«الأعلى للطاقة» يختتم مشاركة ناجحة بـ «كوب 22»

■ سعيد الطاير متحدثاً في أحد اللقاءات على هامش «كوب 22» | البيان اختتم وفد المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، مشاركته الناجحة في فعاليات مؤتمر الأطراف الثاني والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية، بشأن تغير المناخ «كوب 22»، في وقت عكف

قادة الدول المشاركة في المؤتمر على معالجة العقبات التي تحول دون إنزال اتفاقية باريس لأرض الواقع، بجانب الخطوات اللازم اتخاذها، للوصل إلى الأهداف المعلنة، فيما دعا الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أن أكثر من مئة دولة انضمت لاتفاقية باريس. في الأثناء، استعرضت هيئة كهرباء ومياه دبي في حلقة شبابية، نظمتها وزارة التغير المناخي والبيئة، بحضور وزير التغير المناخي والبيئة، معالي د. ثاني بن أحمد الزيودي، تجربتها في تشجيع وتأهيل الكوادر المواطنة الشابة، وتبني الأفكار الإيجابية المبتكرة، للمساهمة في معالجة قضايا التغير المناخي العالمي. وقال نائب رئيس المجلس، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير «انسجاماً مع توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتحقيقاً لأهداف رؤية الإمارات 2021، بأن تكون الدولة من أفضل دول العالم، بحلول عام 2021، تلتزم هيئة كهرباء ومياه دبي، بتوظيف وإشراك الشباب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، من خلال تأهيلهم وتدريبهم، ليكونوا الجيل القادم من الخبراء والقادة في مجالات البحوث والتطوير، ومشاريع ومبادرات الطاقة الشمسية والنظيفة، ممن سيتولون تطبيق الاستراتيجيات والخطط الوطنية الطموحة، الرامية إلى ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة، بوصفها مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة، وكفاءة الطاقة». وسعى وفد المجلس الأعلى للطاقة في دبي، خلال القمة، لاستعراض جهود قطاع الطاقة في الإمارة، التي كانت سباقة في تبني التوجهات العالمية للاقتصاد الأخضر والاستدامة، والحد من آثار التغير المناخي. وضم الوفد كلاً من سعادة أحمد بطي المحيربي- أمين عام المجلس الأعلى للطاقة في دبي، والمهندس وليد سلمان رئيس مجلس إدارة مركز دبي المتميز لضبط الكربون، والدكتور يوسف الأكرف- النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في هيئة كهرباء ومياه دبي، وخولة المهيري نائب الرئيس لقطاع التسويق والاتصال المؤسسي، ومحمد عبد الكريم الشامسي – المدير التنفيذي بالوكالة لمؤسسة سقيا الإمارات. حسم وفيما تواصلت أعمال القمة، التي تختتم الخميس، وشهد يوم أمس، نقاشات موسعة من أجل توفير التمويل اللازم لتحقيق الأهداف المعلنة للاتفاقية، أكد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أنه لا يوجد بلد في مأمن من تأثير تغير المناخ.. مشيراً إلى أن هذا هو السبب في التأييد الساحق لاتفاق باريس، الذي دخل حيز التنفيذ بسرعة. وقال بان كي مون، في مؤتمر الصحافي، إن أكثر من مئة دولة انضمت لاتفاق باريس. وحض الدول التي لم تصدق عليه بعد، على القيام بذلك في أقرب وقت ممكن. من ناحيته اكد وزير الخارجية الاميركي جون كيري امام المؤتمر ان الولايات المتحدة ماضية في تحقيق اهدافها المناخية ولا يمكنها العودة عن التزاماتها في هذا المجال بعد اسبوع من انتخاب دونالد ترامب رئيسا .وقال كيري ان بلاده في طريقها لتحقيق اهدافها في اطار الاتفاق العالمي للمناخ و”لا اعتقد انه يمكن عكس هذا الاتجاه”،.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ سعيد الطاير متحدثاً في أحد اللقاءات على هامش «كوب 22» | البيان

اختتم وفد المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، مشاركته الناجحة في فعاليات مؤتمر الأطراف الثاني والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية، بشأن تغير المناخ «كوب 22»، في وقت عكف قادة الدول المشاركة في المؤتمر على معالجة العقبات التي تحول دون إنزال اتفاقية باريس لأرض الواقع، بجانب الخطوات اللازم اتخاذها، للوصل إلى الأهداف المعلنة، فيما دعا الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أن أكثر من مئة دولة انضمت لاتفاقية باريس.

في الأثناء، استعرضت هيئة كهرباء ومياه دبي في حلقة شبابية، نظمتها وزارة التغير المناخي والبيئة، بحضور وزير التغير المناخي والبيئة، معالي د. ثاني بن أحمد الزيودي، تجربتها في تشجيع وتأهيل الكوادر المواطنة الشابة، وتبني الأفكار الإيجابية المبتكرة، للمساهمة في معالجة قضايا التغير المناخي العالمي.

وقال نائب رئيس المجلس، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير «انسجاماً مع توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتحقيقاً لأهداف رؤية الإمارات 2021، بأن تكون الدولة من أفضل دول العالم، بحلول عام 2021، تلتزم هيئة كهرباء ومياه دبي، بتوظيف وإشراك الشباب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، من خلال تأهيلهم وتدريبهم، ليكونوا الجيل القادم من الخبراء والقادة في مجالات البحوث والتطوير، ومشاريع ومبادرات الطاقة الشمسية والنظيفة، ممن سيتولون تطبيق الاستراتيجيات والخطط الوطنية الطموحة، الرامية إلى ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة، بوصفها مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة، وكفاءة الطاقة».

وسعى وفد المجلس الأعلى للطاقة في دبي، خلال القمة، لاستعراض جهود قطاع الطاقة في الإمارة، التي كانت سباقة في تبني التوجهات العالمية للاقتصاد الأخضر والاستدامة، والحد من آثار التغير المناخي.

وضم الوفد كلاً من سعادة أحمد بطي المحيربي- أمين عام المجلس الأعلى للطاقة في دبي، والمهندس وليد سلمان رئيس مجلس إدارة مركز دبي المتميز لضبط الكربون، والدكتور يوسف الأكرف- النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في هيئة كهرباء ومياه دبي، وخولة المهيري نائب الرئيس لقطاع التسويق والاتصال المؤسسي، ومحمد عبد الكريم الشامسي – المدير التنفيذي بالوكالة لمؤسسة سقيا الإمارات.

حسم

وفيما تواصلت أعمال القمة، التي تختتم الخميس، وشهد يوم أمس، نقاشات موسعة من أجل توفير التمويل اللازم لتحقيق الأهداف المعلنة للاتفاقية، أكد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أنه لا يوجد بلد في مأمن من تأثير تغير المناخ..

مشيراً إلى أن هذا هو السبب في التأييد الساحق لاتفاق باريس، الذي دخل حيز التنفيذ بسرعة. وقال بان كي مون، في مؤتمر الصحافي، إن أكثر من مئة دولة انضمت لاتفاق باريس. وحض الدول التي لم تصدق عليه بعد، على القيام بذلك في أقرب وقت ممكن.

من ناحيته اكد وزير الخارجية الاميركي جون كيري امام المؤتمر ان الولايات المتحدة ماضية في تحقيق اهدافها المناخية ولا يمكنها العودة عن التزاماتها في هذا المجال بعد اسبوع من انتخاب دونالد ترامب رئيسا .وقال كيري ان بلاده في طريقها لتحقيق اهدافها في اطار الاتفاق العالمي للمناخ و”لا اعتقد انه يمكن عكس هذا الاتجاه”،.

رابط المصدر: «الأعلى للطاقة» يختتم مشاركة ناجحة بـ «كوب 22»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً