محمد بن راشد يبارك.. ومحمد بن زايـــــد يهنئ رئيس الدولة بالحدث العالمي

بارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فوز الإمارات بتنظيم دورة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص 2019. وقال سموه عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «نبارك فوز الدولة بتنظيم دورة

الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص في 2019، 47 مليون رياضي منتسب ومليون متطوع بمنظمة الأولمبياد الخاص». وأضاف: «استضافة أبوظبي للدورة العالمية الأكبر لأصحاب الإعاقة الذهنية من 170 دولة هو مصدر إلهام وفخر لأول دورة أولمبية تقام في منطقة الشرق الأوسط». وقال سموه: «دعم أخي محمد بن زايد لهذا الأولمبياد الخاص ولملايين الرياضيين المنتسبين له يعبر عن شخصيته الإنسانية العالمية الداعمة لروح التحدي الرياضي». تهنئة وهنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، هنأ رئيس الدولة وبارك لشعب الإمارات والرياضيين على استضافة الدولة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص الدولي 2019. وقال سموه عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: إن «فوز الاستضافة يعكس ثقة العالم بإمكانيات الإمارات وشبابها وصورتها الإنسانية المشرفة التي تترسخ على قواعد صلبة في مجتمع الإمارات». وأضاف: «نرحب بالرياضيين الأبطال على أرض الدولة ونهنئ إدارة الأولمبياد على جهودها المتواصلة في تعزيز قيم التسامح والتعاون من خلال الرياضة». كما عبر سموه عن شكره لذوي الاحتياجات الخاصة على عطائهم وتفانيهم وإخلاصهم في تحقيق الإنجازات، وقال: إن سجلهم المشرف عزز فوزنا باستضافة البطولة. عزيمة الرياضيين وهنأ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي عبر حسابه الرسمي على «تويتر» قيادتنا الرشيدة وشعب الإمارات والرياضيين بمناسبة فوز الإمارات باستضافة دورة الألعاب الصيفية العالمية 2019، وقال سموه: «نبارك للقيادة الرشيدة ولشعب الإمارات والرياضيين على فوز دولتنا باستضافة دورة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص في عام 2019». وأضاف: تغمرنا السعادة بفوز دولتنا باستضافة هذه الدورة التي تجسد طموح وعزيمة الرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة القادرين على تحدي إعاقتهم والتميز. هدف نبيل وعبر سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي في أبوظبي عبر حسابه الرسمي في «تويتر» عن فخره واعتزازه بالفوز بالعرس الرياضي الكبير مدوناً: «نشعر بالفخر والاعتزاز بفوز عاصمة الإمارات بالألعاب العالمية الصيفية 2019، حدث رياضي عالمي مرتقب، وأبوظبي ستكسبه مزيداً من العالمية. نهنئ محمد بن زايد بهذا الفوز، رؤيته البعيدة لنبل الهدف وأهميته ومكانة الإمارات المرموقة وإنجازاتها في شتى المجالات جعلتا الاستضافة محسومة. تسعى الإمارات دوماً إلى إبراز القدرات، واكتشاف مهارات الرياضيين من ذوي الإعاقة العقلية بقدر ما يشكل تحدياً إلا أنه يشكل عامل إلهام واقتداء. سيكون أسبوع 2019 الصيفي حافلاً بالإنجاز، ثقافة التطوع وتقدير ذوي الاحتياجات الخاصة هو ما يكسب الإنجاز قيمة عطائية مضاعفة ونكهة إنسانية خاصة». فوز مستحق من جانبه أكد الأولمبياد الخاص الإماراتي أن فوز أبوظبي بتنظيم الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 كأول مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يأتي بفضل الرعاية الكريمة التي تحظى بها رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات سموه بتقديم كافة الإمكانات لهذه الرياضة حتى تبوأت مكانه مرموقة على المستوى العالمي. يصنف الأولمبياد الخاص الذي يشارك فيه أكثر من 7 آلاف لاعب ولاعبة يمثلون أكثر من 180 دولة يتنافسون في 23 لعبة كأحد أبرز الأحداث الرياضية في العالم. وأشار الأولمبياد الخاص الإماراتي أن هذا الفوز التاريخي جاء كذلك نتيجة دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في أن تحصل هذه الفئة على كافة حقوقها في المجتمع من خلال برامج الدعم والاندماج الكامل في مختلف مناحي الحياة. شروط كاملة وجاء فوز ملف أبوظبي بعد أن استوفى كافة الشروط والمتطلبات من ناحية البنية التحتية والمنشآت الرياضية ومقر إقامة الوفود وشبكة المواصلات والكوادر الوطنية المؤهلة، إضافة إلى التوجه العام والدعم الذي يحظى به ذوو الإعاقة من القيادة الحكيمة، وانعكس إيجاباً على تحقيق العديد من المكتسبات والإنجازات على الصعد كافة. ويعد هذا الإنجاز الكبير ثمرة جهد سنوات من العمل الدؤوب والتخطيط من أجل استضافة أبوظبي لهذا الحدث، وخصوصاً أنه يمثل أبعاداً إنسانية واجتماعية وثقافية تتواصل فيه الشعوب وتتبادل خلاله الخبرات وتوفر فيه البيئة المثالية لذوي الإعاقة من أجل اندماجهم في المجتمع وتحقيق المساواة في الحقوق والواجبات. زيارة ناجحة وكانت لجنة من مجلس الأولمبياد الخاص الدولي ضمت شخصيات بارزة مهتمة بالرياضة والجوانب المجتمعية والثقافية قد زارت أبوظبي واطلعت على المرافق والمنشآت والمرافق المقدمة لذوي الإعاقة، وكذلك الكوادر البشرية التي ستقوم بتنظيم الفعاليات، وأبدى الوفد إعجابه بهذه المرافق والمنشآت المخصصة لذوي الإعاقة.


الخبر بالتفاصيل والصور


بارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فوز الإمارات بتنظيم دورة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص 2019.

وقال سموه عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «نبارك فوز الدولة بتنظيم دورة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص في 2019، 47 مليون رياضي منتسب ومليون متطوع بمنظمة الأولمبياد الخاص».

وأضاف: «استضافة أبوظبي للدورة العالمية الأكبر لأصحاب الإعاقة الذهنية من 170 دولة هو مصدر إلهام وفخر لأول دورة أولمبية تقام في منطقة الشرق الأوسط».

وقال سموه: «دعم أخي محمد بن زايد لهذا الأولمبياد الخاص ولملايين الرياضيين المنتسبين له يعبر عن شخصيته الإنسانية العالمية الداعمة لروح التحدي الرياضي».

تهنئة

وهنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، هنأ رئيس الدولة وبارك لشعب الإمارات والرياضيين على استضافة الدولة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص الدولي 2019.

وقال سموه عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: إن «فوز الاستضافة يعكس ثقة العالم بإمكانيات الإمارات وشبابها وصورتها الإنسانية المشرفة التي تترسخ على قواعد صلبة في مجتمع الإمارات».

وأضاف: «نرحب بالرياضيين الأبطال على أرض الدولة ونهنئ إدارة الأولمبياد على جهودها المتواصلة في تعزيز قيم التسامح والتعاون من خلال الرياضة».

كما عبر سموه عن شكره لذوي الاحتياجات الخاصة على عطائهم وتفانيهم وإخلاصهم في تحقيق الإنجازات، وقال: إن سجلهم المشرف عزز فوزنا باستضافة البطولة.

عزيمة الرياضيين

وهنأ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي عبر حسابه الرسمي على «تويتر» قيادتنا الرشيدة وشعب الإمارات والرياضيين بمناسبة فوز الإمارات باستضافة دورة الألعاب الصيفية العالمية 2019، وقال سموه: «نبارك للقيادة الرشيدة ولشعب الإمارات والرياضيين على فوز دولتنا باستضافة دورة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص في عام 2019».

وأضاف: تغمرنا السعادة بفوز دولتنا باستضافة هذه الدورة التي تجسد طموح وعزيمة الرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة القادرين على تحدي إعاقتهم والتميز.

هدف نبيل

وعبر سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي في أبوظبي عبر حسابه الرسمي في «تويتر» عن فخره واعتزازه بالفوز بالعرس الرياضي الكبير مدوناً:

«نشعر بالفخر والاعتزاز بفوز عاصمة الإمارات بالألعاب العالمية الصيفية 2019، حدث رياضي عالمي مرتقب، وأبوظبي ستكسبه مزيداً من العالمية.

نهنئ محمد بن زايد بهذا الفوز، رؤيته البعيدة لنبل الهدف وأهميته ومكانة الإمارات المرموقة وإنجازاتها في شتى المجالات جعلتا الاستضافة محسومة.

تسعى الإمارات دوماً إلى إبراز القدرات، واكتشاف مهارات الرياضيين من ذوي الإعاقة العقلية بقدر ما يشكل تحدياً إلا أنه يشكل عامل إلهام واقتداء.

سيكون أسبوع 2019 الصيفي حافلاً بالإنجاز، ثقافة التطوع وتقدير ذوي الاحتياجات الخاصة هو ما يكسب الإنجاز قيمة عطائية مضاعفة ونكهة إنسانية خاصة».

فوز مستحق

من جانبه أكد الأولمبياد الخاص الإماراتي أن فوز أبوظبي بتنظيم الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 كأول مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يأتي بفضل الرعاية الكريمة التي تحظى بها رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات سموه بتقديم كافة الإمكانات لهذه الرياضة حتى تبوأت مكانه مرموقة على المستوى العالمي.

يصنف الأولمبياد الخاص الذي يشارك فيه أكثر من 7 آلاف لاعب ولاعبة يمثلون أكثر من 180 دولة يتنافسون في 23 لعبة كأحد أبرز الأحداث الرياضية في العالم.

وأشار الأولمبياد الخاص الإماراتي أن هذا الفوز التاريخي جاء كذلك نتيجة دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في أن تحصل هذه الفئة على كافة حقوقها في المجتمع من خلال برامج الدعم والاندماج الكامل في مختلف مناحي الحياة.

شروط كاملة

وجاء فوز ملف أبوظبي بعد أن استوفى كافة الشروط والمتطلبات من ناحية البنية التحتية والمنشآت الرياضية ومقر إقامة الوفود وشبكة المواصلات والكوادر الوطنية المؤهلة، إضافة إلى التوجه العام والدعم الذي يحظى به ذوو الإعاقة من القيادة الحكيمة، وانعكس إيجاباً على تحقيق العديد من المكتسبات والإنجازات على الصعد كافة.

ويعد هذا الإنجاز الكبير ثمرة جهد سنوات من العمل الدؤوب والتخطيط من أجل استضافة أبوظبي لهذا الحدث، وخصوصاً أنه يمثل أبعاداً إنسانية واجتماعية وثقافية تتواصل فيه الشعوب وتتبادل خلاله الخبرات وتوفر فيه البيئة المثالية لذوي الإعاقة من أجل اندماجهم في المجتمع وتحقيق المساواة في الحقوق والواجبات.

زيارة ناجحة

وكانت لجنة من مجلس الأولمبياد الخاص الدولي ضمت شخصيات بارزة مهتمة بالرياضة والجوانب المجتمعية والثقافية قد زارت أبوظبي واطلعت على المرافق والمنشآت والمرافق المقدمة لذوي الإعاقة، وكذلك الكوادر البشرية التي ستقوم بتنظيم الفعاليات، وأبدى الوفد إعجابه بهذه المرافق والمنشآت المخصصة لذوي الإعاقة.

رابط المصدر: محمد بن راشد يبارك.. ومحمد بن زايـــــد يهنئ رئيس الدولة بالحدث العالمي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً