الكونغرس الأمريكي: التدخل الصيني في هونغ كونغ بلغ مستويات مقلقة

حذرت لجنة بالكونغرس الأمريكي مما أسمته زيادة “مثيرة لقلق” في تدخل الصين في هونغ كونغ منوهة إلى مخاوف بشأن استمرار دور المدينة كمركز مالي عالمي.

'height: 250px; width: 300px; float: left; padding-right: 20px; padding-bottom: 20px;'> // Not Used 16-11-2016 // googletag.cmd.push(function () googletag.display('div-gpt-ad-1458464214487-0'); ); وفي تقريرها السنوي للكونغرس أمس الأربعاء، سلطت لجنة المراجعة الاقتصادية والأمنية الأمريكية الصينية المؤلفة من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الضوء على خطف واحتجاز خمسة من باعة الكتب في هونغ كونغ بالإضافة إلى ممارسة ضغوط على الإعلام والحريات الأكاديمية.وحثت اللجنة في جزء مفصل من 33 صفحة بشأن المستعمرة البريطانية السابقة على إجراء تحقيق جديد من جانب وزارة الخارجية الأمريكية حول الحكم الذاتي والحريات في هونغ كونغ.وقال التقرير “الوضع التقليدي لهونغ كونغ كمركز مالي عالمي ينطوي على تداعيات اقتصادية مهمة للولايات المتحدة نظراً لأهمية العلاقات التجارية والاستثمارية الأمريكية مع هونغ كونغ”.وكانت بريطانيا أعادت هونغ كونغ للسيادة الصينية في عام 1997 بموجب اتفاق “دولة واحدة ونظامان” والذي ينص على عدم المساس بحرياتها واستقلالها القانوني والحكومي.ويأتي التقرير وسط تنامي المخاوف في بكين بشأن حركة وليدة في المدينة تنادي بالاستقلال.


الخبر بالتفاصيل والصور



حذرت لجنة بالكونغرس الأمريكي مما أسمته زيادة “مثيرة لقلق” في تدخل الصين في هونغ كونغ منوهة إلى مخاوف بشأن استمرار دور المدينة كمركز مالي عالمي.

وفي تقريرها السنوي للكونغرس أمس الأربعاء، سلطت لجنة المراجعة الاقتصادية والأمنية الأمريكية الصينية المؤلفة من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الضوء على خطف واحتجاز خمسة من باعة الكتب في هونغ كونغ بالإضافة إلى ممارسة ضغوط على الإعلام والحريات الأكاديمية.

وحثت اللجنة في جزء مفصل من 33 صفحة بشأن المستعمرة البريطانية السابقة على إجراء تحقيق جديد من جانب وزارة الخارجية الأمريكية حول الحكم الذاتي والحريات في هونغ كونغ.

وقال التقرير “الوضع التقليدي لهونغ كونغ كمركز مالي عالمي ينطوي على تداعيات اقتصادية مهمة للولايات المتحدة نظراً لأهمية العلاقات التجارية والاستثمارية الأمريكية مع هونغ كونغ”.

وكانت بريطانيا أعادت هونغ كونغ للسيادة الصينية في عام 1997 بموجب اتفاق “دولة واحدة ونظامان” والذي ينص على عدم المساس بحرياتها واستقلالها القانوني والحكومي.

ويأتي التقرير وسط تنامي المخاوف في بكين بشأن حركة وليدة في المدينة تنادي بالاستقلال.

رابط المصدر: الكونغرس الأمريكي: التدخل الصيني في هونغ كونغ بلغ مستويات مقلقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً