حبس عمدة مدينة جنوب شرق تركيا بتهم الإرهاب


الخبر بالتفاصيل والصور



ذكر مسؤول بالشرطة التركية أنه تم حبس عمدة مدينة وان، أحد العواصم الإقليمية بجنوب شرق تركيا، اليوم الجمعة في انتظار محاكمته فيما يتعلق بتهم الإرهاب، طبقاً لما ذكرته وكالة “الأناضول” التركية للأنباء.

وكان تم اعتقال بكير كايا من حزب “المناطق الديمقراطية” الكردي وأربعة مسؤولي بلدية آخرين أمس الخميس، بسبب جرائم تتعلق بمساعدة حزب “العمال الكردستاني عن علم وبشكل متعمد”.

وهو آخر مسؤول منتخب من شرق البلاد وجنوب شرقها يتم حبسه على ذمة التحقيق بسبب اتهامات تتعلق بحزب العمال الكردستاني، المدرج على إحدى القوائم الإرهابية من قبل تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وحزب “المناطق الديمقراطية” هو الحزب الشقيق لحزب “الشعوب” الديمقراطي المعارض الوطني.

وكان تم اعتقال 13 مشرعاً من حزب “الشعوب” الديمقراطي أوائل هذا الشهر.

ويرتبط جميع العمد الذين تم عزلهم من مناصبهم، وتم القبض على بعضهم، بحزب الشعوب الديمقراطي المعارض والمؤيد للأكراد.

وتخضع معظم الولايات الكردية الرئيسية حالياً لوصاية الدولة.

وينفي حزب الشعوب الديمقراطي أي صلة له بحزب العمال الكردستاني، كما أدان العنف الراهن في جنوب شرق البلاد، داعياً إلى العودة إلى محادثات السلام. وتقول حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنها لن تتفاوض مجدداً مع حزب العمال الكردستاني لإنهاء 30 عاماً من الصراعات.

رابط المصدر: حبس عمدة مدينة جنوب شرق تركيا بتهم الإرهاب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً