مسابقات شبابية لتصميم تطبيقات خدمية

مسابقة (هاكاثون) أتاحت للشباب فرصة تصميم حلول لمواقف السيارات في مدينة دبي للإنترنت. من المصدر أفاد مكتب مدينة دبي الذكية، بأنه يدعم حالياً مسابقات تهدف إلى حث الشباب على تصميم تطبيقات ذكية خدمية، لاسيما أن توفير فرص العمل للمواطنين الشباب، خلال السنوات المقبلة، سيعتمد على مدى قدرتهم على

الابتكار والإبداع في استخدام التكنولوجيا الذكية، وتوظيفها في خدمة احتياجات المجتمع. وقالت المدير العام للمكتب، الدكتورة عائشة بن بشر، لـ«الإمارات اليوم»، إن «نشر الفكر الابتكاري بين الشباب، وحثهم على استغلال التكنولوجيا الذكية بشكل إيجابي، من الركائز الرئيسة التي يقوم عليها التحوّل الذكي للدولة بشكل عام، ودبي على وجه الخصوص، إذ لا يقتصر الأمر على توفير أجهزة وأنظمة في المؤسسات الحكومية فحسب، إنما يتم تطوير الفكر العام، خصوصاً لفئة الشباب، باعتبار ذلك الركيزة الحقيقية لنجاح هذا التحوّل». وأشارت إلى أن «المكتب يدعم حالياً مجموعة من المسابقات تهدف إلى حث الشباب، سواء مختصين أوغير مختصين في التعامل مع التكنولوجيا الذكية، لتصميم تطبيقات خدمية ذات فائدة للمجتمع»، لافتة إلى أن «خلال الفترة الماضية تم إطلاق مسابقات (هاكاثون)، بالتعاون مع مدينة دبي الذكية، التي أتاحت للشباب فرصة المنافسة على تصميم خدمات جديدة، من خلال استخدام بيانات المدينة، لاكتشاف وتصميم حلول لمواقف السيارات في مدينة دبي للإنترنت، ونال الفائزون في المسابقة فرصة حضور معرض المدن الذكية العالمي السنوي في مدينة برشلونة، إضافة إلى الدعم في تطبيق الحلول التي توصلوا لها، ما عاد عليهم بعائد مالي جيد، أفرز فرصة عمل استثمارية لهم». وتابعت: «عبر دعم هذا النوع من الابتكار، يمكن تطوير بيئة حاضنة للمشروعات التكنولوجية الجديدة».


الخبر بالتفاصيل والصور


  • مسابقة (هاكاثون) أتاحت للشباب فرصة تصميم حلول لمواقف السيارات في مدينة دبي للإنترنت. من المصدر

أفاد مكتب مدينة دبي الذكية، بأنه يدعم حالياً مسابقات تهدف إلى حث الشباب على تصميم تطبيقات ذكية خدمية، لاسيما أن توفير فرص العمل للمواطنين الشباب، خلال السنوات المقبلة، سيعتمد على مدى قدرتهم على الابتكار والإبداع في استخدام التكنولوجيا الذكية، وتوظيفها في خدمة احتياجات المجتمع.

وقالت المدير العام للمكتب، الدكتورة عائشة بن بشر،

لـ«الإمارات اليوم»، إن «نشر الفكر الابتكاري بين الشباب، وحثهم على استغلال التكنولوجيا الذكية بشكل إيجابي، من الركائز الرئيسة التي يقوم عليها التحوّل الذكي للدولة بشكل عام، ودبي على وجه الخصوص، إذ لا يقتصر الأمر على توفير أجهزة وأنظمة في المؤسسات الحكومية فحسب، إنما يتم تطوير الفكر العام، خصوصاً لفئة الشباب، باعتبار ذلك الركيزة الحقيقية لنجاح هذا التحوّل».

وأشارت إلى أن «المكتب يدعم حالياً مجموعة من المسابقات تهدف إلى حث الشباب، سواء مختصين أوغير مختصين في التعامل مع التكنولوجيا الذكية، لتصميم تطبيقات خدمية ذات فائدة للمجتمع»، لافتة إلى أن «خلال الفترة الماضية تم إطلاق مسابقات (هاكاثون)، بالتعاون مع مدينة دبي الذكية، التي أتاحت للشباب فرصة المنافسة على تصميم خدمات جديدة، من خلال استخدام بيانات المدينة، لاكتشاف وتصميم حلول لمواقف السيارات في مدينة دبي للإنترنت، ونال الفائزون في المسابقة فرصة حضور معرض المدن الذكية العالمي السنوي في مدينة برشلونة، إضافة إلى الدعم في تطبيق الحلول التي توصلوا لها، ما عاد عليهم بعائد مالي جيد، أفرز فرصة عمل استثمارية لهم».

وتابعت: «عبر دعم هذا النوع من الابتكار، يمكن تطوير بيئة حاضنة للمشروعات التكنولوجية الجديدة».

رابط المصدر: مسابقات شبابية لتصميم تطبيقات خدمية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً