340 غريقاً في البحر المتوسط خلال 24 ساعة

صورة أرشيفية قالت المنظمة الدولية للهجرة (آي او إم)، أمس، إن أربعة حوادث غرق سفن بالبحر الأبيض المتوسط خلفت 340 قتيلاً على الأقل من المهاجرين المتجهين إلى أوروبا، خلال الـ48 ساعة الماضية. وقال فلافيو دي جياكومو، الناطق باسم المنظمة الدولية للهجرة في روما، عبر

موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إنه يفترض ان 103 أشخاص لقوا حتفهم في غرق سفينة في وقت متأخر من الأربعاء. وبإحصاء ثلاث مآس سابقة، فإن عدد القتلى منذ الثلاثاء «أكثر من 340». ووقعت أحدث حالات غرق السفن في وقت متأخر من الأربعاء. وتم نقل نحو 27 ناجياً وسبع جثث على متن سفن الإنقاذ التي تديرها جمعية أطباء بلا حدود الخيرية (إم إس إف). وقال الناجون إن 96 شخصاً كانوا معهم، هم في عداد المفقودين في البحر. مأساة وعبر موقع «تويتر» كتبت أطباء بلا حدود «هذه المأساة لا تحتمل». وقال دي جياكومو إنه منذ الثلاثاء، كان هناك أيضاً حادث غرق أول سفينة، نجا منه 15 شخصاً وفقد فيه 35 شخصاً. وفي حادث ثانٍ، تم إنقاذ 23 شخصاً وفقد 99 آخرون. وفي حادث ثالث، نجا 114 مهاجراً، وتم انتشال جثة، إضافة الى فقدان خمسة أشخاص. وذكر أن المهربين في ليبيا يجبرون المهاجرين على ركوب قوارب رغم ظروف البحر السيئة للغاية، ما يزيد احتمالات وقوع حوادث. وأضاف «قال لنا الناجون إنهم أجبروا على الركوب حتى لو كانوا غير راغبين بسبب سوء الأحوال الجوية». وقال الناطق باسم الهلال الأحمر الليبي فوزي عبد العال إن المهربين مشتتون بسبب الصراعات الداخلية في ليبيا و«لا يهتمون حقاً بأمر المهاجرين» الذين هم عادة من الأفارقة جنوب الصحراء الكبرى. وأضاف «لا يزال المهربون يعملون ويرسلون الأشخاص إلى البحر». فيما ذكر خفر السواحل الإيطالي إن ما يقرب من 1500 شخص تم إنقاذهم من البحر وانتشلت سبع جثث بين يومي الاثنين والأربعاء الماضيين. وقالت وكالة أنباء (انسا) الإيطالية إنه تم أمس إنقاذ 120 مهاجراً آخرين.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة أرشيفية

قالت المنظمة الدولية للهجرة (آي او إم)، أمس، إن أربعة حوادث غرق سفن بالبحر الأبيض المتوسط خلفت 340 قتيلاً على الأقل من المهاجرين المتجهين إلى أوروبا، خلال الـ48 ساعة الماضية.

وقال فلافيو دي جياكومو، الناطق باسم المنظمة الدولية للهجرة في روما، عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إنه يفترض ان 103 أشخاص لقوا حتفهم في غرق سفينة في وقت متأخر من الأربعاء. وبإحصاء ثلاث مآس سابقة، فإن عدد القتلى منذ الثلاثاء «أكثر من 340».

ووقعت أحدث حالات غرق السفن في وقت متأخر من الأربعاء. وتم نقل نحو 27 ناجياً وسبع جثث على متن سفن الإنقاذ التي تديرها جمعية أطباء بلا حدود الخيرية (إم إس إف). وقال الناجون إن 96 شخصاً كانوا معهم، هم في عداد المفقودين في البحر.

مأساة

وعبر موقع «تويتر» كتبت أطباء بلا حدود «هذه المأساة لا تحتمل». وقال دي جياكومو إنه منذ الثلاثاء، كان هناك أيضاً حادث غرق أول سفينة، نجا منه 15 شخصاً وفقد فيه 35 شخصاً. وفي حادث ثانٍ، تم إنقاذ 23 شخصاً وفقد 99 آخرون. وفي حادث ثالث، نجا 114 مهاجراً، وتم انتشال جثة، إضافة الى فقدان خمسة أشخاص.

وذكر أن المهربين في ليبيا يجبرون المهاجرين على ركوب قوارب رغم ظروف البحر السيئة للغاية، ما يزيد احتمالات وقوع حوادث. وأضاف «قال لنا الناجون إنهم أجبروا على الركوب حتى لو كانوا غير راغبين بسبب سوء الأحوال الجوية».

وقال الناطق باسم الهلال الأحمر الليبي فوزي عبد العال إن المهربين مشتتون بسبب الصراعات الداخلية في ليبيا و«لا يهتمون حقاً بأمر المهاجرين» الذين هم عادة من الأفارقة جنوب الصحراء الكبرى. وأضاف «لا يزال المهربون يعملون ويرسلون الأشخاص إلى البحر».

فيما ذكر خفر السواحل الإيطالي إن ما يقرب من 1500 شخص تم إنقاذهم من البحر وانتشلت سبع جثث بين يومي الاثنين والأربعاء الماضيين. وقالت وكالة أنباء (انسا) الإيطالية إنه تم أمس إنقاذ 120 مهاجراً آخرين.

رابط المصدر: 340 غريقاً في البحر المتوسط خلال 24 ساعة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً