تركيا تعتقل مواطنين تشيكيين للاشتباه بقتالهما مع الأكراد في سوريا

اعتقلت تركيا مواطنين تشيكيين للاشتباه بأنهما قاتلا إلى جانب وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تعتبرها أنقرة إرهابية على الرغم من أنها مدعومة من واشنطن، بحسب ما أفاد مسؤول تشيكي

وتقارير تركية الخميس. واحتجزت قوات الأمن التركية رجلاً وامرأة يدعيان ميروسلاف فاركاس وماركيتا فسيلشوفا في محافظة سيرناك في جنوب شرق البلاد المحاذي لسوريا والعراق، بحسب صحيفة “صباح” الموالية للحكومة.وقالت إنها المرة الأولى التي يتم فيها توقيف أجانب للاشتباه بأنهم عملوا مع وحدات حماية الشعب.في براغ، أكدت وزارة الخارجية التشيكية توقيف مواطنيها. وقالت إنهما اعتقلا أثناء عبورهما الحدود من العراق إلى تركيا. وقالت المتحدثة باسم الوزارة ميخائيلا لاغرونوفا “صادرت الشرطة وثائق منهما تتحدث عن وحدات حماية الشعب… وحققت معهما النيابة العامة ووجهت لهما تهمة الانتماء إلى وحدات حماية الشعب الكردية”.وأضافت أن السلطات التشيكية علمت باعتقالهما في 13 نوفمبر (تشرين الثاني) وهما محتجزان في سجن في مدينة سيرناك.وأضافت “حتى بداية محاكمتهما، لا يمكن التحدث معهما. ونحن على اتصال مع محاميهما التركي”، مشيرة إلى أن براغ تعمل على ترحيلهما إلى بلدهما. ويعتقد أن العديد من المواطنين الأجانب قتلوا أثناء قتالهم في الأشهر الأخيرة مع وحدات حماية الشعب التي تعتبرها تركيا ذراعاً سوريا لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.


الخبر بالتفاصيل والصور



اعتقلت تركيا مواطنين تشيكيين للاشتباه بأنهما قاتلا إلى جانب وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تعتبرها أنقرة إرهابية على الرغم من أنها مدعومة من واشنطن، بحسب ما أفاد مسؤول تشيكي وتقارير تركية الخميس.

واحتجزت قوات الأمن التركية رجلاً وامرأة يدعيان ميروسلاف فاركاس وماركيتا فسيلشوفا في محافظة سيرناك في جنوب شرق البلاد المحاذي لسوريا والعراق، بحسب صحيفة “صباح” الموالية للحكومة.

وقالت إنها المرة الأولى التي يتم فيها توقيف أجانب للاشتباه بأنهم عملوا مع وحدات حماية الشعب.

في براغ، أكدت وزارة الخارجية التشيكية توقيف مواطنيها. وقالت إنهما اعتقلا أثناء عبورهما الحدود من العراق إلى تركيا. وقالت المتحدثة باسم الوزارة ميخائيلا لاغرونوفا “صادرت الشرطة وثائق منهما تتحدث عن وحدات حماية الشعب… وحققت معهما النيابة العامة ووجهت لهما تهمة الانتماء إلى وحدات حماية الشعب الكردية”.

وأضافت أن السلطات التشيكية علمت باعتقالهما في 13 نوفمبر (تشرين الثاني) وهما محتجزان في سجن في مدينة سيرناك.

وأضافت “حتى بداية محاكمتهما، لا يمكن التحدث معهما. ونحن على اتصال مع محاميهما التركي”، مشيرة إلى أن براغ تعمل على ترحيلهما إلى بلدهما.
ويعتقد أن العديد من المواطنين الأجانب قتلوا أثناء قتالهم في الأشهر الأخيرة مع وحدات حماية الشعب التي تعتبرها تركيا ذراعاً سوريا لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

رابط المصدر:  تركيا تعتقل مواطنين تشيكيين للاشتباه بقتالهما مع الأكراد في سوريا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً