سامسونج قد تبيع جالاكسي نوت 7 مرة أخرى في 2017 بعد تجديده

يبدو أن سامسونج لا تزال ترغب في محاولة جديدة مع جالاكسي نوت 7. ذكرت مصادر أن العملاقة الكورية لديها خطط لإعادة إطلاق الهاتف مرة أخرى في عام 2017، وذلك من خلال إعادة تصنيعها. وفقًا لأشخاص مقربين من سامسونج، فإن الشركة ستعمل على حل مشاكل البطارية التي تعرضت لها خلال عملية

التصنيع. وذكر المصدر “لم تتخذ سامسونج قرارًا نهائيًا بعد، لكن من الراجح أنها ستبيع جالاكسي نوت 7 بعد إعادة تصنيعه في العام المقبل”. لا تزال الشركة في الوقت الحالي تحاول معرفة الأسباب الحقيقية وراء الانفجارات التي تسببت في استدعاء الهاتف وإيقاف تصنيعه. وطالما أنها لم تصل بعد إلى الأسباب، ربما لن تقم بتلك الخطوة في 2017. إن أفلحت تحقيقات الشركة وتوصلت إلى العيوب الحقيقية المؤدية لانفجار بطارياتها، ستقوم سامسونج بإعادة تصنيع الهاتف كما ذكرنا آنفًا وشحنه إلى الأسواق الناشئة، مثل الهند وفيتنام وغيرها، مع تخفيض كبير في سعر الهاتف. المشكلة الحقيقية أمام سامسونج الآن هي استعادة ثقة المستهلكين في فئة من أشهر وأفضل هواتفها في السابق، ألا وهي النوت، ولا ننس أنها قامت من قبل بإصلاح الهاتف واستبداله بهاتفٍ جديد، إلا أنها لم تنجح في إيقاف انفجارات هاتفها. خلاصة الأمر، جالاكسي نوت 7 مصيره لا يزال مرتبطًا بالتحقيقات وخطط سامسونج للعام المقبل، إمَّا أن يتم إصلاحه، وإما أن يصبح نفاية من نفايات الشركة. المصدر: BGR تابِع @TamerImranتامر عمرانعلى


الخبر بالتفاصيل والصور


samsung-galaxy-note-7-790x444

يبدو أن سامسونج لا تزال ترغب في محاولة جديدة مع جالاكسي نوت 7. ذكرت مصادر أن العملاقة الكورية لديها خطط لإعادة إطلاق الهاتف مرة أخرى في عام 2017، وذلك من خلال إعادة تصنيعها.

وفقًا لأشخاص مقربين من سامسونج، فإن الشركة ستعمل على حل مشاكل البطارية التي تعرضت لها خلال عملية التصنيع. وذكر المصدر “لم تتخذ سامسونج قرارًا نهائيًا بعد، لكن من الراجح أنها ستبيع جالاكسي نوت 7 بعد إعادة تصنيعه في العام المقبل”.

لا تزال الشركة في الوقت الحالي تحاول معرفة الأسباب الحقيقية وراء الانفجارات التي تسببت في استدعاء الهاتف وإيقاف تصنيعه. وطالما أنها لم تصل بعد إلى الأسباب، ربما لن تقم بتلك الخطوة في 2017.

إن أفلحت تحقيقات الشركة وتوصلت إلى العيوب الحقيقية المؤدية لانفجار بطارياتها، ستقوم سامسونج بإعادة تصنيع الهاتف كما ذكرنا آنفًا وشحنه إلى الأسواق الناشئة، مثل الهند وفيتنام وغيرها، مع تخفيض كبير في سعر الهاتف.

المشكلة الحقيقية أمام سامسونج الآن هي استعادة ثقة المستهلكين في فئة من أشهر وأفضل هواتفها في السابق، ألا وهي النوت، ولا ننس أنها قامت من قبل بإصلاح الهاتف واستبداله بهاتفٍ جديد، إلا أنها لم تنجح في إيقاف انفجارات هاتفها.

خلاصة الأمر، جالاكسي نوت 7 مصيره لا يزال مرتبطًا بالتحقيقات وخطط سامسونج للعام المقبل، إمَّا أن يتم إصلاحه، وإما أن يصبح نفاية من نفايات الشركة.

المصدر: BGR

تابِع @TamerImran

تامر عمرانعلى Google+

رابط المصدر: سامسونج قد تبيع جالاكسي نوت 7 مرة أخرى في 2017 بعد تجديده

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً