آلاف المتظاهرين الأكراد في بروكسل للمطالبة بعقوبات ضد أردوغان

تظاهر آلاف المناصرين لقضية الأكراد يوم أمس الخميس في بروكسل لمطالبة الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وقالت الشرطة إن عدد المتظاهرين ألفين

في حين أكد المنظمون أنهم 7500 متظاهر، ساروا في شوارع العاصمة البلجيكية حتى مشارف مقر المفوضية الأوروبية والمجلس الأوروبي.وندد المتظاهرون بتوقيف مسؤولين سياسيين مؤيدين لقضية الأكراد في تركيا وعمليات التسريح والطرد الواسعة التي نفذها نظام أردوغان منذ محاولة انقلاب فاشلة ضده في منتصف يوليو (تموز).وقالت إيرين كوج عضو جمعية الأكراد في بروكسل “على أوروبا أن تفرض حصاراً وتقول لأردوغان توقف. لا توجد حريات ولا ديموقراطية (…) نريد أن يفرضوا عقوبات اقتصادية ونريد تقليصاً للعلاقات”.ودعا حزب الشعوب الديموقراطي أبرز الأحزاب الداعمة لقضية الأكراد في تركيا والذي أوقف نظام أردوغان رئيسيه، إلى التظاهرة. وأيده ائتلاف أكراد وأتراك وآشوريين وأرمن وعلويين وأزيديين في بلجيكا.وكتب على لافتة رفعت في مقدمة التظاهرة “عقوبات فورية ضد النظام التركي الفاشي”.ورفع المتظاهرون رايات حزب الشعوب الديموقراطي وصور لعبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون لدى السلطات التركية منذ 1999.وقال النائب عن حزب الشعوب عن مدينة فان يوكسيل هزار “إذا كان أردوغان وصل إلى موقع الديكتاتور فبسبب غياب رد فعل من الاتحاد الأوروبي” مندداً بـ “ابتزاز” النظام التركي الذي قال إنه يعول على اتفاقه في مارس (آذار) مع الاتحاد الأوروبي لوقف تدفق المهاجرين على اليونان، مضيفاً أن “أوروبا تتحدث أحياناً لكنها لا تتدخل”.وأتى بعض المتظاهرين بحافلات من هولندا والمانيا.ونقلت وكالة أنباء بلجيكا عن الشرطة أن بعض المتظاهرين تعرضوا لاعتداءات من أتراك.


الخبر بالتفاصيل والصور



تظاهر آلاف المناصرين لقضية الأكراد يوم أمس الخميس في بروكسل لمطالبة الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقالت الشرطة إن عدد المتظاهرين ألفين في حين أكد المنظمون أنهم 7500 متظاهر، ساروا في شوارع العاصمة البلجيكية حتى مشارف مقر المفوضية الأوروبية والمجلس الأوروبي.

وندد المتظاهرون بتوقيف مسؤولين سياسيين مؤيدين لقضية الأكراد في تركيا وعمليات التسريح والطرد الواسعة التي نفذها نظام أردوغان منذ محاولة انقلاب فاشلة ضده في منتصف يوليو (تموز).

وقالت إيرين كوج عضو جمعية الأكراد في بروكسل “على أوروبا أن تفرض حصاراً وتقول لأردوغان توقف. لا توجد حريات ولا ديموقراطية (…) نريد أن يفرضوا عقوبات اقتصادية ونريد تقليصاً للعلاقات”.

ودعا حزب الشعوب الديموقراطي أبرز الأحزاب الداعمة لقضية الأكراد في تركيا والذي أوقف نظام أردوغان رئيسيه، إلى التظاهرة. وأيده ائتلاف أكراد وأتراك وآشوريين وأرمن وعلويين وأزيديين في بلجيكا.

وكتب على لافتة رفعت في مقدمة التظاهرة “عقوبات فورية ضد النظام التركي الفاشي”.

ورفع المتظاهرون رايات حزب الشعوب الديموقراطي وصور لعبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون لدى السلطات التركية منذ 1999.

وقال النائب عن حزب الشعوب عن مدينة فان يوكسيل هزار “إذا كان أردوغان وصل إلى موقع الديكتاتور فبسبب غياب رد فعل من الاتحاد الأوروبي” مندداً بـ “ابتزاز” النظام التركي الذي قال إنه يعول على اتفاقه في مارس (آذار) مع الاتحاد الأوروبي لوقف تدفق المهاجرين على اليونان، مضيفاً أن “أوروبا تتحدث أحياناً لكنها لا تتدخل”.

وأتى بعض المتظاهرين بحافلات من هولندا والمانيا.

ونقلت وكالة أنباء بلجيكا عن الشرطة أن بعض المتظاهرين تعرضوا لاعتداءات من أتراك.

رابط المصدر:  آلاف المتظاهرين الأكراد في بروكسل للمطالبة بعقوبات ضد أردوغان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً