500 دولار ثمن مكالمة السجين السعودي في العراق لذويه

استغل مسؤولو سجن الناصرية المركزي جنوب العاصمة العراقية بغداد، حاجة السجناء السعوديين للاتصال بذويهم، وفرضوا عليهم دفع مبالغ مالية وصلت إلى 500 دولار لإجراء مكالمة لدقائق معدودة.

div 'div-gpt-ad-1458464214487-0' 'height: 250px; width: 300px; float: left; padding-right: 20px; padding-bottom: 20px;'> // Not Used 16-11-2016 // googletag.cmd.push(function () googletag.display('div-gpt-ad-1458464214487-0'); ); وأكد مواطن يقبع أخوه في سجن الناصرية، وفقاً لما نشرته صحيفة الرياض، أن أخاه تواصل مع أسرته قبل أشهر بعد أن سُمح لهم من قبل أحد المسؤولين في السجن مقابل أن يدفع السجناء 500 دولار. وأضاف أن “السجناء لا يملكون هذا المبلغ فكيف يتم استغلالهم وابتزازهم بهذه الطريقة”، مشيراً إلى أن السجناء ممنوعون في الوقت الحالي من التواصل مع ذويهم ومحرومون من أبسط حقوقهم داخل السجن مع تدهور الحالة الصحية والنفسية لعدد من السجناء. وقال مصدر عراقي إن “من يشرف على سجن الناصرية ميليشيات طائفية تتبع لإيران، وسبق أن نقلت وزارة العدل العراقية السجناء من بغداد لسجن الناصرية، وتم تجهيز عدة منصات للإعدام في السجن لتنفيذ حكم الإعدام في السجناء السعوديين والعراقيين المعارضين للحكومة العراقية”.وأضاف أن “وزارة العدل لا تتعامل بشفافية بل تتعامل في انتزاع الاعترافات بالقوة من السجناء، كما أنه سبق وأن تعرض السجناء السعوديين للتعذيب والضرب”، لافتاً إلى “أن من يحضر تنفيذ الإعدامات قادة المليشيات الطائفية التابعة لإيران”.


الخبر بالتفاصيل والصور



استغل مسؤولو سجن الناصرية المركزي جنوب العاصمة العراقية بغداد، حاجة السجناء السعوديين للاتصال بذويهم، وفرضوا عليهم دفع مبالغ مالية وصلت إلى 500 دولار لإجراء مكالمة لدقائق معدودة.

وأكد مواطن يقبع أخوه في سجن الناصرية، وفقاً لما نشرته صحيفة الرياض، أن أخاه تواصل مع أسرته قبل أشهر بعد أن سُمح لهم من قبل أحد المسؤولين في السجن مقابل أن يدفع السجناء 500 دولار.

وأضاف أن “السجناء لا يملكون هذا المبلغ فكيف يتم استغلالهم وابتزازهم بهذه الطريقة”، مشيراً إلى أن السجناء ممنوعون في الوقت الحالي من التواصل مع ذويهم ومحرومون من أبسط حقوقهم داخل السجن مع تدهور الحالة الصحية والنفسية لعدد من السجناء.

وقال مصدر عراقي إن “من يشرف على سجن الناصرية ميليشيات طائفية تتبع لإيران، وسبق أن نقلت وزارة العدل العراقية السجناء من بغداد لسجن الناصرية، وتم تجهيز عدة منصات للإعدام في السجن لتنفيذ حكم الإعدام في السجناء السعوديين والعراقيين المعارضين للحكومة العراقية”.

وأضاف أن “وزارة العدل لا تتعامل بشفافية بل تتعامل في انتزاع الاعترافات بالقوة من السجناء، كما أنه سبق وأن تعرض السجناء السعوديين للتعذيب والضرب”، لافتاً إلى “أن من يحضر تنفيذ الإعدامات قادة المليشيات الطائفية التابعة لإيران”.

رابط المصدر: 500 دولار ثمن مكالمة السجين السعودي في العراق لذويه

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً