كوريا الجنوبية ترفض منح “غوغل” خرائطها لأسباب أمنية

رفضت حكومة كوريا الجنوبية اليوم الجمعة السماح لشركة “غوغل” الأمريكية بالحصول على الخرائط الرسمية للدولة لأسباب أمنية ذات صلة بالنزاع مع جارتها الشمالية، ما يعني استمرار القيود الصارمة على عمل

خدمتها للخرائط “Google Maps”. وأوضح بيان صادر عن وزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل أن “غوغل” لن تتمكن من الحصول على الخرائط الرسمية للدولة لأسباب أمنية ذات صلة بالنزاع بين الكوريتين. وجاء قرار سيول بناء على قانون الأمن القومي الذي يفرض قيود صارمة لحماية الدولة من النظام الشيوعي الحاكم في كوريا الشمالية. ويستفيد من هذا القرار الشركات المحلية مثل “نافير” أو “داوم” التي تقدم نفس الخدمة دون أي قيود. وكانت الشركة الأمريكية تطالب كوريا الجنوبية منذ 2010 بإمدادها بهذه الخرائط لكن تواجه عاما بعد عام المحظورات الواردة في قانون الأمن القومي. وتقدم “غوغل” منذ 2008 خرائط لكوريا الجنوبية إلا أنها لا تزال تعاني من حالة قصور كبيرة.


الخبر بالتفاصيل والصور



رفضت حكومة كوريا الجنوبية اليوم الجمعة السماح لشركة “غوغل” الأمريكية بالحصول على الخرائط الرسمية للدولة لأسباب أمنية ذات صلة بالنزاع مع جارتها الشمالية، ما يعني استمرار القيود الصارمة على عمل خدمتها للخرائط “Google Maps”.

وأوضح بيان صادر عن وزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل أن “غوغل” لن تتمكن من الحصول على الخرائط الرسمية للدولة لأسباب أمنية ذات صلة بالنزاع بين الكوريتين.

وجاء قرار سيول بناء على قانون الأمن القومي الذي يفرض قيود صارمة لحماية الدولة من النظام الشيوعي الحاكم في كوريا الشمالية.

ويستفيد من هذا القرار الشركات المحلية مثل “نافير” أو “داوم” التي تقدم نفس الخدمة دون أي قيود.

وكانت الشركة الأمريكية تطالب كوريا الجنوبية منذ 2010 بإمدادها بهذه الخرائط لكن تواجه عاما بعد عام المحظورات الواردة في قانون الأمن القومي.

وتقدم “غوغل” منذ 2008 خرائط لكوريا الجنوبية إلا أنها لا تزال تعاني من حالة قصور كبيرة.

رابط المصدر: كوريا الجنوبية ترفض منح “غوغل” خرائطها لأسباب أمنية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً