بيع ماسة زرقاء نادرة جداً بـ17 مليون دولار في جنيف

بيعت الماسة الزرقاء “ذي سكاي بلو دايمند” القطعة الرئيسية في مزاد دار “سوذبيز” مساء الأربعاء في جنيف، باكثر من 17 مليون دولار، على ما أعلنت الدار.

'div-gpt-ad-1458464214487-0' 'height: 250px; width: 300px; float: left; padding-right: 20px; padding-bottom: 20px;'> // Not Used 16-11-2016 // googletag.cmd.push(function () googletag.display('div-gpt-ad-1458464214487-0'); ); وقال ديفيد بينيت مدير القسم الدولي للمجوهرات لدى دار سوذبيز “بيعت ماسة سكاي بلو دايمند الرائعة بسعر 17.1 مليون دولار أي أكثر بنسبة 33.6 % عن سعر 12.8 مليوناً الذي حققته في مزاد لدار سوذبيز العام 2012”.وكان سعر هذه الماسة المربعة والمشغولة على خاتم من تصميم “كارتييه”، مقدرا بين 15 و25 مليون دولار.وقال بينيت قبل أيام من المزاد إن الماسة تتمتع “بنقاء نادر” موضحاً “لا يعثر على ماسات زرقاء إلا في منجم واحد في جنوب أفريقيا منجم كالينان الشهير ومن بين كل الماسات الزرقاء 1 % منها يتمتع بلون أزرق فيفيد بلو” مثل الماسة التي بيعت مساء الأربعاء.وحققت دار سوذبيز في نوفمبر (تشرين الثاني) 2015، سعراً قياسياً عالمياً على صعيد الماس الأزرق مع بيع “بلو مون اوف جوزفين” بسعر 48.5 مليون.ومنذ مايو (أيار) الماضي باتت ماسة زرقاء أخرى “أوبنهايمر” تحمل السعر القياسي لحجر مصقول ومحول إلى حلية مع بيعه بـ57.5 مليون دولار، إلا “بلو مون اوف جوزفين” تبقى الماسة الوحيدة في تاريخ المزادات بين كل ألوان الماس المعروفة، التي يباع القيراط الواحد منها بأكثر من أربعة ملايين دولار.وكانت الماسة الزرقاء التي بيعت الأربعاء الأخيرة في مزادات المجوهرات الاستثنائية التي تنظمها في نوفمبر (تشرين الثاني) دار “سوذبيز” في جنيف.وبيعت ماسة زرقاء بلون “ديب بلو” يبلغ وزنها 7.74 قيراط مساء الأربعاء أيضاً بسعر 13.7 مليون دولار وهو سعر قياسي لماسة زرقاء من هذا النوع لدى دار “سوذبيز”. وكان سعرها مقدرا بين تسعة ملايين و14 مليوناً.وبيعت ماسة زهرية (فيفيد) يبلغ وزنها 17.07 قيراطا بسعر 20.8 مليون دولار، بينما كان ثمنها مقدرا بين 12 و15 مليوناً، فيما بيعت أخرى من اللون نفسه يبلغ وزنها 13.20 قيراطاً بسعر 16.2 مليون دولار. وكان سعرها مقدرا بين تسعة ملايين و14 مليون دولار.كذلك بيعت ماسة زهرية بلون “فانسي لايت” يبلغ وزنها 40.30 قيراطاً، بسعر 7.5 ملايين دولار.في المقابل فشلت دار “سوذبيز” في بيع قطعتي مجوهرات مرتبطتين بتاريخ الإمبراطورية الروسية.


الخبر بالتفاصيل والصور



بيعت الماسة الزرقاء “ذي سكاي بلو دايمند” القطعة الرئيسية في مزاد دار “سوذبيز” مساء الأربعاء في جنيف، باكثر من 17 مليون دولار، على ما أعلنت الدار.

وقال ديفيد بينيت مدير القسم الدولي للمجوهرات لدى دار سوذبيز “بيعت ماسة سكاي بلو دايمند الرائعة بسعر 17.1 مليون دولار أي أكثر بنسبة 33.6 % عن سعر 12.8 مليوناً الذي حققته في مزاد لدار سوذبيز العام 2012”.

وكان سعر هذه الماسة المربعة والمشغولة على خاتم من تصميم “كارتييه”، مقدرا بين 15 و25 مليون دولار.

وقال بينيت قبل أيام من المزاد إن الماسة تتمتع “بنقاء نادر” موضحاً “لا يعثر على ماسات زرقاء إلا في منجم واحد في جنوب أفريقيا منجم كالينان الشهير ومن بين كل الماسات الزرقاء 1 % منها يتمتع بلون أزرق فيفيد بلو” مثل الماسة التي بيعت مساء الأربعاء.

وحققت دار سوذبيز في نوفمبر (تشرين الثاني) 2015، سعراً قياسياً عالمياً على صعيد الماس الأزرق مع بيع “بلو مون اوف جوزفين” بسعر 48.5 مليون.

ومنذ مايو (أيار) الماضي باتت ماسة زرقاء أخرى “أوبنهايمر” تحمل السعر القياسي لحجر مصقول ومحول إلى حلية مع بيعه بـ57.5 مليون دولار، إلا “بلو مون اوف جوزفين” تبقى الماسة الوحيدة في تاريخ المزادات بين كل ألوان الماس المعروفة، التي يباع القيراط الواحد منها بأكثر من أربعة ملايين دولار.

وكانت الماسة الزرقاء التي بيعت الأربعاء الأخيرة في مزادات المجوهرات الاستثنائية التي تنظمها في نوفمبر (تشرين الثاني) دار “سوذبيز” في جنيف.

وبيعت ماسة زرقاء بلون “ديب بلو” يبلغ وزنها 7.74 قيراط مساء الأربعاء أيضاً بسعر 13.7 مليون دولار وهو سعر قياسي لماسة زرقاء من هذا النوع لدى دار “سوذبيز”. وكان سعرها مقدرا بين تسعة ملايين و14 مليوناً.

وبيعت ماسة زهرية (فيفيد) يبلغ وزنها 17.07 قيراطا بسعر 20.8 مليون دولار، بينما كان ثمنها مقدرا بين 12 و15 مليوناً، فيما بيعت أخرى من اللون نفسه يبلغ وزنها 13.20 قيراطاً بسعر 16.2 مليون دولار. وكان سعرها مقدرا بين تسعة ملايين و14 مليون دولار.

كذلك بيعت ماسة زهرية بلون “فانسي لايت” يبلغ وزنها 40.30 قيراطاً، بسعر 7.5 ملايين دولار.

في المقابل فشلت دار “سوذبيز” في بيع قطعتي مجوهرات مرتبطتين بتاريخ الإمبراطورية الروسية.

رابط المصدر: بيع ماسة زرقاء نادرة جداً بـ17 مليون دولار في جنيف

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً