زائرون أوروبيون يسرقون 135 ألف درهم بالإكراه

أحالت النيابة العامة في دبي، إلى محكمة الجنايات، 5 زائرين أوروبيين، بتهمة سرقة مبالغ مالية بالعملتين الإماراتية والأوروبية تبلغ قيمتها 135 ألفاً و487 درهماً، عائدة لشخص آخر.وتفصيلاً؛ ذكرت أوراق القضية أن المجني عليه تلقى اتصالاً هاتفياً من شخص آخر، اعتبر شاهداً في القضية موضوع الدعوى، وطلب هذا الشخص من المجني عليه

أن يحضر إلى مكتبه الكائن بشارع الخليج العربي، لكي يعيد له مبلغ الدين الذي اقترضه منه، فتوجه المجني عليه إلى المكتب، وعند حضوره فوجئ بتواجد 5 أشخاص آخرين «المتهمون في القضية» مع من اتصل به. وفور دخول المجني عليه المكتب قام المتهم الثالث 48 عاماً بدفعه بقوة وسحبه إلى غرفة الاجتماعات، واعتدى عليه بقوة، ثم أخذ منه هاتفه ومفتاح غرفته بالفندق الذي ينزل به، فيما أبلغه المتهم الرابع 45 عاماً أنه من رجال التحريات. وتوجه المتهمان الأول 52عاماً والثاني 41 عاماً إلى غرفة المجني عليه بالفندق وسرقا منها صندوقاً وجلباه إلى المكتب، وطلب المتهمون من المجني عليه الرقم السري لفتح الصندوق إلا أنه رفض، فكسر أحدهما كوباً وهدده بقطع عنقه بزجاج الكوب المكسور، إلا أن المجني عليه أصر على رفضه، فتركه المتهمون قليلاً، وحضر إليه المتهم الخامس يطلب منه إعطاءه مبلغاً من المال حتى يتركه المتهمون فوافق المجني عليه، وفتح الصندوق لكي يعطيه 20 ألف درهم، إلا أن المتهم الخامس أبلغ باقي المتهمين بأن المجني عليه فتح الصندوق، فانقضوا عليه وأخذوا ما به من مبالغ مالية بلغت 100 ألف درهم و9000 يورو. وبعد الانتهاء من السرقة أجبر المتهم الرابع المجني عليه بأن يسجل فيديو لنفسه يقول فيه إن المتهم الأول يطالبه بمبلغ مالي قدره 400 ألف دولار، وأنه سيعيد المبلغ له غداً.وفي أقوال الشرطة أمام النيابة العامة، ذكر الملازم الذي قام بضبط المتهمين، أن المجني عليه أبلغه بأن المتهمين الأول والثاني لم يقوما بالاعتداء عليه فحسب؛ بل أخذا منه أيضا 600 ألف درهم، إلا أنه لا يرغب في استعادة هذا المبلغ لأن بحوزته مبلغ بإحدى الدول عائد للمتهم الأول وسيأخذه مقابل ال 600 ألف درهم.


الخبر بالتفاصيل والصور


أحالت النيابة العامة في دبي، إلى محكمة الجنايات، 5 زائرين أوروبيين، بتهمة سرقة مبالغ مالية بالعملتين الإماراتية والأوروبية تبلغ قيمتها 135 ألفاً و487 درهماً، عائدة لشخص آخر.
وتفصيلاً؛ ذكرت أوراق القضية أن المجني عليه تلقى اتصالاً هاتفياً من شخص آخر، اعتبر شاهداً في القضية موضوع الدعوى، وطلب هذا الشخص من المجني عليه أن يحضر إلى مكتبه الكائن بشارع الخليج العربي، لكي يعيد له مبلغ الدين الذي اقترضه منه، فتوجه المجني عليه إلى المكتب، وعند حضوره فوجئ بتواجد 5 أشخاص آخرين «المتهمون في القضية» مع من اتصل به.
وفور دخول المجني عليه المكتب قام المتهم الثالث 48 عاماً بدفعه بقوة وسحبه إلى غرفة الاجتماعات، واعتدى عليه بقوة، ثم أخذ منه هاتفه ومفتاح غرفته بالفندق الذي ينزل به، فيما أبلغه المتهم الرابع 45 عاماً أنه من رجال التحريات.
وتوجه المتهمان الأول 52عاماً والثاني 41 عاماً إلى غرفة المجني عليه بالفندق وسرقا منها صندوقاً وجلباه إلى المكتب، وطلب المتهمون من المجني عليه الرقم السري لفتح الصندوق إلا أنه رفض، فكسر أحدهما كوباً وهدده بقطع عنقه بزجاج الكوب المكسور، إلا أن المجني عليه أصر على رفضه، فتركه المتهمون قليلاً، وحضر إليه المتهم الخامس يطلب منه إعطاءه مبلغاً من المال حتى يتركه المتهمون فوافق المجني عليه، وفتح الصندوق لكي يعطيه 20 ألف درهم، إلا أن المتهم الخامس أبلغ باقي المتهمين بأن المجني عليه فتح الصندوق، فانقضوا عليه وأخذوا ما به من مبالغ مالية بلغت 100 ألف درهم و9000 يورو.
وبعد الانتهاء من السرقة أجبر المتهم الرابع المجني عليه بأن يسجل فيديو لنفسه يقول فيه إن المتهم الأول يطالبه بمبلغ مالي قدره 400 ألف دولار، وأنه سيعيد المبلغ له غداً.
وفي أقوال الشرطة أمام النيابة العامة، ذكر الملازم الذي قام بضبط المتهمين، أن المجني عليه أبلغه بأن المتهمين الأول والثاني لم يقوما بالاعتداء عليه فحسب؛ بل أخذا منه أيضا 600 ألف درهم، إلا أنه لا يرغب في استعادة هذا المبلغ لأن بحوزته مبلغ بإحدى الدول عائد للمتهم الأول وسيأخذه مقابل ال 600 ألف درهم.

رابط المصدر: زائرون أوروبيون يسرقون 135 ألف درهم بالإكراه

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً