نقل السيدا لـ30 امرأة فحكم عليه بالمؤبد

سيمثل رجل إيطالي مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب (إتش.آي.في) المسبب لمرض الإيدز لتسببه في إصابة 30 امرأة على الأقل بالفيروس القاتل أمام المحكمة بسبب اتهامات يمكن أن تؤدي إلى حبسه مدى الحياة، طبقا لما ذكرته الشرطة الايطالية، واصفة القضية الجنائية بأنها “غير مسبوقة”. وتم اعتقال المشتبه به قبل 12

شهرا، بعد ستة أشهر من إبلاغ إحدى ضحاياه الشرطة عنه. وقالت وكالة الأنباء الايطالية (انسا) إنه أصيب بفيروس نقص المناعة البشرية في عام 2006، لكنه واصل ممارسة الجنس مع نساء وهو ما ظهر من خلال برامج الدردشة على الانترنت حتى تم حبسه. وأمر قاض بوجوب محاكمته لتسببه في إلحاق إصابات خطيرة للغاية بآخرين والتسبب في حدوث وباء، طبقا لما قالته الشرطة في بيان. يذكر أن الجريمة الاولى عقوبتها السجن لفترة تتراوح ما بين ست و12 عاما والثانية السجن مدى الحياة. وكشف محققون أنه كان لديه عدد “غير معروف” من الممارسات الجنسية وأصاب “30 امرأة على الاقل”. وثلاث منهن نقلن الفيروس إلى شركائهن ورابعة أنجبت طفلا، يعاني من الفيروس أيضا ومصاب بمرض خطير في المخ.


الخبر بالتفاصيل والصور


نقل السيدا لـ30 امرأة فحكم عليه بالمؤبد

سيمثل رجل إيطالي مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب (إتش.آي.في) المسبب لمرض الإيدز لتسببه في إصابة 30 امرأة على الأقل بالفيروس القاتل أمام المحكمة بسبب اتهامات يمكن أن تؤدي إلى حبسه مدى الحياة، طبقا لما ذكرته الشرطة الايطالية، واصفة القضية الجنائية بأنها “غير مسبوقة”.

وتم اعتقال المشتبه به قبل 12 شهرا، بعد ستة أشهر من إبلاغ إحدى ضحاياه الشرطة عنه. وقالت وكالة الأنباء الايطالية (انسا) إنه أصيب بفيروس نقص المناعة البشرية في عام 2006، لكنه واصل ممارسة الجنس مع نساء وهو ما ظهر من خلال برامج الدردشة على الانترنت حتى تم حبسه.

وأمر قاض بوجوب محاكمته لتسببه في إلحاق إصابات خطيرة للغاية بآخرين والتسبب في حدوث وباء، طبقا لما قالته الشرطة في بيان.

يذكر أن الجريمة الاولى عقوبتها السجن لفترة تتراوح ما بين ست و12 عاما والثانية السجن مدى الحياة.

وكشف محققون أنه كان لديه عدد “غير معروف” من الممارسات الجنسية وأصاب “30 امرأة على الاقل”.

وثلاث منهن نقلن الفيروس إلى شركائهن ورابعة أنجبت طفلا، يعاني من الفيروس أيضا ومصاب بمرض خطير في المخ.

رابط المصدر: نقل السيدا لـ30 امرأة فحكم عليه بالمؤبد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً