كيف تهتمين بزوجك من دون أن تقيِّدي حريته؟

تشتكي كثير من الزوجات من نفور أزواجهنَّ منهنَّ، من غير معرفة الأسباب التي تدفع الرجال لمعاملة زوجاتهم بلا مبالاة أو بطريقة لا يرغبن بها. فإذا كنت تعتقدين، عزيزتي، أنَّ الإكثار من الماكياج والروائح العطرة أمر جذاب فإنَّك لا تعلمين أنَّ هذه الأمور ممكن أن تزعج الرجل وتنفره منك.«سيدتي نت» التقى

المستشارة النفسيَّة والأسريَّة، الدكتورة سحر رجب، لتطلعك كيف تشعرين زوجك بأنَّك تهتمين به دون أن تضيقي الخناق عليه؛ حتى لا ينفر منك.بداية أوضحت الدكتورة رجب أنَّ المرأة الذكيَّة هي من تستطيع كسب زوجها وإعطاءه الاهتمام الكافي دون أن يشعر بأنَّها تقيد حريته وتجعله حبيس المنزل والمسؤوليات والأولاد؛ لذا إن كنت تريدين أن تحافظي على زوجك وتحتفظي بحبِّه الدائم دون أن تقيدي حريته، فسنخبرك ببعض التصرفات التي عليك تجنبها؛ حتى لا ينفر زوجك منك.أولاً الرجل يحب أن يشعر دائماً بحريته التي يفقد نصفها بعد الزواج ويفقد أكثر من ذلك بعد وجود الأولاد، وتبدأ المشكلات في الحدوث عندما يبحث الزوج عن حريته بعيداً عن زوجته وأبنائه، وعندها تشعر الزوجة بأنَّها وحيدة ومنغمسة في مسؤوليات المنزل معتقدة أنَّ زوجها لا يهتم، والحقيقة أنَّه فقط يريد أن يرى حريته التي لا يستطيع أن يعيش من دونها.• تجنبي هذه التصرفات حتى لا ينفر زوجك منك:ـ لا تنتقديه بطريقة هجوميَّة؛ فالرجل يحبُّ أن تحبيه كما هو، فإذا حاولت أن تغيِّري شخصيته أو أن تنتقدي شكله الخارجي فسيشعر بعدم الراحة تجاهك، وبهذه الطريقة ستؤذين غروره.ـ لا تكوني طاغية؛ فهناك فرق بين تعاملك مع زوجك باهتمام وتعاملك معه باعتبارك أمه، فإذا تعاملتِ معه بتعجرف فستجعلينه يشعر بالاستياء؛ لذا حاولي أن تشعريه برجولته عند الاهتمام به.ـ أخبريه بأهميته بالنسبة إليك ولا تنسي الثناء عليه وعلى أفعاله الإيجابيَّة باستمرار.ـ عند طلب المساعدة في ترتيب المنزل والاهتمام بالأطفال ابحثي عن طريقة مناسبة للطلب؛ فالرجال عموماً لا يفضلون القيام بتلك الأعمال، لذا يجب علينا أن نطلبها بشكل لا يشعرهم بالسوء حيال ذلك.ـ حاولي أن تبتسمي في وجهه وتتظري إلى عينيه.ـ رحبي به بشكل جيِّد عند عودته من العمل.ـ اهتمي بنفسك وبجمالك.ـ حضري له الطعام الذي يحبه وقدميه له بطريقة شهيَّة.ـ عندما تجدينه مهموماً فلا تبالغي في سؤاله عن السبب، واسأليه بحب ورومانسيَّة عندما ينام الأطفال، وأظهري له اهتمامك به وبمشاعره، وليس فضولك في أن تعرفي السبب «كأن تشعريه أنك محقق وتستجوبينه».ـ عندما يحكي لك زوجك عن مشكلاته، فلا تحكمي عليه بسرعة، ولا تسارعي في انتقاده وإن كان مخطئاً؛ حتى تكسبي ثقته ولا يمل من الحديث معك.ـ اهتمي بالعلاقة الحميمية، وأظهري له أنك تريدينه وتشتاقين إليه.ـ لا تمنعيه من الخروج مع أصدقائه ومعارفه؛ حتى لا يحوِّل الأمر إلى عناد.ـ اهتمي بأهله وعامليهم بود واحترام.ـ اطلبي رأيه دائماً؛ حتى يشعر بأهميته في حياتك وحياة أولاده. 8 نصائح للفصل بين مشاكل العمل، والمشاكل المنزلية، تابعيها في عدد سيدتي 1863 المتوافر في الأسواق.


الخبر بالتفاصيل والصور


تشتكي كثير من الزوجات من نفور أزواجهنَّ منهنَّ، من غير معرفة الأسباب التي تدفع الرجال لمعاملة زوجاتهم بلا مبالاة أو بطريقة لا يرغبن بها. فإذا كنت تعتقدين، عزيزتي، أنَّ الإكثار من الماكياج والروائح العطرة أمر جذاب فإنَّك لا تعلمين أنَّ هذه الأمور ممكن أن تزعج الرجل وتنفره منك.
«سيدتي نت» التقى المستشارة النفسيَّة والأسريَّة، الدكتورة سحر رجب، لتطلعك كيف تشعرين زوجك بأنَّك تهتمين به دون أن تضيقي الخناق عليه؛ حتى لا ينفر منك.
بداية أوضحت الدكتورة رجب أنَّ المرأة الذكيَّة هي من تستطيع كسب زوجها وإعطاءه الاهتمام الكافي دون أن يشعر بأنَّها تقيد حريته وتجعله حبيس المنزل والمسؤوليات والأولاد؛ لذا إن كنت تريدين أن تحافظي على زوجك وتحتفظي بحبِّه الدائم دون أن تقيدي حريته، فسنخبرك ببعض التصرفات التي عليك تجنبها؛ حتى لا ينفر زوجك منك.

أولاً الرجل يحب أن يشعر دائماً بحريته التي يفقد نصفها بعد الزواج ويفقد أكثر من ذلك بعد وجود الأولاد، وتبدأ المشكلات في الحدوث عندما يبحث الزوج عن حريته بعيداً عن زوجته وأبنائه، وعندها تشعر الزوجة بأنَّها وحيدة ومنغمسة في مسؤوليات المنزل معتقدة أنَّ زوجها لا يهتم، والحقيقة أنَّه فقط يريد أن يرى حريته التي لا يستطيع أن يعيش من دونها.

• تجنبي هذه التصرفات حتى لا ينفر زوجك منك:
ـ لا تنتقديه بطريقة هجوميَّة؛ فالرجل يحبُّ أن تحبيه كما هو، فإذا حاولت أن تغيِّري شخصيته أو أن تنتقدي شكله الخارجي فسيشعر بعدم الراحة تجاهك، وبهذه الطريقة ستؤذين غروره.

ـ لا تكوني طاغية؛ فهناك فرق بين تعاملك مع زوجك باهتمام وتعاملك معه باعتبارك أمه، فإذا تعاملتِ معه بتعجرف فستجعلينه يشعر بالاستياء؛ لذا حاولي أن تشعريه برجولته عند الاهتمام به.

ـ أخبريه بأهميته بالنسبة إليك ولا تنسي الثناء عليه وعلى أفعاله الإيجابيَّة باستمرار.

ـ عند طلب المساعدة في ترتيب المنزل والاهتمام بالأطفال ابحثي عن طريقة مناسبة للطلب؛ فالرجال عموماً لا يفضلون القيام بتلك الأعمال، لذا يجب علينا أن نطلبها بشكل لا يشعرهم بالسوء حيال ذلك.

ـ حاولي أن تبتسمي في وجهه وتتظري إلى عينيه.

ـ رحبي به بشكل جيِّد عند عودته من العمل.

ـ اهتمي بنفسك وبجمالك.

ـ حضري له الطعام الذي يحبه وقدميه له بطريقة شهيَّة.

ـ عندما تجدينه مهموماً فلا تبالغي في سؤاله عن السبب، واسأليه بحب ورومانسيَّة عندما ينام الأطفال، وأظهري له اهتمامك به وبمشاعره، وليس فضولك في أن تعرفي السبب «كأن تشعريه أنك محقق وتستجوبينه».

ـ عندما يحكي لك زوجك عن مشكلاته، فلا تحكمي عليه بسرعة، ولا تسارعي في انتقاده وإن كان مخطئاً؛ حتى تكسبي ثقته ولا يمل من الحديث معك.

ـ اهتمي بالعلاقة الحميمية، وأظهري له أنك تريدينه وتشتاقين إليه.

ـ لا تمنعيه من الخروج مع أصدقائه ومعارفه؛ حتى لا يحوِّل الأمر إلى عناد.

ـ اهتمي بأهله وعامليهم بود واحترام.

ـ اطلبي رأيه دائماً؛ حتى يشعر بأهميته في حياتك وحياة أولاده.

8 نصائح للفصل بين مشاكل العمل، والمشاكل المنزلية، تابعيها في عدد سيدتي 1863 المتوافر في الأسواق.

رابط المصدر: كيف تهتمين بزوجك من دون أن تقيِّدي حريته؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً