محافظ ريف دمشق يدخل المعضمية لأول مرة منذ 5 أعوام

دخل محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم اليوم الخميس، إلى مدينة المعضمية السورية بعد إنجاز المصالحة وخروج المسلحين إلى محافظة إدلب منتصف شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

'div-gpt-ad-1458464214487-0' 'height: 250px; width: 300px; float: left; padding-right: 20px; padding-bottom: 20px;'> // Not Used 16-11-2016 // googletag.cmd.push(function () googletag.display('div-gpt-ad-1458464214487-0'); ); يأتي ذلك بعد حوالي 5 سنوات من خروج مدينة المعضمية في ريف دمشق عن سيطرة النظام السوري.وقال محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم في تصريح صحافي: “نحن أتينا لنلبي طلباتكم والخدمات التي حرمتم منها خلال السنوات الماضية، نحن هنا سنعمل معاً سوياً يداً بيد لنبني المعضمية وسوريا وما خربه الإرهاب. أنتم الرجال أنتم ستكونون في صفوف الجيش العربي السوري أنتم من يقاوم الإرهاب في سوريا كاملة”.وأضاف في كلمة له أمام حشد من أهالي المدينة: “نحن هنا نطلب من جميع المناطق التي تعاني الآن من الإرهاب طرد هؤلاء الإرهابيين خارج هذه المنطقة، والعودة إلى الدولة، لأن ليس لهم إلا الدولة، وأتينا جولة إلى هنا لإعادة جميع الخدمات التي حرمتم منها”.وخرجت مدينة المعضمية عن سيطرة النظام السوري منتصف عام 2012، وشهدت معارك عنيفة جداً خلال عامي 2013 و2012، سقط خلالها مئات القتلى والجرحى في صفوف القوات الحكومية ومسلحي المعارضة، وتم التوصل في بداية عام 2014 إلى تسوية تم بموجبها وقف المعارك مقابل دخول المواد الغذائية والإنسانية، وفي بداية أكتوبر (تشرين الأول) تم التوصل إلى تسوية نهائية خرج بموجبها حوالي 1500 مسلح مع عائلاتهم إلى محافظة إدلب كما قام من بقي منهم بتسوية وضعه والبقاء في مدينته.ويقدر عدد سكان مدينة المعضمية قبل عام 2011 حوالي 80 ألف شخص، ويعيش حالياً في المدينة ما يقارب 35 ألف شخص.


الخبر بالتفاصيل والصور



دخل محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم اليوم الخميس، إلى مدينة المعضمية السورية بعد إنجاز المصالحة وخروج المسلحين إلى محافظة إدلب منتصف شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

يأتي ذلك بعد حوالي 5 سنوات من خروج مدينة المعضمية في ريف دمشق عن سيطرة النظام السوري.

وقال محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم في تصريح صحافي: “نحن أتينا لنلبي طلباتكم والخدمات التي حرمتم منها خلال السنوات الماضية، نحن هنا سنعمل معاً سوياً يداً بيد لنبني المعضمية وسوريا وما خربه الإرهاب. أنتم الرجال أنتم ستكونون في صفوف الجيش العربي السوري أنتم من يقاوم الإرهاب في سوريا كاملة”.

وأضاف في كلمة له أمام حشد من أهالي المدينة: “نحن هنا نطلب من جميع المناطق التي تعاني الآن من الإرهاب طرد هؤلاء الإرهابيين خارج هذه المنطقة، والعودة إلى الدولة، لأن ليس لهم إلا الدولة، وأتينا جولة إلى هنا لإعادة جميع الخدمات التي حرمتم منها”.

وخرجت مدينة المعضمية عن سيطرة النظام السوري منتصف عام 2012، وشهدت معارك عنيفة جداً خلال عامي 2013 و2012، سقط خلالها مئات القتلى والجرحى في صفوف القوات الحكومية ومسلحي المعارضة، وتم التوصل في بداية عام 2014 إلى تسوية تم بموجبها وقف المعارك مقابل دخول المواد الغذائية والإنسانية، وفي بداية أكتوبر (تشرين الأول) تم التوصل إلى تسوية نهائية خرج بموجبها حوالي 1500 مسلح مع عائلاتهم إلى محافظة إدلب كما قام من بقي منهم بتسوية وضعه والبقاء في مدينته.

ويقدر عدد سكان مدينة المعضمية قبل عام 2011 حوالي 80 ألف شخص، ويعيش حالياً في المدينة ما يقارب 35 ألف شخص.

رابط المصدر: محافظ ريف دمشق يدخل المعضمية لأول مرة منذ 5 أعوام

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً