالم: ميشال ألمايراك، دانييلا أندرييه
وأليكسيس دادييه.

 

منذ
بدايتها، شكّل ميشال ألمايراك جزءاً من قصة عطور بوتيغا فينيتا مع ابتكار أول عطر
نسائي مميز للدار. وترسخت علاقة هذا المصمم المبدع مع الدار مع مرور السنوات، حيث
ابتكر أيضاً كلاً من عطري
Eau Legère
و
Essence Aromatique.

 

قدمت
دانييلا أندرييه عطر
Knot
للسيدات، بالإضافة إلى تعاونها في أول عطور رجالية للدار مع
Pour Homme
و
Pour Homme Extrême.

 

مع
مشروع
Parco
Palladiano
، يبتكر أليكسيس دادييه أول عطوره لبوتيغا
فينيتا.  ويقول أليكسيس دادييه، “إن
العمل مع توماس ماير ملهمٌ جداً، لأنه 
يمتلك في فكره قصة واضحة عن العالم الذي يريد ابتكاره مع العطر.”

 

ويقول
توماس ماير، “أنا منبهر بعملهم هذا. 
فقد نجحوا في تشكيلة
Parco Palladiano في ابتكار عطور تحكي قصة جديدة عن عالم
بوتيغا فينيتا.”

 

PARCO PALLADIANO I

يجسد
هذا العطر روح اللحظات الباكرة لصباح كل يوم، عندما تبدأ الشمس بنشر أشعتها على
حديقة ما تزال مغمورة بقطرات الندى الصافية. 
ويقول ميشال ألمايراك، “لهذا العبير، غمرت نفسي في التنظيم الرائع
والمذهل لعالم فيلات منطقة البندقية، مبتكراً العطر في الوقت الذي كنت اكتشف خلاله
الحدائق.”

 

إن
أرقى أشجار هذه الحدائق وأكثرها نبلاً هي الماغنوليا، وهذا العطر لا يجسد فقط
الزهرة بل التجربة الحسية الكاملة للجلوس تحت شجرة الماغنوليا: النمط الخشبي
للشجرة، والألوان الرائعة للأوراق الجلدية، والعذوبة القوية لأوراق الزهور.

 

PARCO PALLADIANO II

يقول
أليكسيس دادييه، “تشكّل شجرة السرو رمزاً للمناظر الطبيعية لمنطقة البندقية،
ويرسم شكلها الرشيق رابطاً بين نمط بالاديو في الهندسة المعمارية والطبيعة.  يمتاز العبير بحيوية الربيع الكاملة، ويحمل في
طياته روح الخضرة والانتعاش”.

 

يتكشف
عبير أوراق شجر السرو مع شخصية مزدوجة: اخضرار عميق وداكن جنباً إلى جنب مع انتعاش
متألق ومحفِّز، بينما تعزز حدة البهار الوردي من التباين بينهما.

PARCO PALLADIANO III

يعيد
هذا العطر ابتكار لحظة في فصل الخريف، من خلال المرور بالقرب من شجرة إجاص في
بستان اقترب من موسم القطاف، حيث تتساقط الثمار من الأغصان على العشب الأخضر.

 

ويعبر
العطر عن دفء الإجاص الذي أنضجته الشمس من خلال دفعة من أوراق النعناع
الطازجة.  تقول دانييلا أندرييه،
“إنها رحلة خيالية حيث تتداخل الفصول ببعضها مثل متاهة، وتختلط ذكريات
الحدائق المزهرة مع تلك التي نحملها من طفولتنا.”

 

PARCO PALLADIANO IV

يقول
أليكسيس دادييه، “بعد الظهر، يتجسد سحر الطبيعة في أمواج زهور الأزالية التي
تكسو أرض حديقة بالاديو. ما أردت التعبير عنه هو إحساس حديقة في الصيف مع انتشار
العبير تحت أشعة الشمس.”

 

تنشر
زهرة الأزالية الملوّنة، التي نادراً ما تُستخدم في صناعة العطور، عبيرها السلس
والشمسي في حين تضفي نغمة ناعمة من الكستناء المخملية نسيجاً إلى العطر لتكشف عن
مشاهد فاخرة.

 

PARCO PALLADIANO V

يستحضر
هذا العطر الذي ابتكرته دانييلا أندرييه رحلة بين الأعشاب العطرية لحديقة بالقرب
من فيلا.  ففي الوقت الذي تسطع فيه أشعة
الشمس على الحدائق، يوفر ممر الأشجار ظلاً خفيفاً وينضم إلى عطر هذه اللحظة
المثالية خلال وسط فترة بعد الظهر.

 

يجمع
النسيم العطري الخشبي والحاد قليلاً رقّة شجر الغار مع قوة أوراق إكليل الجبل
ونعومة الميرمية. وتقول أندرييه، “ما أردت تحقيقه هو التعبير عن روح الحياة
الأنيقة في هذه الحدائق، وعن طابعها الذي يبتعد عن الكمال نحو رونق الحياة
الحقيقية، ما يزيد في شاعرية المكان والعطر معاً”.

 

PARCO PALLADIANO VI

 

يركز
العطر السادس، الذي ابتكره ميشال ألمايراك بالتعاون مع ميلين ألران، على وردة
شاعرية أمضت النهار بطوله تحت أشعة الشمس، فأصبحت جذابة، حادة وشبه ناضجة.

 

وتقول
ميلين ألران، “الوردة هي أكثر الزهور أناقة. 
إنها الأكثر أناقة والأعلى كثافة.” 
تقلّص الوردة الفاخرة الهوة بين الأبنية والطبيعة، إذ يتم قطفها وإحضارها
إلى داخل الفيلا للأمسيات، حيث تتوحد كثافتها الطبيعية مع الدفء الخشبي للمفروشات.

القوارير

تعكس
كل قارورة من مجموعة
Parco Palladiano تقاليد بوتيغا فينيتا ومنطقة فينيتو، مع
وجود نمط الخطوط المتشابكة
intrecciato
المميز للدار في قلب التصميم.

 

يظهر
نمط الخطوط المتشابكة الرائع من بوتيغا فينيتا مباشرة، وهو تصميم متشابك ومميز
للجلد طوّره وأتقنه حرفيو الدار المهرة. 
ومن خلال التركيز على هذا النمط، بدأ توماس ماير إعادة إحياء بوتيغا فينيتا
محتفلاً بالخبرات المذهلة التي ما زالت لليوم في صميمها وجوهرها.  

 

يعبّر
شعار بوتيغا فينيتا، “عندما تكون الحروف الأولى لاسمك
كافية”، عن فلسفتها في التفرّد والثقة بالنفس، في حين يعكس الجمالية السرية
والراقية لتصميم نمط الخطوط المتشابكة المميز. 
يُبرز هذا النمط الحرفية الإيطالية في أعلى مستوياتها، ويكشف عن الفخامة
الرصينة لبوتيغا فينيتا المتجذرة في المواد عالية الجودة وتقاليد الحرفية في منطقة
فينيتو.

 

بالنسبة
لمجموعة
Parco
Palladiano
، يظهر نمط الخطوط المتشابكة على كامل
القارورة والغطاء والعلبة. والقارورة نفسها مستوحاة من صناعة الزجاج في مدينة
البندقية، مع لمسات جمالية صممت خصيصاً لعطور دار بوتيغا فينيتا.

عالم العطور الإيطالية من بوتيغا فينيتا

تُخبر
عطور بوتيغا فينيتا قصصاً عن تجارب وخبرات إيطالية مثالية.  منذ العطر الأول، أراد مدير الابداع الفني
توماس ماير أن يُعطي معنى للعطر، مثيراً من خلال عبير محدد لحظات إيطالية، مجسداً
الجمال الأزلي وتراث الأرض.

 

مع كل
ابتكار جديد، تبدأ قصة تعطي حياة إلى أحد الأوجه المميزة لإيطاليا، من المناظر
الطبيعية والأجواء إلى الحياة التي تتميز بها. تعد هذه منهجية فر
يدة في عالم العطور، وتعبر عن التزام
بوتيغا فينيتا برسم مسارها الخاص.

 

 ويقول توماس ماير، “لدينا تطور طبيعي في كل
شيء نقوم به في بوتيغا فينيتا، ومع العطور تأتي القصص التي نخبرها من خلال
العبير.”  ويتابع، “لقد بدأنا مع
العطور النسائية، ثم توجهنا إلى الرجال. الآن لدينا
Parco
Palladiano
. معها نبتكر عالماً، عالماً نعمل فيه دائماً معاً.”

 

السعر:
1280 درهم (100 ملم)

رابط المصدر: تشكيلة عطور Parco Palladiano من بوتيغا فينيتا حصرياً لدى باريس غاليري

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً