ناسا لترامب: الاحتباس الحراري لن يختفي لأنك ترفض تصديقه

نفى عالم كبير في وكالة ناسا الأمريكية للفضاء، مزاعم الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بأن الاحتباس الحراري “خدعة”، محذراً الملياردير الشعبوي من أن العلماء لن يسمحوا بأي تدخل في عملهم.

وكان ترامب وصف ظاهرة الاحتباس الحراري بـ”الخدعة”، متهماً الصين بالوقوف وراء نشر “الشائعة”، متعهداً بإلغاء اتفاقية باريس وخطة أوباما للطاقة النظيفة، وذلك لدفع نمو الاقتصاد الأمريكي. وبدأت أوساط علمية ودعاة لحماية البيئة في الولايات المتحدة بالفعل، جهوداً لإقناع ترامب أن تغير المناخ هو أمر واقع وليس خرافة، قبل أن يتولى منصبه بداية العام المقبل.وأشار مدير معهد جودارد لدراسات الفضاء التابع لناسا الدكتور غافن شميدت، خلال حوار مع صحيفة إندبندنت البريطانية، إلى وجود حلفاء لناسا بين الوكالات العلمية الفدرالية.وأوضح شميدت أن شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي كان الأكثر دفئاً على الإطلاق، مما يشير إلى أن عام 2016 يتجه ليكون العام الأكثر حرارة في تاريخ البشرية، مضيفاً: “الأمر ليس مفاجئاً بالنسبة لنا، والاحتباس الحراري ليس مهتماً بالانتخابات”.وقال شميدت: “الموضوع واضح، المناخ يتغير، يمكن لترامب إنكار ذلك وتعيين أشخاص لا يهتمون بالموضوع في مراكز السلطة، لكن التصويت الأخير يرجع للطبيعة”، مضيفاً: “إنها مشكلة علينا معالجتها عاجلاً أم آجلاً، ومن الأفضل أن نواجهها عاجلاً، ليس لدينا خيار، علينا التعامل معها”.وأوضح أن معظم العلماء في وكالة ناسا في حالة انتظار وترقب للرئيس المقبل، الذي تراجع عن بعض تصريحاته خلال الحملة الانتخابية.وأردف “العلم يتقدم بغض النظر عن رأي النخب السياسية الحاكمة”، مشيراً إلى أن المشكلة قد تتمثل بمحاولة تغيير الحقائق العلمية أو جعل العلماء يتكتمون عليها. وقال شميدت: “خلال حكم جورج دبليو بوش، كان تمويل الدراسات العلمية جيد نسبياً، وسمح لنا بتنفيذ أبحاثنا، لكننا كنا مستائين جداً من الرقابة، كانوا يحاولون منعنا من الحديث إلى الصحافة، ومراقبة كل يجري وكل تحركاتنا، كان وضعاً سيئاً وغير مريح للعمل”، مردفاً: “لكن الآن لن نسمح بتكرار ذلك”.لكنه أضاف: “ترامب حالة فريدة من نوعها، لن يكرر ما فعله جورج دابليو بوش”.وختم الدكتور شميت موجهاً حديثه لترامب: “العلم لا يختفي فجأة، والأدلة العلمية لن تذهب بعيداً لأنك تتجاهل النظر إليها، والعلماء لن يوقفوا عملهم فجأة لطلبك ذلك، هم أناس مهنيون متخصصون سيفعلون كل ما بوسعهم لإحداث فرق في العالم”.


الخبر بالتفاصيل والصور



نفى عالم كبير في وكالة ناسا الأمريكية للفضاء، مزاعم الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بأن الاحتباس الحراري “خدعة”، محذراً الملياردير الشعبوي من أن العلماء لن يسمحوا بأي تدخل في عملهم.

وكان ترامب وصف ظاهرة الاحتباس الحراري بـ”الخدعة”، متهماً الصين بالوقوف وراء نشر “الشائعة”، متعهداً بإلغاء اتفاقية باريس وخطة أوباما للطاقة النظيفة، وذلك لدفع نمو الاقتصاد الأمريكي.

وبدأت أوساط علمية ودعاة لحماية البيئة في الولايات المتحدة بالفعل، جهوداً لإقناع ترامب أن تغير المناخ هو أمر واقع وليس خرافة، قبل أن يتولى منصبه بداية العام المقبل.

وأشار مدير معهد جودارد لدراسات الفضاء التابع لناسا الدكتور غافن شميدت، خلال حوار مع صحيفة إندبندنت البريطانية، إلى وجود حلفاء لناسا بين الوكالات العلمية الفدرالية.

وأوضح شميدت أن شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي كان الأكثر دفئاً على الإطلاق، مما يشير إلى أن عام 2016 يتجه ليكون العام الأكثر حرارة في تاريخ البشرية، مضيفاً: “الأمر ليس مفاجئاً بالنسبة لنا، والاحتباس الحراري ليس مهتماً بالانتخابات”.

وقال شميدت: “الموضوع واضح، المناخ يتغير، يمكن لترامب إنكار ذلك وتعيين أشخاص لا يهتمون بالموضوع في مراكز السلطة، لكن التصويت الأخير يرجع للطبيعة”، مضيفاً: “إنها مشكلة علينا معالجتها عاجلاً أم آجلاً، ومن الأفضل أن نواجهها عاجلاً، ليس لدينا خيار، علينا التعامل معها”.

وأوضح أن معظم العلماء في وكالة ناسا في حالة انتظار وترقب للرئيس المقبل، الذي تراجع عن بعض تصريحاته خلال الحملة الانتخابية.

وأردف “العلم يتقدم بغض النظر عن رأي النخب السياسية الحاكمة”، مشيراً إلى أن المشكلة قد تتمثل بمحاولة تغيير الحقائق العلمية أو جعل العلماء يتكتمون عليها.

وقال شميدت: “خلال حكم جورج دبليو بوش، كان تمويل الدراسات العلمية جيد نسبياً، وسمح لنا بتنفيذ أبحاثنا، لكننا كنا مستائين جداً من الرقابة، كانوا يحاولون منعنا من الحديث إلى الصحافة، ومراقبة كل يجري وكل تحركاتنا، كان وضعاً سيئاً وغير مريح للعمل”، مردفاً: “لكن الآن لن نسمح بتكرار ذلك”.

لكنه أضاف: “ترامب حالة فريدة من نوعها، لن يكرر ما فعله جورج دابليو بوش”.

وختم الدكتور شميت موجهاً حديثه لترامب: “العلم لا يختفي فجأة، والأدلة العلمية لن تذهب بعيداً لأنك تتجاهل النظر إليها، والعلماء لن يوقفوا عملهم فجأة لطلبك ذلك، هم أناس مهنيون متخصصون سيفعلون كل ما بوسعهم لإحداث فرق في العالم”.

رابط المصدر: ناسا لترامب: الاحتباس الحراري لن يختفي لأنك ترفض تصديقه

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً