نائب رئيس الدولة يصدر قانوناً بإنشاء مكتبة محمد بن راشد الأكبر عربياً

أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، قانوناً بإنشاء مكتبة محمد بن راشد وشكّل سموه مجلس إدارتها برئاسة الأديب محمد المر، لينطلق المشروع المعرفي الأكبر عربيا بتكلفة مليار درهم. أصدرنا

قانونا بإنشاء مكتبة محمد بن راشد وشكلنا مجلس ادارتها برئاسة الأديب محمد المر، لينطلق المشروع المعرفي الأكبر عربيا بتكلفة مليار درهم pic.twitter.com/WSeq7AY3zy — HH Sheikh Mohammed (@HHShkMohd) ١٨ نوفمبر، ٢٠١٦ وأكد سموه عبر حسابه الرسمي في تويتر أن “المكتبة ستكون على مساحة مليون قدم مربع وتضم ١.٥ مليون كتاب وستحتضن أكثر من ١٠٠ فعالية ثقافية وفكرية سنوية في الدولة”. المكتبة ستكون على مساحة مليون قدم مربع وتضم ١.٥ مليون كتاب وستحتضن أكثر من ١٠٠ فعالية ثقافية وفكرية سنوية في الدولة. https://t.co/1BwCEdvSxT — HH Sheikh Mohammed (@HHShkMohd) ١٨ نوفمبر، ٢٠١٦ وأضاف سموه “توجيهاتنا لمجلس الإدارة بضرورة البدء فوراً في البناء الثقافي للمكتبة كأكبر حاضنة عربية معرفية من اليوم دون انتظار انتهاء بنائها المعماري”. توجيهاتنا لمجلس الادارة بضرورة البدء فورا في البناء الثقافي للمكتبة كأكبر حاضنة عربية معرفية من اليوم دون انتظار انتهاء بنائها المعماري pic.twitter.com/POerZRAw1s — HH Sheikh Mohammed (@HHShkMohd) ١٨ نوفمبر، ٢٠١٦ وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، قد أطلق في بداية العام المكتبة الأكبر عربيا باستثمار يبلغ مليار درهم وبمساحات تتجاوز المليون قدم مربع وبإجمالي كتب يبلغ 4.5 ملايين كتاب بين كتب مطبوعة وإلكترونية ومسموعة، وبعدد مستفيدين متوقع سنويا يبلغ 42 مليون مستفيد. وتضم المكتبة التي بدأت أعمال البناء بها وسيكون افتتاحها في العام 2017 ، 8 مكتبات متخصصة و1.5 مليون كتاب مطبوع، و2 مليون كتاب إلكتروني، ومليون كتاب سمعي. كما ستكون المكتبة ببنائها الضخم الذي يقع على خور دبي بمنطقة الجداف محطة لأكثر من 100 فعالية ثقافية ومعرفية سنوية، ومعرضا دائما للفنون وحاضنا لأهم المؤسسات المتخصصة بدعم المحتوى العربي. وستعمل المكتبة على طباعة وتوزيع 10 ملايين كتاب في العالم العربي خلال الأعوام القادمة، واحتضان جوائز محمد بن راشد للغة العربية بجوائز تبلغ 2.4 مليون درهم، وإطلاق برنامج لدعم المحتوى العربي بترجمة 25 ألف عنوان. وبالإضافة لذلك ستكون حاضنا وداعما لتحدي القراءة العربي الذي يضم 2.5 مليون طالب من 20 ألف مدرسة في العالم العربي يعملون على قراءة 125 مليون كتاب سنويا. كما تضم المكتبة مركزا خاصا لترميم المخطوطات التاريخية، ومكتبة خاصة بمقتنيات آل مكتوم، ومعارض أدبية وفنية طوال العام لتكون نواة للإبداع والمعرفة، وملتقى للمهتمين بالثقافة والعلوم، ومتحفًا للتراث وتاريخ الحضارة الإنسانية.


الخبر بالتفاصيل والصور


أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، قانوناً بإنشاء مكتبة محمد بن راشد وشكّل سموه مجلس إدارتها برئاسة الأديب محمد المر، لينطلق المشروع المعرفي الأكبر عربيا بتكلفة مليار درهم.

أصدرنا قانونا بإنشاء مكتبة محمد بن راشد وشكلنا مجلس ادارتها برئاسة الأديب محمد المر، لينطلق المشروع المعرفي الأكبر عربيا بتكلفة مليار درهم pic.twitter.com/WSeq7AY3zy

— HH Sheikh Mohammed (@HHShkMohd) ١٨ نوفمبر، ٢٠١٦

وأكد سموه عبر حسابه الرسمي في تويتر أن “المكتبة ستكون على مساحة مليون قدم مربع وتضم ١.٥ مليون كتاب وستحتضن أكثر من ١٠٠ فعالية ثقافية وفكرية سنوية في الدولة”.

المكتبة ستكون على مساحة مليون قدم مربع وتضم ١.٥ مليون كتاب وستحتضن أكثر من ١٠٠ فعالية ثقافية وفكرية سنوية في الدولة. https://t.co/1BwCEdvSxT

— HH Sheikh Mohammed (@HHShkMohd) ١٨ نوفمبر، ٢٠١٦

وأضاف سموه “توجيهاتنا لمجلس الإدارة بضرورة البدء فوراً في البناء الثقافي للمكتبة كأكبر حاضنة عربية معرفية من اليوم دون انتظار انتهاء بنائها المعماري”.

توجيهاتنا لمجلس الادارة بضرورة البدء فورا في البناء الثقافي للمكتبة كأكبر حاضنة عربية معرفية من اليوم دون انتظار انتهاء بنائها المعماري pic.twitter.com/POerZRAw1s

— HH Sheikh Mohammed (@HHShkMohd) ١٨ نوفمبر، ٢٠١٦

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، قد أطلق في بداية العام المكتبة الأكبر عربيا باستثمار يبلغ مليار درهم وبمساحات تتجاوز المليون قدم مربع وبإجمالي كتب يبلغ 4.5 ملايين كتاب بين كتب مطبوعة وإلكترونية ومسموعة، وبعدد مستفيدين متوقع سنويا يبلغ 42 مليون مستفيد.

وتضم المكتبة التي بدأت أعمال البناء بها وسيكون افتتاحها في العام 2017 ، 8 مكتبات متخصصة و1.5 مليون كتاب مطبوع، و2 مليون كتاب إلكتروني، ومليون كتاب سمعي.
كما ستكون المكتبة ببنائها الضخم الذي يقع على خور دبي بمنطقة الجداف محطة لأكثر من 100 فعالية ثقافية ومعرفية سنوية، ومعرضا دائما للفنون وحاضنا لأهم المؤسسات المتخصصة بدعم المحتوى العربي.

وستعمل المكتبة على طباعة وتوزيع 10 ملايين كتاب في العالم العربي خلال الأعوام القادمة، واحتضان جوائز محمد بن راشد للغة العربية بجوائز تبلغ 2.4 مليون درهم، وإطلاق برنامج لدعم المحتوى العربي بترجمة 25 ألف عنوان.

وبالإضافة لذلك ستكون حاضنا وداعما لتحدي القراءة العربي الذي يضم 2.5 مليون طالب من 20 ألف مدرسة في العالم العربي يعملون على قراءة 125 مليون كتاب سنويا.

كما تضم المكتبة مركزا خاصا لترميم المخطوطات التاريخية، ومكتبة خاصة بمقتنيات آل مكتوم، ومعارض أدبية وفنية طوال العام لتكون نواة للإبداع والمعرفة، وملتقى للمهتمين بالثقافة والعلوم، ومتحفًا للتراث وتاريخ الحضارة الإنسانية.

رابط المصدر: نائب رئيس الدولة يصدر قانوناً بإنشاء مكتبة محمد بن راشد الأكبر عربياً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً