حلب تتعرض لأعنف قصف والحصيلة 110 قتلى

wpua-300x300

■ مدنيون في موقع دمار جراء غارات النظام في حلب | رويترز استهدفت قوات النظام السوري أمس، بصاروخ أرض أرض، مدرسة بيريا التابعة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» في مخيم مدينة خان الشيح بمحافظة ريف دمشق، فيما تعرضت حلب لأعنف قصف

جوي أسفر عن مقتل 110 أشخاص. وذكرت مصادر للمعارضة السورية، أن 90 شخصاً قتلوا جراء الغارات الروسية والسورية على أحياء حلب المحاصرة وريفها. وأوضحت المصادر ذاتها أن الغارات تركزت على أحياء الشعار وكرم البيك والأنصاري والصاخور ومناطق أخرى في القسم الشرقي، بينما قتل أكثر من 20 مدنيا في قصف استهدف بلدة باتابو في ريف حلب الغربي. وذكر المرصد السوري إن عدد القتلى في حلب مرشح للارتفاع، بسبب وجود عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطيرة، وسط تردي الوضع الصحي والطبي في أحياء المدينة الشرقية. بدورها، أفادت وكالة الصحافة الفرنسية أن القصف هدأ ليلاً في الأحياء الشرقية لكن الغارات تجددت صباحا، مشيراً إلى ان القصف يتخلله غارات وبراميل متفجرة وراجمات صواريخ. وأشارت إلى أن احدى الغارات استهدفت مركزا للدفاع المدني في حي باب النيرب، من دون وقوع إصابات. اتهامات روسية وفي المقابل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن نحو 30 مدنيا قتلوا وأصيب المئات لدى «تفريق مسلحين لاحتجاجات عفوية في أحياء حلب الشرقية». واتهمت الوزارة، على لسان الناطق باسمها، إيغور كوناشـينكوف، المسلحين بمنع المدنيين من مغادرة المدينة واستغلالهم دروعا بشرية. وكانت روسيا شنت، الثلاثاء، ضربات صاروخية منسقة ضد مقاتلي المعارضة في مناطق أخرى من سوريا واستخدمت لأول مرة حاملة طائراتها الوحيدة «أميرال كوزنتسوف». استهداف مدرسة أما في ريف دمشق، استهدفت قوات النظام بصاروخ أرض أرض، مدرسة بيريا التابعة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» في مخيم مدينة خان الشيح بمحافظة ريف دمشق. وذكر المجلس المحلي في المدينة ومجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا لـ«سكاي نيوز عربية» أن قوات النظام استهدفت المدرسة بـ«صاروخ الفيل السوري»، مما أدى إلى دمار هائل. كما سقطت قذيفتان داخل الحارات الشرقية لمخيم مدينة خان الشيح، اقتصرت أضرارهما على الماديات. وأشار الدفاع المدني في ريف دمشق إلى مقتل مدني وإصابة آخرين، بغارات شنتها الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام على بلدة بيت سوى الغوطة الشرقية، تزامناً مع غارات مماثلة طالت بلدات عدة في منطقة المرج. 4 آلاف اعتداء تعرضت لها المدارس في سوريا 19 ألف طفل قتلوا على يد قوات النظام 1.7 مليون طفل خارج المدارس في سوريا 1400 طفل معتقلون في سجون النظام إدانة أممية أدانت الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية الاعتداءات التي وقعت أخيراً ضد 5 مستشفيات في سوريا وهو ما أعلن عنه نائب الناطق الرسمي باسم الأمم المتحدة فرحان حق.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ مدنيون في موقع دمار جراء غارات النظام في حلب | رويترز

استهدفت قوات النظام السوري أمس، بصاروخ أرض أرض، مدرسة بيريا التابعة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» في مخيم مدينة خان الشيح بمحافظة ريف دمشق، فيما تعرضت حلب لأعنف قصف جوي أسفر عن مقتل 110 أشخاص.

وذكرت مصادر للمعارضة السورية، أن 90 شخصاً قتلوا جراء الغارات الروسية والسورية على أحياء حلب المحاصرة وريفها. وأوضحت المصادر ذاتها أن الغارات تركزت على أحياء الشعار وكرم البيك والأنصاري والصاخور ومناطق أخرى في القسم الشرقي، بينما قتل أكثر من 20 مدنيا في قصف استهدف بلدة باتابو في ريف حلب الغربي.

وذكر المرصد السوري إن عدد القتلى في حلب مرشح للارتفاع، بسبب وجود عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطيرة، وسط تردي الوضع الصحي والطبي في أحياء المدينة الشرقية.

بدورها، أفادت وكالة الصحافة الفرنسية أن القصف هدأ ليلاً في الأحياء الشرقية لكن الغارات تجددت صباحا، مشيراً إلى ان القصف يتخلله غارات وبراميل متفجرة وراجمات صواريخ.

وأشارت إلى أن احدى الغارات استهدفت مركزا للدفاع المدني في حي باب النيرب، من دون وقوع إصابات.

اتهامات روسية

وفي المقابل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن نحو 30 مدنيا قتلوا وأصيب المئات لدى «تفريق مسلحين لاحتجاجات عفوية في أحياء حلب الشرقية».

واتهمت الوزارة، على لسان الناطق باسمها، إيغور كوناشـينكوف، المسلحين بمنع المدنيين من مغادرة المدينة واستغلالهم دروعا بشرية.

وكانت روسيا شنت، الثلاثاء، ضربات صاروخية منسقة ضد مقاتلي المعارضة في مناطق أخرى من سوريا واستخدمت لأول مرة حاملة طائراتها الوحيدة «أميرال كوزنتسوف».

استهداف مدرسة

أما في ريف دمشق، استهدفت قوات النظام بصاروخ أرض أرض، مدرسة بيريا التابعة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» في مخيم مدينة خان الشيح بمحافظة ريف دمشق.

وذكر المجلس المحلي في المدينة ومجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا لـ«سكاي نيوز عربية» أن قوات النظام استهدفت المدرسة بـ«صاروخ الفيل السوري»، مما أدى إلى دمار هائل.

كما سقطت قذيفتان داخل الحارات الشرقية لمخيم مدينة خان الشيح، اقتصرت أضرارهما على الماديات.

وأشار الدفاع المدني في ريف دمشق إلى مقتل مدني وإصابة آخرين، بغارات شنتها الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام على بلدة بيت سوى الغوطة الشرقية، تزامناً مع غارات مماثلة طالت بلدات عدة في منطقة المرج.

4

آلاف اعتداء تعرضت لها المدارس في سوريا

19

ألف طفل قتلوا على يد قوات النظام

1.7

مليون طفل خارج المدارس في سوريا

1400

طفل معتقلون في سجون النظام

إدانة أممية

أدانت الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية الاعتداءات التي وقعت أخيراً ضد 5 مستشفيات في سوريا وهو ما أعلن عنه نائب الناطق الرسمي باسم الأمم المتحدة فرحان حق.

رابط المصدر: حلب تتعرض لأعنف قصف والحصيلة 110 قتلى

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً