العاهل المغربي: 10 ملايين نازح أفريقي بسبب تغير المناخ

■ العاهل المغربي خلال القمة الأفريقية | البيان حذر العاهل المغربي الملك محمد السادس من نزوح 60 مليون شخص بسبب ندرة المياه بحلول 2020، كاشفاً عن أن 10 ملايين أفريقي هاجروا جراء تغيرات المناخ، داعياً الحكومات الأفريقية لاتخاذ التدابير اللازمة التي تحول دون استمرار

النقص الحاد في المياه، مطالباً القارة بالتحدث بصوت واحد إزاء التغيرات المناخية. اختزال وقال إن أفريقيا تختزل لوحدها كل أشكال الهشاشة بالنظر إلى أن عدد اللاجئين بالقارة بسبب تغير المناخ بلغ عشرة ملايين شخص، وأضاف بحلول سنة 2020 سيضطر ما يقرب من 60 مليون شخص للنزوح بسبب ندرة المياه إذا لم يتم اتخاذ التدابير اللازمة في هذا الشأن. وذكر في هذا الصدد، أن «الخزان الهائل للمياه، الذي كانت تشكله سابقاً بحيرة تشاد، فقد حتى الآن 94 في المئة من مساحته، وهو مهدد بالجفاف التام، كما تختفي سنوياً أربعة ملايين هكتار من الغطاء الغابي بأفريقيا، بنسبة تفوق بضعفين المعدل العالمي»، مردفاً أنه وبينما تشغل الزراعة، وهي معيشية في أغلبها، 60 بالمئة من اليد العاملة الأفريقية، فقد اضطربت المحاصيل بشكل كبير، وصار الأمن الغذائي للقارة على المحك. صوت واحد وأكد الملك محمد السادس أنه «من الأهمية بمكان أن تتحدث قارتنا بصوت واحد، وتطالب بالعدالة المناخية، وبتعبئة الإمكانات الضرورية، وأن تتقدم بمقترحات متفق عليها، في مجال مكافحة التغيرات المناخية»، محدداً في هذا الإطار متطلبات ضرورية تهم أساساً تحديد الإجراءات المستوجبة للوصول للتمويلات الضرورية، بغية تنظيم الجهود الرامية لتحقيق تكيف القارة. إلى ذلك، التمس قادة الدول الأفريقية المجتمعون في إطار قمة العمل الأفريقية الأولى بمراكش من العاهل المغربي العمل من أجل تفعيل الإعلان الذي توج أشغال القمة المنظمة على هامش مؤتمر كوب 22. جولة يدشن العاهل المغربي اليوم مرحلة ثانية من جولة أفريقية ينتظر أن تشمل كلاً من إثيوبيا ومدغشقر وكينيا ونيجيريا، وهي دول يزورها للمرة الأولى منذ توليه سدة العرش في العام 1999.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ العاهل المغربي خلال القمة الأفريقية | البيان

حذر العاهل المغربي الملك محمد السادس من نزوح 60 مليون شخص بسبب ندرة المياه بحلول 2020، كاشفاً عن أن 10 ملايين أفريقي هاجروا جراء تغيرات المناخ، داعياً الحكومات الأفريقية لاتخاذ التدابير اللازمة التي تحول دون استمرار النقص الحاد في المياه، مطالباً القارة بالتحدث بصوت واحد إزاء التغيرات المناخية.

اختزال

وقال إن أفريقيا تختزل لوحدها كل أشكال الهشاشة بالنظر إلى أن عدد اللاجئين بالقارة بسبب تغير المناخ بلغ عشرة ملايين شخص، وأضاف بحلول سنة 2020 سيضطر ما يقرب من 60 مليون شخص للنزوح بسبب ندرة المياه إذا لم يتم اتخاذ التدابير اللازمة في هذا الشأن.

وذكر في هذا الصدد، أن «الخزان الهائل للمياه، الذي كانت تشكله سابقاً بحيرة تشاد، فقد حتى الآن 94 في المئة من مساحته، وهو مهدد بالجفاف التام، كما تختفي سنوياً أربعة ملايين هكتار من الغطاء الغابي بأفريقيا، بنسبة تفوق بضعفين المعدل العالمي»، مردفاً أنه وبينما تشغل الزراعة، وهي معيشية في أغلبها، 60 بالمئة من اليد العاملة الأفريقية، فقد اضطربت المحاصيل بشكل كبير، وصار الأمن الغذائي للقارة على المحك.

صوت واحد

وأكد الملك محمد السادس أنه «من الأهمية بمكان أن تتحدث قارتنا بصوت واحد، وتطالب بالعدالة المناخية، وبتعبئة الإمكانات الضرورية، وأن تتقدم بمقترحات متفق عليها، في مجال مكافحة التغيرات المناخية»، محدداً في هذا الإطار متطلبات ضرورية تهم أساساً تحديد الإجراءات المستوجبة للوصول للتمويلات الضرورية، بغية تنظيم الجهود الرامية لتحقيق تكيف القارة.

إلى ذلك، التمس قادة الدول الأفريقية المجتمعون في إطار قمة العمل الأفريقية الأولى بمراكش من العاهل المغربي العمل من أجل تفعيل الإعلان الذي توج أشغال القمة المنظمة على هامش مؤتمر كوب 22.

جولة

يدشن العاهل المغربي اليوم مرحلة ثانية من جولة أفريقية ينتظر أن تشمل كلاً من إثيوبيا ومدغشقر وكينيا ونيجيريا، وهي دول يزورها للمرة الأولى منذ توليه سدة العرش في العام 1999.

رابط المصدر: العاهل المغربي: 10 ملايين نازح أفريقي بسبب تغير المناخ

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً