45 خبيراً من 35 دولة يناقشون المستجدات الطبية لأمراض الجلد

wpua-300x300

تحت رعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، انطلقت أمس فعاليات الدورة الثانية لمؤتمر أبوظبي الدولي لأمراض الجلد والتجميل (آيدا)، والتي تستمر على مدار يومين في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.وأكد الدكتور خالد محمود عثمان العضو المنتدب رئيس المؤتمر ورئيس الهيئة الدولية لجراحات التجميل بالشرق الأوسط واستشاري أمراض

جلدية في مركز جراحة اليوم الواحد المتطورة في أبوظبي، أن إجمالي أعداد أطباء الجلدية والتجميل في الدولة لا يتجاوز 680 طبيباً، بينهم نحو 500 طبيب جلدية، لافتاً الحاجة إلى زيادة أعداد الأطباء المتخصصين في هذا المجال.وقال: يتيح المؤتمر الفرصة لأطباء الأمراض الجلدية والتجميل والمتخصصين في العناية بالبشرة من مختلف دول العالم للتعرف إلى آخر المستجدات التي توصل إليها الخبراء وتبادل أفضل الممارسات والخبرات فيما يتعلق بأهم المواضيع الخاصة في علوم الأمراض الجلدية.وأضاف: يشارك خلال المؤتمر أكثر من 45 خبيراً دولياً من 35 دولة يقدمون خبراتهم وتجاربهم من خلال 18 ورشة عمل، تناقش موضوعات الأمراض الجلدية، والطب التجميلي، والجراحة التجميلية، ومستحضرات التجميل، وتكنولوجيا الليزر، وطب مكافحة الشيخوخة لصقل مهاراتهم وتعزيز الممارسات المتعلقة في هذا المجال.وأعلن الدكتور خلال المؤتمر أنه وللمرة الأولى سيعقد امتحان البورد العالمي للمنظمة العالمية للتجميل في أبوظبي في مايو المقبل، وقدم الدكتور خلال المؤتمر محاضرة عن فن التعامل بالخيوط الإبرية في شد الوجه والجسم وإعادة تجديد خلايا البشرة، وتحدث خلالها عن تقنية جديدة لشد الوجه والجسم باستخدام الخيوط الميكروسكوبية دون الحاجة للجراحة، لافتاً إلى أن التقنية حققت نجاحاً لافتاً، حيث تظهر نتائجها بعد نحو 20 دقيقة من انتهاء العلاج وتزداد فعاليتها خلال أشهر قليلة وتتميز بعدم وجود آثار جانبية لها.


الخبر بالتفاصيل والصور


تحت رعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، انطلقت أمس فعاليات الدورة الثانية لمؤتمر أبوظبي الدولي لأمراض الجلد والتجميل (آيدا)، والتي تستمر على مدار يومين في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.
وأكد الدكتور خالد محمود عثمان العضو المنتدب رئيس المؤتمر ورئيس الهيئة الدولية لجراحات التجميل بالشرق الأوسط واستشاري أمراض جلدية في مركز جراحة اليوم الواحد المتطورة في أبوظبي، أن إجمالي أعداد أطباء الجلدية والتجميل في الدولة لا يتجاوز 680 طبيباً، بينهم نحو 500 طبيب جلدية، لافتاً الحاجة إلى زيادة أعداد الأطباء المتخصصين في هذا المجال.
وقال: يتيح المؤتمر الفرصة لأطباء الأمراض الجلدية والتجميل والمتخصصين في العناية بالبشرة من مختلف دول العالم للتعرف إلى آخر المستجدات التي توصل إليها الخبراء وتبادل أفضل الممارسات والخبرات فيما يتعلق بأهم المواضيع الخاصة في علوم الأمراض الجلدية.
وأضاف: يشارك خلال المؤتمر أكثر من 45 خبيراً دولياً من 35 دولة يقدمون خبراتهم وتجاربهم من خلال 18 ورشة عمل، تناقش موضوعات الأمراض الجلدية، والطب التجميلي، والجراحة التجميلية، ومستحضرات التجميل، وتكنولوجيا الليزر، وطب مكافحة الشيخوخة لصقل مهاراتهم وتعزيز الممارسات المتعلقة في هذا المجال.
وأعلن الدكتور خلال المؤتمر أنه وللمرة الأولى سيعقد امتحان البورد العالمي للمنظمة العالمية للتجميل في أبوظبي في مايو المقبل، وقدم الدكتور خلال المؤتمر محاضرة عن فن التعامل بالخيوط الإبرية في شد الوجه والجسم وإعادة تجديد خلايا البشرة، وتحدث خلالها عن تقنية جديدة لشد الوجه والجسم باستخدام الخيوط الميكروسكوبية دون الحاجة للجراحة، لافتاً إلى أن التقنية حققت نجاحاً لافتاً، حيث تظهر نتائجها بعد نحو 20 دقيقة من انتهاء العلاج وتزداد فعاليتها خلال أشهر قليلة وتتميز بعدم وجود آثار جانبية لها.

رابط المصدر: 45 خبيراً من 35 دولة يناقشون المستجدات الطبية لأمراض الجلد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً