البابا يحث على إنهاء العنف المروع في سوريا والعراق

أطلق بابا الفاتيكان فرنسيس الأول اليوم الخميس دعوة جديدة لإنهاء الحرب في سوريا والعراق، وذلك خلال استقبال زعيم مسيحي من المنطقة في الفاتيكان. وقال البابا فرنسيس بعد

لقائه البطريرك كوركيس الثالث رئيس كنيسة المشرق الآشورية، “يزعجنا ما يحدث باستمرار في الشرق الأوسط، ولا سيما في العراق وسوريا”.وأضاف “هناك يتضرر مئات الآلاف من الأطفال الأبرياء بالعنف المروع في ظل الصراعات الدموية، والتي لا يمكن تبريرها أو السماح بها بسبب أي دافع”.ومن ناحيته، طلب البطريرك كوركيس الثالث من مضيفه البابا فرنسيس مواصلة الصلاة باسم الآلاف من المسيحيين النازحين في العراق وسوريا، وباسم هؤلاء الذين قدموا بالفعل حياتهم ودماءهم ثمناً لإيمانهم، لتنتهي آلامهم واضطهادهم.كما اقترح بكل تواضع الدعوة إلى اجتماع كافة رؤوساء الكنائس المسيحية من أجل دراسة وتفهم سبب وقوع مثل هذه المآسي، التي لا يمكن وصفها في منطقة الشرق الأوسط.


الخبر بالتفاصيل والصور



أطلق بابا الفاتيكان فرنسيس الأول اليوم الخميس دعوة جديدة لإنهاء الحرب في سوريا والعراق، وذلك خلال استقبال زعيم مسيحي من المنطقة في الفاتيكان.

وقال البابا فرنسيس بعد لقائه البطريرك كوركيس الثالث رئيس كنيسة المشرق الآشورية، “يزعجنا ما يحدث باستمرار في الشرق الأوسط، ولا سيما في العراق وسوريا”.

وأضاف “هناك يتضرر مئات الآلاف من الأطفال الأبرياء بالعنف المروع في ظل الصراعات الدموية، والتي لا يمكن تبريرها أو السماح بها بسبب أي دافع”.

ومن ناحيته، طلب البطريرك كوركيس الثالث من مضيفه البابا فرنسيس مواصلة الصلاة باسم الآلاف من المسيحيين النازحين في العراق وسوريا، وباسم هؤلاء الذين قدموا بالفعل حياتهم ودماءهم ثمناً لإيمانهم، لتنتهي آلامهم واضطهادهم.

كما اقترح بكل تواضع الدعوة إلى اجتماع كافة رؤوساء الكنائس المسيحية من أجل دراسة وتفهم سبب وقوع مثل هذه المآسي، التي لا يمكن وصفها في منطقة الشرق الأوسط.

رابط المصدر: البابا يحث على إنهاء العنف المروع في سوريا والعراق

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً