ترودو يقرر استئناف مساهمة كندا في المساعدات الأممية للفلسطينيين

قررت حكومة رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو استئناف المساعدات المالية للفلسطينيين التي أوقفتها الحكومة السابقة، بحسب ما أعلنت وزيرة التنمية الدولية ماري-كلود بيبو. وتعهدت كندا بدفع مبلغ

20 مليون دولار كندي لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (انروا) لزيادة إمكانية حصول “ملايين اللاجئين الفلسطينيين” على التعليم والخدمات الصحية والاجتماعية، بحسب بيان صدر عن بيبو في وقت متأخر الأربعاء.كما تعهدت الحكومة بتقديم مبلغ 50 مليون دولار كندي للمساهمة في النداء الطارئ الذي أطلقته الانروا لمساعدة الفلسطينيين المتضررين من النزاع في سوريا والمناطق المحيطة.ويتوقع أن يساعد المبلغ نحو 5,5 مليون فلسطيني، بحسب الوزيرة، وسيستخدم بشكل خاص لتوفير التعليم لنحو 500 ألف طالب وطالبة في 685 مدرسة ويساعد على تمويل عمليات في 137 مركزاً للرعاية الطبية و61 برنامجاً خاصا بالمرأة.وقالت بيبو إن “ملايين اللاجئين الفلسطينيين في أنحاء الشرق الأوسط لهم الحق في الحصول على الخدمات الأساسية مثل الرعاية الصحية وأن يرسلوا أولادهم إلى المدرسة”.وأضافت “نريد أن نرى أطفال اللاجئين الفلسطينيين في المدارس حيث يمكنهم أن يتعلموا القيم العالمية بالتسامح والاحترام”.وقبل 2012، كانت كندا من الدول التي تساهم باستمرار في تقديم الأموال للانروا منذ انشائها في 1949.


الخبر بالتفاصيل والصور



قررت حكومة رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو استئناف المساعدات المالية للفلسطينيين التي أوقفتها الحكومة السابقة، بحسب ما أعلنت وزيرة التنمية الدولية ماري-كلود بيبو.

وتعهدت كندا بدفع مبلغ 20 مليون دولار كندي لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (انروا) لزيادة إمكانية حصول “ملايين اللاجئين الفلسطينيين” على التعليم والخدمات الصحية والاجتماعية، بحسب بيان صدر عن بيبو في وقت متأخر الأربعاء.

كما تعهدت الحكومة بتقديم مبلغ 50 مليون دولار كندي للمساهمة في النداء الطارئ الذي أطلقته الانروا لمساعدة الفلسطينيين المتضررين من النزاع في سوريا والمناطق المحيطة.

ويتوقع أن يساعد المبلغ نحو 5,5 مليون فلسطيني، بحسب الوزيرة، وسيستخدم بشكل خاص لتوفير التعليم لنحو 500 ألف طالب وطالبة في 685 مدرسة ويساعد على تمويل عمليات في 137 مركزاً للرعاية الطبية و61 برنامجاً خاصا بالمرأة.

وقالت بيبو إن “ملايين اللاجئين الفلسطينيين في أنحاء الشرق الأوسط لهم الحق في الحصول على الخدمات الأساسية مثل الرعاية الصحية وأن يرسلوا أولادهم إلى المدرسة”.

وأضافت “نريد أن نرى أطفال اللاجئين الفلسطينيين في المدارس حيث يمكنهم أن يتعلموا القيم العالمية بالتسامح والاحترام”.

وقبل 2012، كانت كندا من الدول التي تساهم باستمرار في تقديم الأموال للانروا منذ انشائها في 1949.

رابط المصدر:  ترودو يقرر استئناف مساهمة كندا في المساعدات الأممية للفلسطينيين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً