مؤتمر «صحتي 2016» يختتم أعماله بنجاح

wpua-300x300

أسدل الستار أول أمس (الأربعاء) على فعاليات مؤتمر صحتي 2016 الذي عقد على مدى يومين تحت شعار «نتحاور معا من أجل صحة أطفالنا» ونظمته إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة بالتعاون مع جامعة الشارقة، وحظي برعاية كريمة من سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة

رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة. نظراً لما يسببه مرض السكري من قلق كبير لدى الآباء والأمهات خصوصا والمجتمع عموما فقد أوصى المؤتمر في ختام فعالياته بإنشاء فريق عمل متكامل يضم طبيباً ومثقفاً صحياً وأخصائي تغذية ومعالجاً نفسياً، لمتابعة حالات سكري الأطفال للمساهمة في الحد من تفاقم المرض لدى المصابين.ولم يغفل المؤتمر الدور الكبير للإعلام في التأثير على الرأي العام، لهذا أوصى بضرورة توجيه الإعلام المحلي للحد من ظاهرة ترويج مطاعم الوجبات السريعة للوجبات التي تحتوي على ألعاب وهدايا تغري الأطفال بشراء وتناول مثل هذه الوجبات الضارة بالصحة العامة.كما أوصى بضرورة زيادة وتكثيف برامج التوعية في مختلف الوسائل المقروءة والمسموعة والمرئية، للحد من ظاهرة الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية دون حاجة طبية، وبيان أثرها السلبي الكبير على صحة أطفالنا.ولم يغفل المؤتمر أهمية التخطيط الاستراتيجي ولهذا أوصى بوضع استراتيجية خاصة ل«توعية الطفل الصحية» في إمارة الشارقة توافقاً مع الأهداف الاستراتيجية للاستدامة الموضوعة من قبل منظمة الأمم المتحدة بهدف تقليل أسباب الوفاة لدى الأطفال أقل من 5 سنوات بحلول عام 2030. وعبرت إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة عن سعادتها بالنجاح الكبير الذي لاقاه المؤتمر الذي تجسد من خلال الحضور الكثيف من قبل الجمهور الذي حرص كل الحرص على متابعة كافة الجلسات التي عقدت في أثنائه، وقالت: «حضر المؤتمر أكثر من 1400 شخص من كافة فئات وأطياف المجتمع شاركوا بفعالية في النقاشات والحوارات التي دارت في جلساته».


الخبر بالتفاصيل والصور


أسدل الستار أول أمس (الأربعاء) على فعاليات مؤتمر صحتي 2016 الذي عقد على مدى يومين تحت شعار «نتحاور معا من أجل صحة أطفالنا» ونظمته إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة بالتعاون مع جامعة الشارقة، وحظي برعاية كريمة من سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة.
نظراً لما يسببه مرض السكري من قلق كبير لدى الآباء والأمهات خصوصا والمجتمع عموما فقد أوصى المؤتمر في ختام فعالياته بإنشاء فريق عمل متكامل يضم طبيباً ومثقفاً صحياً وأخصائي تغذية ومعالجاً نفسياً، لمتابعة حالات سكري الأطفال للمساهمة في الحد من تفاقم المرض لدى المصابين.
ولم يغفل المؤتمر الدور الكبير للإعلام في التأثير على الرأي العام، لهذا أوصى بضرورة توجيه الإعلام المحلي للحد من ظاهرة ترويج مطاعم الوجبات السريعة للوجبات التي تحتوي على ألعاب وهدايا تغري الأطفال بشراء وتناول مثل هذه الوجبات الضارة بالصحة العامة.
كما أوصى بضرورة زيادة وتكثيف برامج التوعية في مختلف الوسائل المقروءة والمسموعة والمرئية، للحد من ظاهرة الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية دون حاجة طبية، وبيان أثرها السلبي الكبير على صحة أطفالنا.
ولم يغفل المؤتمر أهمية التخطيط الاستراتيجي ولهذا أوصى بوضع استراتيجية خاصة ل«توعية الطفل الصحية» في إمارة الشارقة توافقاً مع الأهداف الاستراتيجية للاستدامة الموضوعة من قبل منظمة الأمم المتحدة بهدف تقليل أسباب الوفاة لدى الأطفال أقل من 5 سنوات بحلول عام 2030.
وعبرت إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة عن سعادتها بالنجاح الكبير الذي لاقاه المؤتمر الذي تجسد من خلال الحضور الكثيف من قبل الجمهور الذي حرص كل الحرص على متابعة كافة الجلسات التي عقدت في أثنائه، وقالت: «حضر المؤتمر أكثر من 1400 شخص من كافة فئات وأطياف المجتمع شاركوا بفعالية في النقاشات والحوارات التي دارت في جلساته».

رابط المصدر: مؤتمر «صحتي 2016» يختتم أعماله بنجاح

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً