ميركل تراهن على تعزيز التعاون الأوروبي خلال حقبة ترامب

عولت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على تعزيز التعاون الأوروبي، في ظل الشكوك حول سياسة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب. وقالت ميركل اليوم الجمعة

في برلين، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي: “لا يمكن لإنسان بمفرده حل كافة الأمور. إننا أقوياء فقط سوياً”.وذكرت ميركل أنها أوضحت ذلك مع راخوي ورؤساء دول وحكومات فرنسا وبريطانيا وإيطاليا خلال اجتماعهم اليوم مع الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما في ديوان المستشارية ببرلين.وأكدت ميركل أنها تقوم بما يمليه واجبها عليها كمستشارة وهو خدمة المواطنين في ألمانيا والعمل من أجل تضامن أوروبا ونجاح القارة.من جانب آخر، قالت المستشارة الألمانية إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما والزعماء الأوروبيين لم يبحثوا مسألة فرض عقوبات على روسيا جراء تورطها العسكري في سوريا.لكن ميركل أشارت إلى أن قادة الدول ناقشوا في المقابل العقوبات على روسيا جراء دورها في النزاع الأوكراني. وأوضحت أن قراراً لم يتخذ بشأن تمديد هذه العقوبات مضيفة أن التقدم في تطبيق اتفاقية مينسك للسلام ليس كافياً.


الخبر بالتفاصيل والصور



عولت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على تعزيز التعاون الأوروبي، في ظل الشكوك حول سياسة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب.

وقالت ميركل اليوم الجمعة في برلين، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي: “لا يمكن لإنسان بمفرده حل كافة الأمور. إننا أقوياء فقط سوياً”.

وذكرت ميركل أنها أوضحت ذلك مع راخوي ورؤساء دول وحكومات فرنسا وبريطانيا وإيطاليا خلال اجتماعهم اليوم مع الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما في ديوان المستشارية ببرلين.

وأكدت ميركل أنها تقوم بما يمليه واجبها عليها كمستشارة وهو خدمة المواطنين في ألمانيا والعمل من أجل تضامن أوروبا ونجاح القارة.

من جانب آخر، قالت المستشارة الألمانية إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما والزعماء الأوروبيين لم يبحثوا مسألة فرض عقوبات على روسيا جراء تورطها العسكري في سوريا.

لكن ميركل أشارت إلى أن قادة الدول ناقشوا في المقابل العقوبات على روسيا جراء دورها في النزاع الأوكراني.

وأوضحت أن قراراً لم يتخذ بشأن تمديد هذه العقوبات مضيفة أن التقدم في تطبيق اتفاقية مينسك للسلام ليس كافياً.

رابط المصدر: ميركل تراهن على تعزيز التعاون الأوروبي خلال حقبة ترامب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً