أوباما يطالب ترامب بالوقوف بوجه روسيا

wpua-300x300

صرح الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس، أنه يأمل في أن يقف الرئيس المنتخب دونالد ترامب في وجه روسيا في حال الضرورة وألا يسعى الى تسويات بأي ثمن مع موسكو. وقال أوباما «آمل أن يكون لدى الرئيس المنتخب الإرادة في الوقوف في وجه روسيا عندما

لا تحترم قيمنا والمعايير الدولية». وجاءت تصريحات اوباما في مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل التي قال إنها كانت «شريكة استثنائية» خلال رئاسته. ودعا أوباما دول أوروبا إلى السعي نحو الحفاظ على كيان الاتحاد الأوروبي. وقال «ما زلت أعتقد أن الاتحاد الأوروبي أحد أكبر إنجازات العالم». أضاف أوباما أن «على الجميع أن يستثمروا هذا المنجز ويكافحوا من أجله». وأوضح أوباما أن خروج بريطانيا من الاتحاد يجب أن يتم بلا ضجيج أو مشكلات ما أمكن ذلك. من جانبها، وصفت ميركل الرئيس الأميركي بأنه شريك يوثق به. وقالت إنها تشكر لأوباما التعاون الوثيق والمفعم بالثقة وروح الصداقة على مدار ثمانية أعوام. وأقرت ميركل بأن اتفاق التبادل الحر بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لا يمكن أن يوقع بوضعه الحالي، بينما ينذر انتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيساً بسياسة تجارية حمائية للولايات المتحدة. وقالت ميركل «عملت دائماً من أجل إبرام اتفاق للتبادل الحر مع الولايات المتحدة وحققنا تقدماً في المفاوضات، لكن لا يمكن إنجازها»، معبرة عن أملها في «العودة إليها (هذه المسألة) يوماً ما». في موسكو قال يوري أوشاكوف مستشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للسياسة الخارجية أمس إن الكرملين يتوقع «إشارات» من فريق الرئيس الأميركي المنتخب ترامب من أجل إقامة اتصالات مع إدارته. وأبلغ أوشاكوف الصحافيين «ليس واضحاً حتى الآن من الذي ينبغي أن نتصل به رسمياً، نحن في انتظار إشارات». وقال إنه لا يستبعد إجراء اتصالات مع فريق ترامب قبل أن يتولى المنصب رسمياً في يناير.


الخبر بالتفاصيل والصور


صرح الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس، أنه يأمل في أن يقف الرئيس المنتخب دونالد ترامب في وجه روسيا في حال الضرورة وألا يسعى الى تسويات بأي ثمن مع موسكو.

وقال أوباما «آمل أن يكون لدى الرئيس المنتخب الإرادة في الوقوف في وجه روسيا عندما لا تحترم قيمنا والمعايير الدولية». وجاءت تصريحات اوباما في مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل التي قال إنها كانت «شريكة استثنائية» خلال رئاسته.

ودعا أوباما دول أوروبا إلى السعي نحو الحفاظ على كيان الاتحاد الأوروبي. وقال «ما زلت أعتقد أن الاتحاد الأوروبي أحد أكبر إنجازات العالم». أضاف أوباما أن «على الجميع أن يستثمروا هذا المنجز ويكافحوا من أجله». وأوضح أوباما أن خروج بريطانيا من الاتحاد يجب أن يتم بلا ضجيج أو مشكلات ما أمكن ذلك.

من جانبها، وصفت ميركل الرئيس الأميركي بأنه شريك يوثق به. وقالت إنها تشكر لأوباما التعاون الوثيق والمفعم بالثقة وروح الصداقة على مدار ثمانية أعوام. وأقرت ميركل بأن اتفاق التبادل الحر بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لا يمكن أن يوقع بوضعه الحالي، بينما ينذر انتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيساً بسياسة تجارية حمائية للولايات المتحدة.

وقالت ميركل «عملت دائماً من أجل إبرام اتفاق للتبادل الحر مع الولايات المتحدة وحققنا تقدماً في المفاوضات، لكن لا يمكن إنجازها»، معبرة عن أملها في «العودة إليها (هذه المسألة) يوماً ما».

في موسكو قال يوري أوشاكوف مستشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للسياسة الخارجية أمس إن الكرملين يتوقع «إشارات» من فريق الرئيس الأميركي المنتخب ترامب من أجل إقامة اتصالات مع إدارته.

وأبلغ أوشاكوف الصحافيين «ليس واضحاً حتى الآن من الذي ينبغي أن نتصل به رسمياً، نحن في انتظار إشارات». وقال إنه لا يستبعد إجراء اتصالات مع فريق ترامب قبل أن يتولى المنصب رسمياً في يناير.

رابط المصدر: أوباما يطالب ترامب بالوقوف بوجه روسيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً