داعش يستعيد السيطرة على قرية استراتيجية قرب مدينة الباب

استعاد تنظيم داعش السيطرة على بلدة قباسين الواقعة على بعد ثمانية كلم شمال شرقي مدينة الباب، شمالي سوريا، بعد معارك مع معارضين مدعومين بطائرات ومركبات حربية تركية، بحسب المرصد السوري

لحقوق الإنسان، اليوم الخميس. وتمكن المتشددون من استعادة السيطرة على قباسين بعد انسحاب الفصائل السورية، التي كانت أول أمس الثلاثاء قد انتزعت القرية من التنظيم الإرهابي.وفجر الإرهابيون سيارة مفخخة وبعد قليل هاجموا القرية من على متن دراجات نارية وتمكنوا من اقتحامها. وتعد قباسين التابعة لمحافظة حلب قرية استراتيجية، لأن الفصائل تستطيع بالسيطرة عليها فتح محور جديد لمهاجمة مدينة الباب، المعقل الرئيسي لداعش في شمال شرقي حلب، ومن جهة أخرى، قطع الطريق أمام تقدم قوات سوريا الديمقراطية التحالف المكون من أكراد-عرب ويحظى بدعم الولايات المتحدة. ومنذ آواخر أغسطس(آب) الماضي، تتقدم الجماعات السورية بجانب القوات التركية في إطار عملية “درع الفرات” بهدف طرد داعش من حلب وقطع الطريق أمام تقدم المليشيات الكردية.


الخبر بالتفاصيل والصور



استعاد تنظيم داعش السيطرة على بلدة قباسين الواقعة على بعد ثمانية كلم شمال شرقي مدينة الباب، شمالي سوريا، بعد معارك مع معارضين مدعومين بطائرات ومركبات حربية تركية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس.

وتمكن المتشددون من استعادة السيطرة على قباسين بعد انسحاب الفصائل السورية، التي كانت أول أمس الثلاثاء قد انتزعت القرية من التنظيم الإرهابي.

وفجر الإرهابيون سيارة مفخخة وبعد قليل هاجموا القرية من على متن دراجات نارية وتمكنوا من اقتحامها. وتعد قباسين التابعة لمحافظة حلب قرية استراتيجية، لأن الفصائل تستطيع بالسيطرة عليها فتح محور جديد لمهاجمة مدينة الباب، المعقل الرئيسي لداعش في شمال شرقي حلب،

ومن جهة أخرى، قطع الطريق أمام تقدم قوات سوريا الديمقراطية التحالف المكون من أكراد-عرب ويحظى بدعم الولايات المتحدة.

ومنذ آواخر أغسطس(آب) الماضي، تتقدم الجماعات السورية بجانب القوات التركية في إطار عملية “درع الفرات” بهدف طرد داعش من حلب وقطع الطريق أمام تقدم المليشيات الكردية.

رابط المصدر: داعش يستعيد السيطرة على قرية استراتيجية قرب مدينة الباب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً