دونالد ترمب سوري أم باكستاني الجنسية ؟


الخبر بالتفاصيل والصور


دونالد ترمب هو الاسم الرائح هذه الأيام، وهو الاسم الأكثر جدلا أيضا، فكل المواقع والصحف الإلكترونية والعالمية، والقنوات المحلية والعالمية جعلته محور حديثها، حتى أثير حوله الكثير من الشائعات والأخبار ولا أحد يعلم حقيقتها إلى الآن، فهو الرئيس الأمريكي القادم دونالد ترمب لذلك فكثرت حوله الأقاويل بعضها موثق والبعض

الآخر غير موثق، ولكن الشئ الحقيقي الذي ينبغي أن نصدقه هو أن دونالد ترمب هو الرئيس الأمريكي القادم المنتخب والذي سوف يتولى الرئاسة الأمريكية في يناير العام القادم 2017 ، ومن أكثر الشائعات التي قد رددها الكثير من الصحف والقنوات الفضائية والمحلية هذه الأيام هي جنسية دونالد ترمب، فعلى الرغم من أنه أمريكي الجنسية إلا أن هناك شائعات قد روجت عن جنسيته فهل هي باكستانية أم سورية؟ هذا ما سوف نورده في المقال أدناه.

دونالد ترمب سوري الجنسية؟
ترددت الكثير من الشاعات مطلع العام الجاري عن جنسية الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، وقد أظهر قناة ” سي ان ان ” الأمريكية في بيان لها في شهر إبريل من العام الجاري أن أصل دونالد ترمب يعود إلى سوريا وبالتحديد من أصل المهاجرين الأوائل الذين أتوا من الشام إلى أمريكا في نهاية القرن التاسع عشر، وفقا لوثيقة مسربة قالت بأن جد دونالد يندرج لعائلة الطيباوي ولأن الاسم ثقيلا باللغة الإنجليزية فقد تم تحويله إلى ترمب في السجلات الرسمية ومن هنا أصبح اسم عائلته ترمب، وقد تم تناول هذا الأمر في مقال سابق حول حقيقة جنسية ترمب السورية .

ترمب سوري الجنسية؟

ولكن في الحقيقة ومن بعد أن أثار هذا الخبر مواقع التواصل الاجتماعي والعالم كله فقد ظهرت الحقيقة وهي أن هذا الخبر ما هو إلا كذبة إبريل وقد تم ترويجها في قناة ” سي ان ان ” الأمريكية ونشر عبر موقع ريديت، وقد أثر ذلك بالتأكد على الحملة الانتخابية في ذلك الوقت، خاصة وأن هناك من برر هذه الشائعة بأنها مقصودة لإثارة تعاطف العرب خاصة السوريين في أمريكا.

دونالد ترمب باكستاني الجنسية؟
لم يسلم دونالد ترمب حتى من بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية الأمريكية من الشائعات التي ظلت محيطة به من كل اتجاه، وكانت المفاجأة هي شائعة جنسية ترمب الباكستانية! وهو الأمر الذي أثار الجدل حول جنسيته من جديد، حيث زعمت قناة باكستانية محلية ” نيو نيوز ” أن دونالد ترمب قد ولد في باكستان وأن اسمه الحقيقي هو ” داود إبراهيم خان” وقد ولد بالتحديد في عام 1946 في إقليم وزيرستان، وقد أطلقت هذه المحطة التليفزيونية ذلك الخبر مع نشر صورة لطفل أشقر صغير وأدعت أنه ترمب في طفولته وعلقت على ذلك “صدق أو لا تصدق. دونالد ترامب ولد في باكستان لا في الولايات المتحدة”.

ترمب باكستاني الجنسية؟

وأوضح التقرير أن والدي ترمب الحقيقيين قد توفيا في حادث سيارة في باكستان قبل أن ينتقل للعيش في لندن مع عسكري بريطاني من أصول هندية، وبعدها تبناه أبوان أمريكيان انتقلوا به إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1955 ، وبدى هذا التقرير المثير للجدل على محمل الجد وعلى الرغم من ذلك فلن يصدقه أحد وبات مصدر سخرية لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي .
والحقيقة وراء هذه الشائعة هي أن القناة الناقلة لهذا الخبر لم تعتمد على مصدر موثوق فيه وهو ما جعل الكثير يسأل عن المصدر الذي قد اعتمدت عليه في نقل هذا الخبر، حيث تناولت بعض الأنباء عن أن المصدر هي تغريدة لأحد النشطاء وهو رجل باكستاني الجنسية على موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر ”  قد نشر الصورة وعلق عليها أنه دونالد ترمب باكستاني الجنسية وهو الأمر الذي لم يعلق عليه أي موقع رسمي.

أصول عائلة ترمب
موسوعة ويكيبيديا هي الموسوعة الأشهر في العالم وأن المعلومات التي تحتوي عليها هي معلومات موثقة، فعند البحث عن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وتحديدا المعلومات التي تخص جنسية عائلته فكانت تؤكد على أنه ليس عربي، فدونالد تمب ولد في 14 يونيو سنة 1946 و هو رابع أبناء عائلة ترمب المكونة من خمسة أبناء و والدهم فريد ترمب. و يعتبر ترامب من أغنى الأثرياء في مدينة نيويورك، و لتأثره الشديد بوالده قرر الاستمرار في مجال تطوير العقارات مثله. و عندما تخرج دونالد من كلية وارتون في جامعة بنسلفانيا سنة 1968 التحق بشركة والده “مؤسسة ترمب” و تولى منصب إدارة الشركة فأطلق عليها اسم “منظمة ترمب”.

وأخيرا فإن الواضح أن هذه الشائعات متعمدة ويطلقها معارضو الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، وهو سلاح معروف في العالم كله بهدف التشكيك في الرؤساء، فمثلما حدث لترمب فقد حدث أيضا للرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما بأن أصوله أفريقية ولا يصلح بأن يكون رئيسا لأمريكا، وأيضا الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو والذي طاله شائعة أنه ولد في كولومبيا لذلك لا يصلح بأن يكون رئيسا لفنزويلا.

إقرأ أيضاً مقالات مفيدة

رابط المصدر: دونالد ترمب سوري أم باكستاني الجنسية ؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً