ألمانيا ترفض منح اللجوء السياسي لجندي أمريكي هارب من الخدمة

فشل جندي أمريكي هارب من الجندية في الحصول على اللجوء السياسي في ألمانيا حيث رأت محكمة ميونيخ الإدارية أن الهروب من الجندية لم يكن الوسيلة الأخيرة التي يتجنب بها الجندي

المشاركة ضمن قوات الجيش الأمريكي في الحرب على العراق والتي يعتبرها الجندي أندريه شيبهِرد جريمة حرب وذلك حسبما أعلن المتحدث باسم المحكمة فلوريان هوبر اليوم الخميس. وأوضح المتحدث أن شيبهِرد لم ينشغل بإمكانية رفض الحرب ولم يقم بمحاولات لنقله إلى وحدة غير مشاركة في الحرب أو تسريحه تجنباً للمشاركة في هذه الحرب وذلك على الرغم من شكوكه الأخلاقية فيها.وكانت المحكمة علقت النظر في القضية عام 2013 وأحالتها لمحكمة العدل الأوروبية للحصول منها على تفسير للوائح متعلقة بقانون اللجوء في الاتحاد الأوروبي.ولكن ووفقاً لقرار المحكمة الأوروبية في فبراير (شباط) 2015 فإن الخوف من التعرض لعقوبة السجن أو التسريح من الجيش لا يمكن أن تكون أسباباً للجوء حسب القانون الأوروبي.وهرب شيبهرد عام 2007 من قاعدته العسكرية في ولاية بافاريا الألمانية لتجنب المشاركة في حرب العراق وبرر ذلك بأسباب تتعلق بالضمير الإنساني وتقدم إثر ذلك بطلب لجوء في ألمانيا ولكن السلطات المعنية رفضت طلبه مما ألجأه للقضاء الإداري.


الخبر بالتفاصيل والصور



فشل جندي أمريكي هارب من الجندية في الحصول على اللجوء السياسي في ألمانيا حيث رأت محكمة ميونيخ الإدارية أن الهروب من الجندية لم يكن الوسيلة الأخيرة التي يتجنب بها الجندي المشاركة ضمن قوات الجيش الأمريكي في الحرب على العراق والتي يعتبرها الجندي أندريه شيبهِرد جريمة حرب وذلك حسبما أعلن المتحدث باسم المحكمة فلوريان هوبر اليوم الخميس.

وأوضح المتحدث أن شيبهِرد لم ينشغل بإمكانية رفض الحرب ولم يقم بمحاولات لنقله إلى وحدة غير مشاركة في الحرب أو تسريحه تجنباً للمشاركة في هذه الحرب وذلك على الرغم من شكوكه الأخلاقية فيها.

وكانت المحكمة علقت النظر في القضية عام 2013 وأحالتها لمحكمة العدل الأوروبية للحصول منها على تفسير للوائح متعلقة بقانون اللجوء في الاتحاد الأوروبي.

ولكن ووفقاً لقرار المحكمة الأوروبية في فبراير (شباط) 2015 فإن الخوف من التعرض لعقوبة السجن أو التسريح من الجيش لا يمكن أن تكون أسباباً للجوء حسب القانون الأوروبي.

وهرب شيبهرد عام 2007 من قاعدته العسكرية في ولاية بافاريا الألمانية لتجنب المشاركة في حرب العراق وبرر ذلك بأسباب تتعلق بالضمير الإنساني وتقدم إثر ذلك بطلب لجوء في ألمانيا ولكن السلطات المعنية رفضت طلبه مما ألجأه للقضاء الإداري.

رابط المصدر:  ألمانيا ترفض منح اللجوء السياسي لجندي أمريكي هارب من الخدمة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً