الطاير: حدث عالمي يجسد الدلالات الإنسانية لتوجيهات القيادة

مطر الطاير أشاد مطر الطاير، نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، باستضافة العاصمة أبوظبي دورة الألعاب الصيفية للأولمبياد الخاص 2019، في إنجاز يجسد اهتمام القيادة الرشيدة بفئة ذوي الإعاقة، ونهجها الذي جعل من الدولة حاضنة وداعمة لهذه الفئة المهمة من المجتمع، ومستضيفة لأهم البطولات الدولية

ودعمها لذوي الإعاقة. وأكد الطاير أن حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على التهنئة باستضافة الدولة لهذا الحدث العالمي الكبير، والإشادة بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للأولمبياد الخاص ولملايين الرياضيين المنتسبين، يعبر عن شخصية سموه الإنسانية العالمية لروح التحدي، ومتابعته الشخصية لفئة ذوي الإعاقة. وهو الأمر الذي ساهم بشكل مباشر في نيل أبوظبي شرف استضافة هذا الحدث، الذي يمثل فرصة وبوابة لنا لإبراز الجهود الإماراتية في هذا المجال، التي تحظى بتقدير العالم بأجمعه الذي اختار أبوظبي وجهة له عام 2019، لنؤكد من أرض دولتنا أن التحدي أساس الإرادة. وأن كلمة مستحيل غير موجودة في قاموس أبناء زايد، مهما كان حجم هذا التحدي، خصوصاً ذوي الإعاقة الذين تفوقوا على أقرانهم الأسوياء بالعطاء والنجاح وإعلاء راية الوطن في كبرى البطولات. حيث كانت الغلة وفيرة في النسخة الماضية من هذه الألعاب التي أقيمت في الولايات المتحدة الأميركية، حينما حصد أبناء الدولة 32 ميدالية، وشكلت هذه الألعاب نواة لرؤية المزيد من أبنائنا يتألقون في الميادين الرياضية، والأهم من ذلك الخروج والاندماج مع المجتمع وممارسة النشاط الرياضي الذي يعد الهدف الأول والأسمى. ريادة وتابع مطر الطاير مؤكداً أن أبوظبي تعد سباقة في مجال دعم ورعاية ذوي الإعاقة، أسوة بكل مبادرات الدولة، ومنها مبادرة «مجتمعي.. مكان للجميع»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي. والأهداف السامية التي حددها لها والتي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لذوي الإعاقة بحلول العام 2020، عبر دعم وتعزيز الجهود الحالية للإمارة في مجال تمكين ذوي الإعاقة ضمن إطار جامع يساهم في تعزيز فاعلية المشاريع والمبادرات القائمة، واستحداث المزيد منها وفق رؤية ترمي إلى تعظيم مشاركة وإدماج هذه الفئة المهمة في المجتمع أثر إيجابي وختم الطاير حديثه موضحاً أن الأثر الرياضي والمجتمعي والصحي المتحقق من إقامة هذا الحدث سيكون على المدى الطويل ولسنوات قادمة، تساهم في تعزيز علاقة العائلة مع أبنائهم، تشجيعهم جميعاً على ممارسة الرياضة بوصفها أسلوب حياة ومصدراً أساسياً للسعادة والطاقة الإيجابية.


الخبر بالتفاصيل والصور


مطر الطاير

أشاد مطر الطاير، نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، باستضافة العاصمة أبوظبي دورة الألعاب الصيفية للأولمبياد الخاص 2019، في إنجاز يجسد اهتمام القيادة الرشيدة بفئة ذوي الإعاقة، ونهجها الذي جعل من الدولة حاضنة وداعمة لهذه الفئة المهمة من المجتمع، ومستضيفة لأهم البطولات الدولية ودعمها لذوي الإعاقة.

وأكد الطاير أن حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على التهنئة باستضافة الدولة لهذا الحدث العالمي الكبير، والإشادة بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للأولمبياد الخاص ولملايين الرياضيين المنتسبين، يعبر عن شخصية سموه الإنسانية العالمية لروح التحدي، ومتابعته الشخصية لفئة ذوي الإعاقة.

وهو الأمر الذي ساهم بشكل مباشر في نيل أبوظبي شرف استضافة هذا الحدث، الذي يمثل فرصة وبوابة لنا لإبراز الجهود الإماراتية في هذا المجال، التي تحظى بتقدير العالم بأجمعه الذي اختار أبوظبي وجهة له عام 2019، لنؤكد من أرض دولتنا أن التحدي أساس الإرادة.

وأن كلمة مستحيل غير موجودة في قاموس أبناء زايد، مهما كان حجم هذا التحدي، خصوصاً ذوي الإعاقة الذين تفوقوا على أقرانهم الأسوياء بالعطاء والنجاح وإعلاء راية الوطن في كبرى البطولات.

حيث كانت الغلة وفيرة في النسخة الماضية من هذه الألعاب التي أقيمت في الولايات المتحدة الأميركية، حينما حصد أبناء الدولة 32 ميدالية، وشكلت هذه الألعاب نواة لرؤية المزيد من أبنائنا يتألقون في الميادين الرياضية، والأهم من ذلك الخروج والاندماج مع المجتمع وممارسة النشاط الرياضي الذي يعد الهدف الأول والأسمى.

ريادة

وتابع مطر الطاير مؤكداً أن أبوظبي تعد سباقة في مجال دعم ورعاية ذوي الإعاقة، أسوة بكل مبادرات الدولة، ومنها مبادرة «مجتمعي.. مكان للجميع»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.

والأهداف السامية التي حددها لها والتي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لذوي الإعاقة بحلول العام 2020، عبر دعم وتعزيز الجهود الحالية للإمارة في مجال تمكين ذوي الإعاقة ضمن إطار جامع يساهم في تعزيز فاعلية المشاريع والمبادرات القائمة، واستحداث المزيد منها وفق رؤية ترمي إلى تعظيم مشاركة وإدماج هذه الفئة المهمة في المجتمع

أثر إيجابي

وختم الطاير حديثه موضحاً أن الأثر الرياضي والمجتمعي والصحي المتحقق من إقامة هذا الحدث سيكون على المدى الطويل ولسنوات قادمة، تساهم في تعزيز علاقة العائلة مع أبنائهم، تشجيعهم جميعاً على ممارسة الرياضة بوصفها أسلوب حياة ومصدراً أساسياً للسعادة والطاقة الإيجابية.

رابط المصدر: الطاير: حدث عالمي يجسد الدلالات الإنسانية لتوجيهات القيادة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً