الظفرة والإمارات.. لقاء خارج التوقعات

■ لقاء الظفرة والإمارات يتجدد اليوم في الدوري | البيان يلتقي فريقا الظفرة والإمارات في مباراة «لا تقبل القسمة على اثنين» والتي ستقام بينهما عصر اليوم في تمام الرابعة و55 دقيقة، على استاد حمدان بن زايد آل نهيان بمدينة زايد بالمنطقة الغربية، ضمن مباريات

الافتتاح للجولة السابعة لدوري الخليج العربي للمحترفين لكرة القدم، «كلاكيت ثاني مرة». حيث سبق للفريقين أن التقيا في الأسبوع الماضي على نفس الملعب في الجولة قبل الأخيرة لكأس الخليج العربي والتي انتهت بفوز فارس الغربية برباعية مقابل هدف ليقترب من التأهل للمربع الذهبي. يدخل الفريق الظفراوي هذه المباراة منتشياً بعد تخطيه كبوة البداية واستعادة توازنه ونجاحه في تحقيق نتائج إيجابية ابعدته عن المؤخرة ليحتل المركز التاسع برصيد 6 نقاط، ساعيا لمواصلة انتصاراته بتحقيقه الفوز في هذه المباراة ليرفع رصيده إلى 9 نقاط ليؤكد جدارته بالابتعاد عن صراع الهبوط، واقترابه من الدخول في المنطقة الآمنة. من جانبه، أدى فريق الإمارات «الصقور» تدريبات جادة بعد مباراة الظفرة في منافسة الكأس، ركز خلالها الجهاز الفني على الشق الهجومي بحثا عن الأهداف التي يحقق بها الفوز، مع الاعتماد على التهديف من خارج المنطقة الخطرة. وحرص الجهازان الفني والإداري على سفر الفريق مبكرا إلى أبوظبي وتحديدا يوم الثلاثاء الماضي لأداء عدد من التدريبات قبل لقاء اليوم وتوفير اكبر قدر من الراحة للاعبين، ووصل الفريق أمس إلى الظفرة التي أدى بها الفريق تدريبا خفيفا تأهباً للقاء الذي يفقد فيه الصقور أحمد يسلم وعلي ربيع مع عدم جاهزية التونسي حسين الراقد الذي شفي من الاصابة التي تعرض لها مؤخرا وسيحتفظ به الجهاز الفني على مقاعد البدلاء. صراع من جهته، أكد محمد قويض المدير الفني لفارس الغربية أن مباراة فريقه مع الإمارات هي الأهم في الدور الأول عامة وفي هذه المرحلة خاصة، والفوز فيها مطلب ضروري، لتأكيد الابتعاد عن صراع المنطقة الخطرة ومواصلة السير بخطى ثابتة للدخول في المنطقة الآمنة، خاصة أن فريقه مكتمل الصفوف ولا يوجد غيابات لأية اسباب بعد اكتمال شفاء المصابين، خاصة المغربي عصام العدوة الذي تشكل عودته قوة للدفاع والفريق جاهز من جميع النواحي لأداء المباراة، التي يتوقعها متكافئة. وستكون صعبة، بالرغم أنها ستقام على ملعبنا وبين جماهيرنا، وتوقع أن يكون طابعها الحذر من الفريقين وستكون نتيجتها معلقة ومتوقفة على قدرة كلا منهما على استغلال الفرص السانحة له وترجمتها لأهداف. واصل مؤكدا أنه وإن كان سبق له الفوز على فريق الإمارات في كأس الخليج العربي، إلا أن ذلك الفوز لن يخدعه لأنه يعلم أن مدرب الإمارات شارك بالصف الثاني في هذه المباراة لعدم وجود طموحات لفريقه في هذه البطولة وعمد إلى راحة الأساسيين لمباراة اليوم. نتيجة في حين، ذكر الألماني كلاوس مساعد مدرب الصقور، بأن خسارة مباراة فريقه اليوم ضد الظفرة ربما يكون لديها تبعات بإعفاء الجهاز الفني، وقال: هذا الموضوع لا يشغل تفكيرنا كثيراً لأن همنا الأول والأخير مصلحة الفريق، نحن الآن نفكر في الفوز فقط لآن هذا واجبنا. واذا حدثت اية نتيجة غير الفوز فإن مصلحة النادي فوق كل شيء، القرار في النهاية بيد مجلس الإدارة الذي يعلم جيدا حجم العمل الذي قمنا به والتطور الكبير في مستوى اللاعبين. وراهن على لاعبي الفريق في لقاء اليوم، موضحاً انهم قادرون على اثبات وجودهم وتقديم مباراة جيدة، مؤكدا أن اللاعبين يتمتعون بعزيمة كبيرة ويدركون أهمية الحصول على النقاط الثلاث من واقع موقف الفريق في المنافسة، وقال: اذا أدى كل لاعب بمستواه الحقيقي فإن الفوز سيكون من نصيبنا. كما قلل كلاوس من تأثير غياب بعض العناصر، وقال: اعتمدنا في الفترة السابقة على توزيع الفرص وخلق بدائل جيدة، لقد شاهدتم كيف لعبنا في مباراة الظفرة السابقة، منحنا الفرصة لعدد كبير من اللاعبين الذين لم يشاركوا من قبل مع الفريق ويلعبون مع فريق الرديف، لدينا خيارات متعددة دائماً. إصابة لفت خوسيه غوميز مدرب فريق بني ياس، إلى إمكانية غياب بعض اللاعبين لتعرضهم لإصابات طفيفة، وفي السياق نفسه تأكد غياب المدافعين أحمد دادا وعبدالسلام محمد وسفرهما خارج الدولة للعلاج، وستكشف الفحوصات الطبية عن المدة الزمنية التي يغيبان فيها عن الفريق.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ لقاء الظفرة والإمارات يتجدد اليوم في الدوري | البيان

يلتقي فريقا الظفرة والإمارات في مباراة «لا تقبل القسمة على اثنين» والتي ستقام بينهما عصر اليوم في تمام الرابعة و55 دقيقة، على استاد حمدان بن زايد آل نهيان بمدينة زايد بالمنطقة الغربية، ضمن مباريات الافتتاح للجولة السابعة لدوري الخليج العربي للمحترفين لكرة القدم، «كلاكيت ثاني مرة».

حيث سبق للفريقين أن التقيا في الأسبوع الماضي على نفس الملعب في الجولة قبل الأخيرة لكأس الخليج العربي والتي انتهت بفوز فارس الغربية برباعية مقابل هدف ليقترب من التأهل للمربع الذهبي.

يدخل الفريق الظفراوي هذه المباراة منتشياً بعد تخطيه كبوة البداية واستعادة توازنه ونجاحه في تحقيق نتائج إيجابية ابعدته عن المؤخرة ليحتل المركز التاسع برصيد 6 نقاط، ساعيا لمواصلة انتصاراته بتحقيقه الفوز في هذه المباراة ليرفع رصيده إلى 9 نقاط ليؤكد جدارته بالابتعاد عن صراع الهبوط، واقترابه من الدخول في المنطقة الآمنة.

من جانبه، أدى فريق الإمارات «الصقور» تدريبات جادة بعد مباراة الظفرة في منافسة الكأس، ركز خلالها الجهاز الفني على الشق الهجومي بحثا عن الأهداف التي يحقق بها الفوز، مع الاعتماد على التهديف من خارج المنطقة الخطرة.

وحرص الجهازان الفني والإداري على سفر الفريق مبكرا إلى أبوظبي وتحديدا يوم الثلاثاء الماضي لأداء عدد من التدريبات قبل لقاء اليوم وتوفير اكبر قدر من الراحة للاعبين، ووصل الفريق أمس إلى الظفرة التي أدى بها الفريق تدريبا خفيفا تأهباً للقاء الذي يفقد فيه الصقور أحمد يسلم وعلي ربيع مع عدم جاهزية التونسي حسين الراقد الذي شفي من الاصابة التي تعرض لها مؤخرا وسيحتفظ به الجهاز الفني على مقاعد البدلاء.

صراع

من جهته، أكد محمد قويض المدير الفني لفارس الغربية أن مباراة فريقه مع الإمارات هي الأهم في الدور الأول عامة وفي هذه المرحلة خاصة، والفوز فيها مطلب ضروري، لتأكيد الابتعاد عن صراع المنطقة الخطرة ومواصلة السير بخطى ثابتة للدخول في المنطقة الآمنة، خاصة أن فريقه مكتمل الصفوف ولا يوجد غيابات لأية اسباب بعد اكتمال شفاء المصابين، خاصة المغربي عصام العدوة الذي تشكل عودته قوة للدفاع والفريق جاهز من جميع النواحي لأداء المباراة، التي يتوقعها متكافئة.

وستكون صعبة، بالرغم أنها ستقام على ملعبنا وبين جماهيرنا، وتوقع أن يكون طابعها الحذر من الفريقين وستكون نتيجتها معلقة ومتوقفة على قدرة كلا منهما على استغلال الفرص السانحة له وترجمتها لأهداف.

واصل مؤكدا أنه وإن كان سبق له الفوز على فريق الإمارات في كأس الخليج العربي، إلا أن ذلك الفوز لن يخدعه لأنه يعلم أن مدرب الإمارات شارك بالصف الثاني في هذه المباراة لعدم وجود طموحات لفريقه في هذه البطولة وعمد إلى راحة الأساسيين لمباراة اليوم.

نتيجة

في حين، ذكر الألماني كلاوس مساعد مدرب الصقور، بأن خسارة مباراة فريقه اليوم ضد الظفرة ربما يكون لديها تبعات بإعفاء الجهاز الفني، وقال: هذا الموضوع لا يشغل تفكيرنا كثيراً لأن همنا الأول والأخير مصلحة الفريق، نحن الآن نفكر في الفوز فقط لآن هذا واجبنا.

واذا حدثت اية نتيجة غير الفوز فإن مصلحة النادي فوق كل شيء، القرار في النهاية بيد مجلس الإدارة الذي يعلم جيدا حجم العمل الذي قمنا به والتطور الكبير في مستوى اللاعبين.

وراهن على لاعبي الفريق في لقاء اليوم، موضحاً انهم قادرون على اثبات وجودهم وتقديم مباراة جيدة، مؤكدا أن اللاعبين يتمتعون بعزيمة كبيرة ويدركون أهمية الحصول على النقاط الثلاث من واقع موقف الفريق في المنافسة، وقال: اذا أدى كل لاعب بمستواه الحقيقي فإن الفوز سيكون من نصيبنا.

كما قلل كلاوس من تأثير غياب بعض العناصر، وقال: اعتمدنا في الفترة السابقة على توزيع الفرص وخلق بدائل جيدة، لقد شاهدتم كيف لعبنا في مباراة الظفرة السابقة، منحنا الفرصة لعدد كبير من اللاعبين الذين لم يشاركوا من قبل مع الفريق ويلعبون مع فريق الرديف، لدينا خيارات متعددة دائماً.

إصابة

لفت خوسيه غوميز مدرب فريق بني ياس، إلى إمكانية غياب بعض اللاعبين لتعرضهم لإصابات طفيفة، وفي السياق نفسه تأكد غياب المدافعين أحمد دادا وعبدالسلام محمد وسفرهما خارج الدولة للعلاج، وستكشف الفحوصات الطبية عن المدة الزمنية التي يغيبان فيها عن الفريق.

رابط المصدر: الظفرة والإمارات.. لقاء خارج التوقعات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً