فوز ترامب يدفع بالمستخدمين إلى مزيد من الخصوصية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أدى فوز دونالد ترامب في نتائج الإنتخابات الرئاسية الأمريكية التي جرت الاسبوع الماضي إلى ازدياد عدد المستخدمين الباحثين عن الخصوصية عبر شبكة الإنترنت، وذلك بسبب مخاوفهم حول ما يمكن ان تؤول إليه سياسة الولايات المتحدة فيما يخص مراقبة الإنترنت والتشفير تحت إدارة ترامب. وتتخوف الشركات العاملة

في مجال صناعة التكنولوجيا من التبعات التي قد تتجه إليها الحكومة الأمريكية تحت إدارة ترامب، حيث تعتبر شركة آبل أول الشركات التي تأثرت وتراجعت أسهمها في وقت سابق من هذا الاسبوع بعد تحذيرات من ان مبيعات هواتفها آيفون قد تعاني اذا ما اتجه الرئيس المنتخب إلى تنفيذ تهديداته بفرض رسوم جمركية جديدة على الصين. وكان الرئيس ترامب قد أدلى بالعديد من التصريحات خلال حملته الانتخابية والتي هاجم من خلالها الشركات العاملة في قطاع التكنولوجيا، حيث دعا الشعب الأمريكي إلى مقاطعة منتجات شركة آبل بسبب رفض الشركة مساعدة مكتب التحقيقات الفدرالي لكسر تشفير هاتف آيفون في قضية سان برناردينو. ويبدو ان هذه المخاوف قد بدأت تأخذ طريقها إلى المستخدمين الأمريكيين، حيث تظهر التقارير زيادة في عدد تحميلات تطبيقات حماية الخصوصية والمشتركين الجدد ضمن عدد من الشركات التي تركز على الخصوصية عبر شبكة الإنترنت في أعقاب ظهور نتائج الإنتخابات. وأشارت الاسبوع الماضي خدمة البريد الإلكتروني المشفر ProtonMail إلى تضاعف عدد المشتركين الجدد بعد فوز ترامب، ويعود ذلك بحسب الخدمة إلى الخطاب العدائي الذي يوجهه ترامب إلى الصحفيين والمهاجرين والمسلمين وأعداءه السياسيين. ويظهر القلق بشكل جلي حول إمكانية قيام ترامب باستخدام أدوات وطرق جديدة في المراقبة موضوعة تحت تصرفه في سبيل استهداف مجموعات معينة، حيث تعمل وكالة الأمن القومي الأمريكي حالياً بشكل بعيد تماماً عن أعين الناس وبظل وجود رقابة قانونية ذات حيز قليل جداً. واضاف تطبيق تحليل البيانات Annie في اليوم نفسه ان تطبيق التراسل المشفر Signal قد شهد نمواً في شعبيته أيضاً، وكان تطبيق Signal مصنفاً بالمرتبة 98 في فئة الشبكات الإجتماعية على متجر تطبيقات آبل في الولايات المتحدة يوم الانتخابات، ولكنه وصل إلى المرتبة 45 في اليوم التالي، وزاد ارتفاعه ليصل إلى المرتبة 34، بينما ارتفع نفس التطبيق في متجر تطبيقات جوجل بلاي لنظام أندرويد من المرتبة 65 في فئة الاتصالات يوم الانتخابات إلى المرتبة 33 بعد يومين. وصرحت شركة TunnelBear الواقع مقرها في كندا بانها شهدت زيادة بنسبة بين 25 إلى 40 في المئة من حيث التنزيلات الجديدة القادمة من الولايات المتحدة لتطبيقها لخدمة الشبكات الخاصة الافتراضية VPN في الأيام التي أعقبت الانتخابات. وقالت شركة AnchorFree المطورة لتطبيق الشبكات الخاصة الافتراضية الشعبي Hotspot Shield بانها شهدت زيادة بنسبة 33 في المئة في عدد التنزيلات لتطبيقها، بينما حققت شركة KeepSolid المطورة لتطبيق VPN Unlimited زيادة بنسبة 32 في المئة في عدد التحميلات ما بين 8 و10 نوفمبر/تشرين الثاني، وذلك بالمقارنة مع متوسط عدد التنزيلات على مدى الـ 10 يوماً السابقة. وقد خالفت اثنين من الشركات هذه النتائج، حيث قالت شركة أوبرا Opera المصنعة لمتصفح الإنترنت، والتي توسعت في مجال الشبكات الخاصة الافتراضية بعد استحواذها في العام الماضي على SurfEasy، انها لم ترى زيادة في الاستخدام أو التنزيلات، كما لم تشهد شركة CyberGhost اي زيادة تذكر في أعداد مستخدميها بعد الانتخابات، وقال روبرت ناب الرئيس التنفيذي للشركة “كان تأثير الانتخابات ونتائجها صفراً بالنسبة لها فيما يخص استخدام الشبكات الخاصة الافتراضية سواءً في الولايات المتحدة أو خارج الولايات المتحدة”.


الخبر بالتفاصيل والصور


الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أدى فوز دونالد ترامب في نتائج الإنتخابات الرئاسية الأمريكية التي جرت الاسبوع الماضي إلى ازدياد عدد المستخدمين الباحثين عن الخصوصية عبر شبكة الإنترنت، وذلك بسبب مخاوفهم حول ما يمكن ان تؤول إليه سياسة الولايات المتحدة فيما يخص مراقبة الإنترنت والتشفير تحت إدارة ترامب.

وتتخوف الشركات العاملة في مجال صناعة التكنولوجيا من التبعات التي قد تتجه إليها الحكومة الأمريكية تحت إدارة ترامب، حيث تعتبر شركة آبل أول الشركات التي تأثرت وتراجعت أسهمها في وقت سابق من هذا الاسبوع بعد تحذيرات من ان مبيعات هواتفها آيفون قد تعاني اذا ما اتجه الرئيس المنتخب إلى تنفيذ تهديداته بفرض رسوم جمركية جديدة على الصين.

وكان الرئيس ترامب قد أدلى بالعديد من التصريحات خلال حملته الانتخابية والتي هاجم من خلالها الشركات العاملة في قطاع التكنولوجيا، حيث دعا الشعب الأمريكي إلى مقاطعة منتجات شركة آبل بسبب رفض الشركة مساعدة مكتب التحقيقات الفدرالي لكسر تشفير هاتف آيفون في قضية سان برناردينو.

ويبدو ان هذه المخاوف قد بدأت تأخذ طريقها إلى المستخدمين الأمريكيين، حيث تظهر التقارير زيادة في عدد تحميلات تطبيقات حماية الخصوصية والمشتركين الجدد ضمن عدد من الشركات التي تركز على الخصوصية عبر شبكة الإنترنت في أعقاب ظهور نتائج الإنتخابات.

وأشارت الاسبوع الماضي خدمة البريد الإلكتروني المشفر ProtonMail إلى تضاعف عدد المشتركين الجدد بعد فوز ترامب، ويعود ذلك بحسب الخدمة إلى الخطاب العدائي الذي يوجهه ترامب إلى الصحفيين والمهاجرين والمسلمين وأعداءه السياسيين.

ويظهر القلق بشكل جلي حول إمكانية قيام ترامب باستخدام أدوات وطرق جديدة في المراقبة موضوعة تحت تصرفه في سبيل استهداف مجموعات معينة، حيث تعمل وكالة الأمن القومي الأمريكي حالياً بشكل بعيد تماماً عن أعين الناس وبظل وجود رقابة قانونية ذات حيز قليل جداً.

واضاف تطبيق تحليل البيانات Annie في اليوم نفسه ان تطبيق التراسل المشفر Signal قد شهد نمواً في شعبيته أيضاً، وكان تطبيق Signal مصنفاً بالمرتبة 98 في فئة الشبكات الإجتماعية على متجر تطبيقات آبل في الولايات المتحدة يوم الانتخابات، ولكنه وصل إلى المرتبة 45 في اليوم التالي، وزاد ارتفاعه ليصل إلى المرتبة 34، بينما ارتفع نفس التطبيق في متجر تطبيقات جوجل بلاي لنظام أندرويد من المرتبة 65 في فئة الاتصالات يوم الانتخابات إلى المرتبة 33 بعد يومين.

وصرحت شركة TunnelBear الواقع مقرها في كندا بانها شهدت زيادة بنسبة بين 25 إلى 40 في المئة من حيث التنزيلات الجديدة القادمة من الولايات المتحدة لتطبيقها لخدمة الشبكات الخاصة الافتراضية VPN في الأيام التي أعقبت الانتخابات.

وقالت شركة AnchorFree المطورة لتطبيق الشبكات الخاصة الافتراضية الشعبي Hotspot Shield بانها شهدت زيادة بنسبة 33 في المئة في عدد التنزيلات لتطبيقها، بينما حققت شركة KeepSolid المطورة لتطبيق VPN Unlimited زيادة بنسبة 32 في المئة في عدد التحميلات ما بين 8 و10 نوفمبر/تشرين الثاني، وذلك بالمقارنة مع متوسط عدد التنزيلات على مدى الـ 10 يوماً السابقة.

وقد خالفت اثنين من الشركات هذه النتائج، حيث قالت شركة أوبرا Opera المصنعة لمتصفح الإنترنت، والتي توسعت في مجال الشبكات الخاصة الافتراضية بعد استحواذها في العام الماضي على SurfEasy، انها لم ترى زيادة في الاستخدام أو التنزيلات، كما لم تشهد شركة CyberGhost اي زيادة تذكر في أعداد مستخدميها بعد الانتخابات، وقال روبرت ناب الرئيس التنفيذي للشركة “كان تأثير الانتخابات ونتائجها صفراً بالنسبة لها فيما يخص استخدام الشبكات الخاصة الافتراضية سواءً في الولايات المتحدة أو خارج الولايات المتحدة”.

رابط المصدر: فوز ترامب يدفع بالمستخدمين إلى مزيد من الخصوصية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً