25 قتيلاً في اشتباكات بين المقاومة اليمنية والانقلابيين في شبوة

قتل خمسة أشخاص من القوات الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، و20 من مليشيا الحوثي في اشتباكات اندلعت اليوم الخميس، في محافظة شبوة، 474 كم شرق العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر في المقاومة الشعبية، إن خمسة من مقاتلي المقاومة الشعبية قتلوا، فيما قتل 20 من مسلحي الحوثي في مواجهات بين الطرفين في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة.وأضافت أن “المواجهات اندلعت بعد هجوم الحوثيين على مواقع المقاومة الشعبية في المديرية، غير أنه تم صدهم وإجبارهم على التراجع”، مشيرين إلى أن المقاومة سيطرت على عدة مواقع كانت تحت سيطرة الحوثيين بعد صد الهجوم.وتابعت أن “الطرفين استخدما الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في الاشتباكات التي استمرت لساعات وتوقفت عند قرابة الثانية من ظهر اليوم في التوقيت المحلي”.وتسيطر القوات الحكومية اليمنية على معظم محافظة شبوة النفطية بما فيها مدينة عتق، مركز المحافظة، في حين لا يزال الحوثيون يتواجدون في عدة مناطق بمديريتي عسيلان وبيحان.وجاءت هذه المواجهات العنيفة بعد أن أعلن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري أول أمس الثلاثاء، في تصريحات صحفية، أن جماعة الحوثي اتفقت مع السعودية على وقف إطلاق النار ابتداء من اليوم الخميس، على أن يتم استئناف المشاورات وتشكيل حكومة وحدة وطنية نهاية العام الجاري.غير أن الواقع الميداني في اليمن هذا اليوم لا يؤكد على أن الاتفاق بدأ بالسريان، خصوصاً في ظل رفض الحكومة وقواتها على الأرض لذلك وعدم اعترافها به، كونه تم بعيداً عنها.


الخبر بالتفاصيل والصور



قتل خمسة أشخاص من القوات الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، و20 من مليشيا الحوثي في اشتباكات اندلعت اليوم الخميس، في محافظة شبوة، 474 كم شرق العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر في المقاومة الشعبية، إن خمسة من مقاتلي المقاومة الشعبية قتلوا، فيما قتل 20 من مسلحي الحوثي في مواجهات بين الطرفين في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة.

وأضافت أن “المواجهات اندلعت بعد هجوم الحوثيين على مواقع المقاومة الشعبية في المديرية، غير أنه تم صدهم وإجبارهم على التراجع”، مشيرين إلى أن المقاومة سيطرت على عدة مواقع كانت تحت سيطرة الحوثيين بعد صد الهجوم.

وتابعت أن “الطرفين استخدما الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في الاشتباكات التي استمرت لساعات وتوقفت عند قرابة الثانية من ظهر اليوم في التوقيت المحلي”.

وتسيطر القوات الحكومية اليمنية على معظم محافظة شبوة النفطية بما فيها مدينة عتق، مركز المحافظة، في حين لا يزال الحوثيون يتواجدون في عدة مناطق بمديريتي عسيلان وبيحان.

وجاءت هذه المواجهات العنيفة بعد أن أعلن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري أول أمس الثلاثاء، في تصريحات صحفية، أن جماعة الحوثي اتفقت مع السعودية على وقف إطلاق النار ابتداء من اليوم الخميس، على أن يتم استئناف المشاورات وتشكيل حكومة وحدة وطنية نهاية العام الجاري.

غير أن الواقع الميداني في اليمن هذا اليوم لا يؤكد على أن الاتفاق بدأ بالسريان، خصوصاً في ظل رفض الحكومة وقواتها على الأرض لذلك وعدم اعترافها به، كونه تم بعيداً عنها.

رابط المصدر: 25 قتيلاً في اشتباكات بين المقاومة اليمنية والانقلابيين في شبوة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً