الخارجية المصرية: لم نلتق المصريين المحتجزين في أثيوبيا ونتابع التحقيقات

أكد مسؤول في الخارجية المصرية أن الجانب المصري لم يلتق حتى الآن المواطنين المصريين الذين تم احتجازهما أخيراً من جانب السلطات الأثيوبية بداية الشهر الجاري. القضية سياسية تماماً

والتحقيقات مازالت جارية بها والجانب المصري يتابع مع السلطات الأثيوبية باستمرار تطورات تلك القضية من أجل الإفراج عنهما وأوضح المسؤول لـ 24، أن السفارة المصرية في أديس أبابا تتابع مع السلطات الأثيوبية مسار احتجاز المواطنين المصريين ولكنها لا تعلم مكان احتجازهما حتى الآن حتى يتم لقائهما، مؤكداً أن التحقيقات مازالت جارية.وأشار المسؤول المصري إلى أن القضية سياسية تماماً والتحقيقات مازالت جارية بها والجانب المصري يتابع مع السلطات الأثيوبية باستمرار تطورات تلك القضية من أجل الإفراج عنهما في أقرب وقت ومنحهما كافة الحقوق القنصلية.وكان وزير الخارجية المصري أثار مع رئيس الوزراء الأثيوبي هيلي ماريام ديسالين خلال زيارته لأديس أبابا في 8 نوفمبر(تشرين الثاني) الجاري قضية المواطنين المصريين اللذين تم احتجازهما أخيراً من جانب السلطات الاثيوبية، مطالبا ًبالنظر فى الإفراج عنهما فى أسرع وقت ومنحهما كافة الحقوق القنصلية وإتاحة الفرصة للسفارة المصرية فى إثيوبيا بالتواصل معهما والاطمئنان عليهما، وهو ما وعد رئيس الوزراء الاثيوبى بالنظر فيه في أسرع وقت والتجاوب معه، مؤكداً أنه سوف يصدر توجيهاته بالنظر في وضعية المواطنين وإفادة السفارة فى أديس أبابا بحالتهما.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد مسؤول في الخارجية المصرية أن الجانب المصري لم يلتق حتى الآن المواطنين المصريين الذين تم احتجازهما أخيراً من جانب السلطات الأثيوبية بداية الشهر الجاري.

القضية سياسية تماماً والتحقيقات مازالت جارية بها والجانب المصري يتابع مع السلطات الأثيوبية باستمرار تطورات تلك القضية من أجل الإفراج عنهما

وأوضح المسؤول لـ 24، أن السفارة المصرية في أديس أبابا تتابع مع السلطات الأثيوبية مسار احتجاز المواطنين المصريين ولكنها لا تعلم مكان احتجازهما حتى الآن حتى يتم لقائهما، مؤكداً أن التحقيقات مازالت جارية.

وأشار المسؤول المصري إلى أن القضية سياسية تماماً والتحقيقات مازالت جارية بها والجانب المصري يتابع مع السلطات الأثيوبية باستمرار تطورات تلك القضية من أجل الإفراج عنهما في أقرب وقت ومنحهما كافة الحقوق القنصلية.

وكان وزير الخارجية المصري أثار مع رئيس الوزراء الأثيوبي هيلي ماريام ديسالين خلال زيارته لأديس أبابا في 8 نوفمبر(تشرين الثاني) الجاري قضية المواطنين المصريين اللذين تم احتجازهما أخيراً من جانب السلطات الاثيوبية، مطالبا ًبالنظر فى الإفراج عنهما فى أسرع وقت ومنحهما كافة الحقوق القنصلية وإتاحة الفرصة للسفارة المصرية فى إثيوبيا بالتواصل معهما والاطمئنان عليهما، وهو ما وعد رئيس الوزراء الاثيوبى بالنظر فيه في أسرع وقت والتجاوب معه، مؤكداً أنه سوف يصدر توجيهاته بالنظر في وضعية المواطنين وإفادة السفارة فى أديس أبابا بحالتهما.

رابط المصدر: الخارجية المصرية: لم نلتق المصريين المحتجزين في أثيوبيا ونتابع التحقيقات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً