طرق دبي تطلق نظاماً إلكترونياً متطوّرا لإشراك المجتمع في إثراء الابتكار

ليلى فريدون أطلقت هيئة الطرق والمواصلات نظام إدارة الابتكار المطوّر (IMS ) كأداة للابتكار المشترك في المجتمع، لتصبح بذلك من أوائل الهيئات الحكومية التي تدشن نظاماً تفاعلياً لإدارة الابتكار وإشراك المعنيين كافة لدفع عجلة هذا المفهوم في الهيئة. وقالت السيدة ليلى فريدون، مدير

إدارة تنفيذي بمكتب المدير العام ورئيس مجلس المديرين، ورئيس لجنة الإشراف على الابتكار في هيئة الطرق والمواصلات: إن اطلاق هذا النظام يأتي في إطار توجهات حكومتنا الرشيدة بأن تكون دبي المدينة الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم، وأيضاً تماشياً مع توجه الهيئة الواضح كما هو مقرر وفقاً لاستراتيجية الابتكار (2016 – 2018 )، بالوصول إلى أرقى درجات الابتكار المتمثلة بمبدأ (الابتكار المفتوح) والتي تشكل رأس الهرم في مختلف أدوات قياس نضج الابتكار. وأوضحت فريدون، أن الهيئة قامت مؤخراً بتطوير نموذج قياس نضج الابتكار في الهيئة وتحديثه بما يتوافق مع الممارسات الحديثة في أنظمة إدارة الابتكار، ومن خلال المقارنات المعيارية مع أفضل الجهات العالمية في هذا المجال، حيث اعتمد سعادة المدير العام ورئيس مجلس المديرين النموذج الجديد، ووجه العاملين في الهيئة باتباعه حرصاً منه على مواكبة التغيرات المتسارعة في مجال الابتكار حول العالم. وأضافت: إن هذا النظام يهدف إلى إشراك مختلف الشرائح المجتمعية والمعنيين الخارجيين وموظفي الهيئة في طرح الأفكار والمقترحات لتعزيز الابتكار فيما يخص خدمات وأنشطة ومشاريع الهيئة عبر نظام إلكتروني متطور على مستوى حكومة دبي، مؤكدة أن هذا النظام تم تطويره بالتعاون مع الشركات الرائدة والمختصين في هذا المجال على مستوى العالم، وأن النظام يتضمن توجيه حملات من قِبل الهيئة لدعوة الجمهور للمشاركة الفعالة في طرح الأفكار المبتكرة بل والتصويت على الأفكار الأخرى. وأشارت فريدون إلى تشكيل فرق عمل في قطاعات ومؤسسات الهيئة كافة للنظر ودراسة المقترحات المبتكرة، كل حسب تخصصه، لدراسة عما إذا كانت قابلة للتطبيق أو مطبقة بالفعل على أرض الواقع أو تم تلقيها من قبل، وأن النظام يسمح لصاحب الفكرة المبتكرة بتشكيل فريق عمل لتطوير فكرته وتحسين مدى جدواها وقابليتها للتنفيذ، مؤكدة أن اطلاق هذا النظام يأتي تجسيداً للمحور الثالث لاستراتيجية الابتكار في الهيئة وهو (التأثير)، موضحة أنه تم تصميم النظام ليتيح ميزة تصنيف الأفكار للوصول إلى أفضلها، وكذلك توفر تحديد أفضل المشاركين وأكثرهم مشاركة. وأكدت أن هيئة الطرق والمواصلات وضعت مفهوم الابتكار نصب عينيها، وفي صميم أجندتها الاستراتيجية، خاصة أن مهامها، بوصفها إحدى أكبر الجهات الحكومية في دبي، تمتد إلى شرائح مجتمعية عديدة، مما يحتم عليها مواكبة أفضل الممارسات في تقديم أرقى الخدمات والمشاريع التي تمس الحركة اليومية للجمهور، في إطار تحقيق الغاية الاستراتيجية الأولى المتمثلة بـ (دبي الذكية)، والثالثة (إسعاد الناس).  


الخبر بالتفاصيل والصور


ليلى فريدون

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات نظام إدارة الابتكار المطوّر (IMS ) كأداة للابتكار المشترك في المجتمع، لتصبح بذلك من أوائل الهيئات الحكومية التي تدشن نظاماً تفاعلياً لإدارة الابتكار وإشراك المعنيين كافة لدفع عجلة هذا المفهوم في الهيئة.

وقالت السيدة ليلى فريدون، مدير إدارة تنفيذي بمكتب المدير العام ورئيس مجلس المديرين، ورئيس لجنة الإشراف على الابتكار في هيئة الطرق والمواصلات: إن اطلاق هذا النظام يأتي في إطار توجهات حكومتنا الرشيدة بأن تكون دبي المدينة الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم، وأيضاً تماشياً مع توجه الهيئة الواضح كما هو مقرر وفقاً لاستراتيجية الابتكار (2016 – 2018 )، بالوصول إلى أرقى درجات الابتكار المتمثلة بمبدأ (الابتكار المفتوح) والتي تشكل رأس الهرم في مختلف أدوات قياس نضج الابتكار.

وأوضحت فريدون، أن الهيئة قامت مؤخراً بتطوير نموذج قياس نضج الابتكار في الهيئة وتحديثه بما يتوافق مع الممارسات الحديثة في أنظمة إدارة الابتكار، ومن خلال المقارنات المعيارية مع أفضل الجهات العالمية في هذا المجال، حيث اعتمد سعادة المدير العام ورئيس مجلس المديرين النموذج الجديد، ووجه العاملين في الهيئة باتباعه حرصاً منه على مواكبة التغيرات المتسارعة في مجال الابتكار حول العالم.

وأضافت: إن هذا النظام يهدف إلى إشراك مختلف الشرائح المجتمعية والمعنيين الخارجيين وموظفي الهيئة في طرح الأفكار والمقترحات لتعزيز الابتكار فيما يخص خدمات وأنشطة ومشاريع الهيئة عبر نظام إلكتروني متطور على مستوى حكومة دبي، مؤكدة أن هذا النظام تم تطويره بالتعاون مع الشركات الرائدة والمختصين في هذا المجال على مستوى العالم، وأن النظام يتضمن توجيه حملات من قِبل الهيئة لدعوة الجمهور للمشاركة الفعالة في طرح الأفكار المبتكرة بل والتصويت على الأفكار الأخرى.

وأشارت فريدون إلى تشكيل فرق عمل في قطاعات ومؤسسات الهيئة كافة للنظر ودراسة المقترحات المبتكرة، كل حسب تخصصه، لدراسة عما إذا كانت قابلة للتطبيق أو مطبقة بالفعل على أرض الواقع أو تم تلقيها من قبل، وأن النظام يسمح لصاحب الفكرة المبتكرة بتشكيل فريق عمل لتطوير فكرته وتحسين مدى جدواها وقابليتها للتنفيذ، مؤكدة أن اطلاق هذا النظام يأتي تجسيداً للمحور الثالث لاستراتيجية الابتكار في الهيئة وهو (التأثير)، موضحة أنه تم تصميم النظام ليتيح ميزة تصنيف الأفكار للوصول إلى أفضلها، وكذلك توفر تحديد أفضل المشاركين وأكثرهم مشاركة.

وأكدت أن هيئة الطرق والمواصلات وضعت مفهوم الابتكار نصب عينيها، وفي صميم أجندتها الاستراتيجية، خاصة أن مهامها، بوصفها إحدى أكبر الجهات الحكومية في دبي، تمتد إلى شرائح مجتمعية عديدة، مما يحتم عليها مواكبة أفضل الممارسات في تقديم أرقى الخدمات والمشاريع التي تمس الحركة اليومية للجمهور، في إطار تحقيق الغاية الاستراتيجية الأولى المتمثلة بـ (دبي الذكية)، والثالثة (إسعاد الناس).  

رابط المصدر: طرق دبي تطلق نظاماً إلكترونياً متطوّرا لإشراك المجتمع في إثراء الابتكار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً