ديربي مدريد .. هل الظروف مشابهة لتكرار رباعية الأتلتيكو ؟

كريستيانو رونالدو ليس بالغريب أن تصب معظم الترشيحات في مصلحة أتلتيكو مدريد للفوز في الديربي أمام غريمه الأزلي ريال مدريد كون المباراة ستقام على ملعب فيسنتي كالديرون بالإضافة إلى أن الروخي بلانكوس هيمن على نتائج مباريات الديربي في السنوات الأخيرة عندما يتعلق الأمر ببطولة الدوري الإسباني. رغم أن ريال مدريد

توج بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم المنصرم ويتصدر الآن سلم ترتيب الليجا إلا أن هناك حالة من القلق لدى أنصار النادي يقابلها تفاؤل كبير من عشاق الروخي بلانكوس وبرشلونة المنافس المباشر على لقب البطولة. وهناك توقعات من بعض المتتبعين أن تكون مباراة يوم السبت القادم مثل المباراة التي جمعت الفريقين موسم 2014-2015 في إياب الدوري الإسباني وانتهت بفوز أتلتيكو مدريد برباعية نظيفة، وذلك بسبب الغيابات العديدة في صفوف الفريق الملكي للإصابة. الإصابات العامل المشترك الوحيد في ديربي الرباعية قبل عامين كان ريال مدريد يعاني من إصابات أيضاً، حيث غاب عن الفريق كل من مارسيلو، بيبي، سيرجيو راموس ولوكا موديتش، وهو رباعي مهم جداً وأساسي في تشكيلة كارلو أنشيلوتي آنذاك. ولسوء حظ زيدان، فإن سيواجه أتلتيكو مدريد بعدة غيابات أيضاً مثل توني كروس وألفارو موراتا، وهناك شكوك بمشاركة كاسيميرو، كريم بنزيما، بيبي، وربما سيرجيو راموس هو الوحيد المتوقع الدفع به في هذه المباراة بين العائدين من الإصابة. ريال مدريد أكثر نضجاً وأتلتيكو تراجع ما يجعل تكرار نتيجة مشابهة للرباعية التاريخية صعباً هو أن ريال مدريد يتصدر الآن سلم ترتيب الدوري الإسباني وهو لم يتلقى أي هزيمة حتى الآن، أما في تلك المباراة فقد كان الفريق يعاني بشدة من تراجع في النتائج بدأت من مباراة فالنسيا ببداية عام 2015. ريال مدريد رغم مستواه المتواضع في بعض الأحيان إلا أنه أصبح أكثر نضجاً ويتعامل مع المباريات الصعبة بشكل أفضل مما كان عليه الحال قبل عامين، ويعود الفضل بذلك إلى زين الدين زيدان الذي يدير الأزمات الداخلية بشكل رائع على عكس أنشيلوتي الذي لم يحتوي الخلاف الذي دار بين كريستيانو رونالدو وجاريث بيل في تلك الفترة رغم أنه كان أقرب للاعبين من زيزو. في المقابل، لا يعيش أتلتيكو مدريد أوقات طيبة في هذه الفترة، حيث تلقى الفريق هزيمتين في آخر ثلاث مباريات بالليجا، وهو يحتل المركز الرابع في سلم الترتيب، مما يجعلنا نستبعد حدوث مفاجأة في نتيجة المباراة لمصلحة رجال المدرب دييجو سيميوني، فسقوط ريال مدريد برباعية جديدة في الديربي يتطلب تواجد عدة عوامل في مباراة واحدة.


الخبر بالتفاصيل والصور


كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

ليس بالغريب أن تصب معظم الترشيحات في مصلحة أتلتيكو مدريد للفوز في الديربي أمام غريمه الأزلي ريال مدريد كون المباراة ستقام على ملعب فيسنتي كالديرون بالإضافة إلى أن الروخي بلانكوس هيمن على نتائج مباريات الديربي في السنوات الأخيرة عندما يتعلق الأمر ببطولة الدوري الإسباني.

رغم أن ريال مدريد توج بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم المنصرم ويتصدر الآن سلم ترتيب الليجا إلا أن هناك حالة من القلق لدى أنصار النادي يقابلها تفاؤل كبير من عشاق الروخي بلانكوس وبرشلونة المنافس المباشر على لقب البطولة.

وهناك توقعات من بعض المتتبعين أن تكون مباراة يوم السبت القادم مثل المباراة التي جمعت الفريقين موسم 2014-2015 في إياب الدوري الإسباني وانتهت بفوز أتلتيكو مدريد برباعية نظيفة، وذلك بسبب الغيابات العديدة في صفوف الفريق الملكي للإصابة.

الإصابات العامل المشترك الوحيد

في ديربي الرباعية قبل عامين كان ريال مدريد يعاني من إصابات أيضاً، حيث غاب عن الفريق كل من مارسيلو، بيبي، سيرجيو راموس ولوكا موديتش، وهو رباعي مهم جداً وأساسي في تشكيلة كارلو أنشيلوتي آنذاك.

ولسوء حظ زيدان، فإن سيواجه أتلتيكو مدريد بعدة غيابات أيضاً مثل توني كروس وألفارو موراتا، وهناك شكوك بمشاركة كاسيميرو، كريم بنزيما، بيبي، وربما سيرجيو راموس هو الوحيد المتوقع الدفع به في هذه المباراة بين العائدين من الإصابة.

ريال مدريد أكثر نضجاً وأتلتيكو تراجع

ما يجعل تكرار نتيجة مشابهة للرباعية التاريخية صعباً هو أن ريال مدريد يتصدر الآن سلم ترتيب الدوري الإسباني وهو لم يتلقى أي هزيمة حتى الآن، أما في تلك المباراة فقد كان الفريق يعاني بشدة من تراجع في النتائج بدأت من مباراة فالنسيا ببداية عام 2015.

ريال مدريد رغم مستواه المتواضع في بعض الأحيان إلا أنه أصبح أكثر نضجاً ويتعامل مع المباريات الصعبة بشكل أفضل مما كان عليه الحال قبل عامين، ويعود الفضل بذلك إلى زين الدين زيدان الذي يدير الأزمات الداخلية بشكل رائع على عكس أنشيلوتي الذي لم يحتوي الخلاف الذي دار بين كريستيانو رونالدو وجاريث بيل في تلك الفترة رغم أنه كان أقرب للاعبين من زيزو.

في المقابل، لا يعيش أتلتيكو مدريد أوقات طيبة في هذه الفترة، حيث تلقى الفريق هزيمتين في آخر ثلاث مباريات بالليجا، وهو يحتل المركز الرابع في سلم الترتيب، مما يجعلنا نستبعد حدوث مفاجأة في نتيجة المباراة لمصلحة رجال المدرب دييجو سيميوني، فسقوط ريال مدريد برباعية جديدة في الديربي يتطلب تواجد عدة عوامل في مباراة واحدة.

رابط المصدر: ديربي مدريد .. هل الظروف مشابهة لتكرار رباعية الأتلتيكو ؟

أضف تعليقاً