8 أسرار لبشرة نضرة وشابة تكشف عنها مدربة النجوم فاليري أورسوني

اكبحي آثار الزمن على بشرتك وجسمك عن طريق اتباع مجموعة من النصائح المقدمة من طرف مدربة النجوم فاليري أورسوني للاسترجاع جمال بشرتك. يعتبر الكثير أن جمال البشرة هو انعكاس لصحة الجسم وسلامته، فسوء تغذية، إرهاق نفسي أو جسدي، تعرض مفرض لأشعة الشمس, التلوث، أو استهلاك قليل للماء يعرض البشرة للجفاف مما

يفقدها نعومتها ومرونتها، فتظهر بذلك التجاعيد والبقع و غيرها من علامات شيخوخة الجلد. في برنامج Le Boot Camp لمكافحة الشيخوخة والحفاظ على الجمال، تعتمد فاليري أورسوني مجموعة من الخطوات للاسترجاع شباب ونضارة البشرة، وهي التي سنشاركها معك في هذا المقال. السر الأول لمكافحة الشيخوخة: التقشير يعد التقشير الخطوة الأولى في العناية بالبشرة.  يسمح إجراء تقشير للبشرة مرتين بالأسبوع بإقصاء الخلايا الميتة من كامل الجسم، كما أنه يعزز من امتصاص منتجات العناية بالبشرة التي تستعملين، مما يجعل البشرة أكثر ليونة على الفور.  السر الثاني: فطور من الفواكه تقول فاليري أنها عندما لا تستهلك غير الفواكه  على مائدة الإفطار، تنتابها طاقة جبارة لباقي اليوم كما تمنحها بشرة متوهجة. خاصة الفواكه الغنية بفيتامين C (الباباي، العنب، الفراولة، الكيوي و البرتقال)، لأن هذا الأخير ضروري لإنتاج و هو بروتين الألياف الذي يمنح الجلد قوة و مقاومة لا تضاهيان.   إذن، إن كنت ترغبين باستعادة بشرة العشرينيات، استهلكي أكبر كمية من الفواكه الطازجة في الصباح. ولكي تضاعفي المفعول، حضري مجموعة عصائر من لفواكه والخضر من اختيارك واستهلكي كوباً كبيراً في الفطور. ذلك لأن عصير الفواكه يسمح بالاستفادة أكثر من الفيتامينات ومضادات الأكسدة المتواجدة بالفواكه والمهمة جداً لصحتنا وجمالنا. حاولي اختيار الفواكه الموسمية أكثر إن أمكن.  السر الثالث: كريم الترطيب بعد تطهير شامل لبشرتك، طبقي كريم غني بالمواد المرطبة كزبدة الشيا أو زيت أركان على كامل الجسم و الوجه. هذه العملية تمنع ظهور التجاعيد على الوجه والثديين. السر الرابع: ركزي على الأطعمة التي تخفض نسبة السكر في الدم يحفز الاستهلاك المفرط للأغذية التي ترفع نسبة السكر في الدم إنتاجاً كبيراً للأنسولين. يؤدي هذا المستوى المرتفع للأنسولين لإفراط في إنتاج الزهم، الذي يساهم في انسداد مسام خلايا الوجه، مما يؤثر على حالة الجلد سلباً.    هل تعلمين؟  يوفر مؤشر نسبة السكر في الدم معلومات على قدرة تلك المواد الغذائية على رفع مستوى السكر في الدم بعد الوجبات. فبعض الأطعمة تطلق طاقة سريعة في الجسم.   • إذا كان مؤشر نسبة السكر في الدم لمادة غذائية مرتفع (كالبطاطس، الخبز الفرنسي و العجين الأبيض بشكل عام)، فهذا يعني أن أن الكربوهيدرات (السكريات) المتواجدة في هذا الطعام تنطلق بسرعة كبيرة في الدم، رافعين بذلك نسبة السكر في الدم للذروة.    • في المقابل، إذا كان مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض (العدس، الحبوب الكاملة) فهذا يعني أن الكربوهيدرات المتواجدة في هذا الطعام تنطلق ببطئ في الدم، الشيء الذي يخفض نسبة السكر في الدم.   من أجل ذلك: • اطبخي المعجنات في الماء الساخن لمدة وجيزة، لأن ذلك يخفض مؤشر نسبة السكر في الدم على عكس المعجنات المطبوخة لمدة أطول.    • اختاري الحبوب الكاملة (خبز القمح الكامل، الأرز البني) لأن محتوى الألياف فيها يخفض مؤشر نسبة السكر في الدم، على نقيض الحبوب المكررة.   • استهلكي الخضر الجافة نظراً لانخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم فيها.   • حدي من استهلاك الحلويات كالعكك، الحلوى، المشروبات الغازية و غيرها. السر الخامس: حدي من التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة استخدمي واقياً من الشمس بمرشحات UVA أو UVB لمنع ظهور البقع البنية الصغيرة، الراجعة للتعرض المستمر لأشعة الشمس. السر السادس: كريم العناية الليلية خلال الليل، يعم الهدوء لتستريح بشرتك في جو تعمه حرارة ورطوبة مستقرتان، مما يجعلها أكثر تقبلاً للتغذية و التجديد. يساعد كريم العناية الليلية بشرتك على التجدد و تعويض القصور التي تظهر مع مرور الوقت، مع حمايتها من الجذور الحرة.  السر السابع: التغذية المتوازنة للبناء، التجديد و العمل الجيد، تحتاج البشرة لمواد غذائية أساسية مثل الفيتامينات (فيتامين C, A و E التي تعتبر مضادات للأكسدة و تحمي بشرتك من الجذور الحرة) و العناصر النزرة (السيلينيوم و هو مضاد للأكسدة كذلك) و النحاس (يساهم في مرونة الجلد) و الزنك (يجدد الخلايا و يشفيها). كما أن التغذية المتوازنة تمنح الجسم أحماض ذهنية جيدة (الأوميغا 6 و الأوميغا 3).    نصيحة المدربة: ركزي على الفواكه و الخضر فهي مصادر الفيتامينات و المعادن، و اختاري الزيوت النباتية الغنية بأحماض الأميغا 3 و 6 (زيت عباد الشمس و زيت بذور العنب). السر الثامن: استهلكي كميات كبيرة من الماء يساهم الماء في ترطيب الجسم و تنقيته من السموم و الحفاظ على بشرة جميلة في آن واحد. إليك ثلاثة قواعد للحفاظ على ترطيب بشرتك:   • عند مغادرة المنزل، احملي معك دائماً قارورة من الماء. ابدئي بقارورة لتر واحد ثم انتقلي لقارورة لتر و نصف.    • اشربي كوب ماء واحد على الأقل قبل الوجبات ب 20 دقيقة.   • إن لم تستطيعي شرب الماء بكميات كبيرة، جربي شاي الأعشاب أو الشاي الأخضر، فهذه المشروبات تساهم هي الأخرى في ترطيب البشرة.  بصحتك!


الخبر بالتفاصيل والصور


اكبحي آثار الزمن على بشرتك وجسمك عن طريق اتباع مجموعة
من النصائح المقدمة من طرف مدربة
النجوم فاليري أورسوني للاسترجاع جمال بشرتك.

يعتبر الكثير أن جمال البشرة هو انعكاس لصحة الجسم وسلامته،
فسوء تغذية، إرهاق نفسي أو جسدي، تعرض مفرض لأشعة الشمس, التلوث، أو استهلاك قليل
للماء يعرض البشرة للجفاف مما يفقدها نعومتها ومرونتها، فتظهر بذلك التجاعيد والبقع
و غيرها من علامات شيخوخة الجلد.

في برنامج Le Boot Camp لمكافحة الشيخوخة والحفاظ على الجمال، تعتمد فاليري أورسوني
مجموعة من الخطوات للاسترجاع شباب ونضارة البشرة، وهي التي سنشاركها معك في هذا
المقال.

السر الأول لمكافحة الشيخوخة: التقشير

يعد التقشير الخطوة الأولى في العناية بالبشرة. 

يسمح إجراء تقشير للبشرة مرتين بالأسبوع بإقصاء الخلايا
الميتة من كامل الجسم، كما أنه يعزز من امتصاص منتجات العناية بالبشرة التي
تستعملين، مما يجعل البشرة أكثر ليونة على الفور. 

السر الثاني: فطور من الفواكه

تقول فاليري أنها عندما لا تستهلك غير الفواكه  على
مائدة الإفطار، تنتابها طاقة جبارة لباقي اليوم كما تمنحها بشرة متوهجة. خاصة
الفواكه الغنية بفيتامين
C (الباباي، العنب، الفراولة، الكيوي و البرتقال)، لأن هذا الأخير
ضروري لإنتاج و هو بروتين الألياف الذي يمنح الجلد قوة و مقاومة لا تضاهيان.

 

إذن، إن كنت ترغبين باستعادة بشرة العشرينيات، استهلكي
أكبر كمية من الفواكه الطازجة في الصباح. ولكي تضاعفي المفعول، حضري مجموعة عصائر
من لفواكه والخضر من اختيارك واستهلكي كوباً كبيراً في الفطور. ذلك لأن عصير
الفواكه يسمح بالاستفادة أكثر من الفيتامينات ومضادات الأكسدة المتواجدة بالفواكه
والمهمة جداً لصحتنا وجمالنا. حاولي اختيار الفواكه الموسمية أكثر إن أمكن. 

السر الثالث: كريم الترطيب

بعد تطهير شامل لبشرتك، طبقي كريم غني بالمواد المرطبة
كزبدة الشيا أو زيت أركان على كامل الجسم و الوجه. هذه العملية تمنع ظهور التجاعيد
على الوجه والثديين.

السر الرابع: ركزي على الأطعمة التي تخفض نسبة السكر في
الدم

يحفز الاستهلاك المفرط للأغذية التي ترفع نسبة السكر في
الدم إنتاجا
ً كبيراً للأنسولين.
يؤدي هذا المستوى المرتفع للأنسولين لإفراط في إنتاج الزهم، الذي يساهم في انسداد
مسام خلايا الوجه، مما يؤثر على حالة الجلد سلباً. 

 

هل تعلمين؟ 

يوفر مؤشر نسبة السكر في الدم معلومات على قدرة تلك
المواد الغذائية على رفع مستوى السكر في الدم بعد الوجبات. فبعض الأطعمة تطلق طاقة
سريعة في الجسم.

 

• إذا كان مؤشر نسبة السكر في الدم لمادة غذائية مرتفع
(كالبطاطس، الخبز الفرنسي و العجين الأبيض بشكل عام)، فهذا يعني أن أن
الكربوهيدرات (السكريات) المتواجدة في هذا الطعام تنطلق بسرعة كبيرة في الدم،
رافعين بذلك نسبة السكر في الدم للذروة. 

 

• في المقابل، إذا كان مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض
(العدس، الحبوب الكاملة) فهذا يعني أن الكربوهيدرات المتواجدة في هذا الطعام تنطلق
ببطئ في الدم، الشيء الذي يخفض نسبة السكر في الدم.

 

من أجل ذلك:

• اطبخي المعجنات في الماء الساخن لمدة وجيزة، لأن ذلك
يخفض مؤشر نسبة السكر في الدم على عكس المعجنات المطبوخة لمدة أطول. 

 

• اختاري الحبوب الكاملة (خبز القمح الكامل، الأرز
البني) لأن محتوى الألياف فيها يخفض مؤشر نسبة السكر في الدم، على نقيض الحبوب
المكررة.

 

• استهلكي الخضر الجافة نظراً لانخفاض مؤشر نسبة السكر
في الدم فيها.

 

• حدي من استهلاك الحلويات كالعكك، الحلوى، المشروبات
الغازية و غيرها.

السر الخامس: حدي من التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة

استخدمي واقياً من الشمس بمرشحات UVA أو UVB لمنع ظهور
البقع البنية الصغيرة، الراجعة للتعرض المستمر لأشعة الشمس.

السر السادس: كريم العناية الليلية

خلال الليل، يعم الهدوء لتستريح بشرتك في جو تعمه حرارة
ورطوبة مستقرتان، مما يجعلها أكثر تقبلاً للتغذية و التجديد. يساعد كريم العناية
الليلية بشرتك على التجدد و تعويض القصور التي تظهر مع مرور الوقت، مع حمايتها من
الجذور الحرة. 

السر السابع: التغذية المتوازنة

للبناء، التجديد و العمل الجيد، تحتاج البشرة لمواد
غذائية أساسية مثل الفيتامينات (فيتامين
C,
A
و E التي تعتبر
مضادات للأكسدة و تحمي بشرتك من الجذور الحرة) و العناصر النزرة (السيلينيوم و هو
مضاد للأكسدة كذلك) و النحاس (يساهم في مرونة الجلد) و الزنك (يجدد الخلايا و
يشفيها). كما أن التغذية المتوازنة تمنح الجسم أحماض ذهنية جيدة (الأوميغا 6 و
الأوميغا 3). 

 

نصيحة المدربة:

ركزي على الفواكه و الخضر فهي مصادر الفيتامينات و
المعادن، و اختاري الزيوت النباتية الغنية بأحماض الأميغا 3 و 6 (زيت عباد الشمس و
زيت بذور العنب).

السر الثامن: استهلكي كميات كبيرة من الماء

يساهم الماء في ترطيب الجسم و تنقيته من السموم و الحفاظ
على بشرة جميلة في آن واحد. إليك ثلاثة قواعد للحفاظ على ترطيب بشرتك:

 

• عند مغادرة المنزل، احملي معك دائماً قارورة من الماء.
ابدئي بقارورة لتر واحد ثم انتقلي لقارورة لتر و نصف. 

 

• اشربي كوب ماء واحد على الأقل قبل الوجبات ب 20 دقيقة.

 

• إن لم تستطيعي شرب الماء بكميات كبيرة، جربي شاي
الأعشاب أو الشاي الأخضر، فهذه المشروبات تساهم هي الأخرى في ترطيب البشرة. 

بصحتك!


رابط المصدر: 8 أسرار لبشرة نضرة وشابة تكشف عنها مدربة النجوم فاليري أورسوني

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً