3000 إصابة بالسرطان سنوياً في الإمارات

82 متحدثاً من المختصّين الدوليين والإقليميين يشاركون في مؤتمر الإمارات للأورام. من المصدر كشف مؤتمر «الإمارات للأورام»، الذي ينظمه مستشفى توام، التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، أن عدد الحالات الجديدة المسجلة سنوياً، لمصابي مرض السرطان على مستوى الدولة، يبلغ نحو 3000 حالة، وأن العام الجاري سجل زيادة

بنسبة راوحت بين 5 و7%. وقال رئيس المؤتمر رئيس قسم الأورام في المستشفى، الدكتور محمد جالودي، إن 25% من إجمالي حالات السرطان في الدولة تمثل إصابات بسرطان الثدي، لافتاً إلى أنه الأكثر انتشاراً بين النساء، يليه الرحم، فيما تعود النسبة الأعلى من حالات الإصابة بالسرطان بين الذكور إلى القولون، يليه الغدد اللمفاوية ثم الرئة. وأفاد بأن قسم الأورام في مستشفى توام يستقبل نحو 1500 حالة سرطان جديدة سنوياً، فيما يبلغ عدد زيارات المرضى المصابين بالسرطان إلى عيادات الأورام، 20 ألف زيارة سنوياً، موضحاً أن نسبة الحالات المتأخرة، التي تكون في المرحلة الأخيرة للمرض، لا تتجاوز 20% من حالات السرطان التي يستقبلها المستشفى، فيما لا تتجاوز نسبتها 10% في حالات سرطان الثدي. وتابع جالودي أن مؤتمر الإمارات للأورام سيستمر حتى غد، ويشارك فيه نحو 82 متحدثاً من المختصين الدوليين والإقليميين في مجال طب الأورام ومختلف التخصصات المتعلقة بالأورام من مختلف دول العالم، بحضور نحو 2000 شخص من العاملين مع مرضى السرطان من أطباء وأخصائيين وغيرهم.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • 82 متحدثاً من المختصّين الدوليين والإقليميين يشاركون في مؤتمر الإمارات للأورام. من المصدر

كشف مؤتمر «الإمارات للأورام»، الذي ينظمه مستشفى توام، التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، أن عدد الحالات الجديدة المسجلة سنوياً، لمصابي مرض السرطان على مستوى الدولة، يبلغ نحو 3000 حالة، وأن العام الجاري سجل زيادة بنسبة راوحت بين 5 و7%. وقال رئيس المؤتمر رئيس قسم الأورام في المستشفى، الدكتور محمد جالودي، إن 25% من إجمالي حالات السرطان في الدولة تمثل إصابات بسرطان الثدي، لافتاً إلى أنه الأكثر انتشاراً بين النساء، يليه الرحم، فيما تعود النسبة الأعلى من حالات الإصابة بالسرطان بين الذكور إلى القولون، يليه الغدد اللمفاوية ثم الرئة.

وأفاد بأن قسم الأورام في مستشفى توام يستقبل نحو 1500 حالة سرطان جديدة سنوياً، فيما يبلغ عدد زيارات المرضى المصابين بالسرطان إلى عيادات الأورام، 20 ألف زيارة سنوياً، موضحاً أن نسبة الحالات المتأخرة، التي تكون في المرحلة الأخيرة للمرض، لا تتجاوز 20% من حالات السرطان التي يستقبلها المستشفى، فيما لا تتجاوز نسبتها 10% في حالات سرطان الثدي.

وتابع جالودي أن مؤتمر الإمارات للأورام سيستمر حتى غد، ويشارك فيه نحو 82 متحدثاً من المختصين الدوليين والإقليميين في مجال طب الأورام ومختلف التخصصات المتعلقة بالأورام من مختلف دول العالم، بحضور نحو 2000 شخص من العاملين مع مرضى السرطان من أطباء وأخصائيين وغيرهم.

رابط المصدر: 3000 إصابة بالسرطان سنوياً في الإمارات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً