مسؤولون: برنامج حمدان للحكومة الذكية حافز للتميز

■ جمال الحاي ■ عارف الدحيل ■ عبد الله الكرم ■ أحمد جلفار ■ احمد محبوب صورة

أكد مديرو دوائر ومسؤولون في دبي، على أن برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية، يعد حافزاً رئيساً لتنافس الهيئات والدوائر الحكومية لتطوير منظومة العمل الحكومي، مشيرين إلى أنه، إضافة نوعية لمنظومة التميز التي أطلقتها دبي، من أجل الارتقاء بقطاع الخدمات في الإمارة، وتحقيق رؤيتها بأن تصبح المدينة الأفضل للعيش والعمل والاستثمار في العالم. وقال الدكتور عبد الله الكرم رئيس مجلس المديرين، مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي: «إن لجائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية دوراً إيجابياً في دعم القيادات والأفراد وفرق العمل لمواصلة مسيرة الريادة والتميز في تطوير منظومة العمل الحكومي والارتقاء بالخدمات الحكومية»، مثمناً دور الجائزة ومركز نموذج دبي في دفع عجلة التحسين الإيجابي لمختلف الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية في إمارة دبي. وأضاف نحن سعداء بترشح الهيئة للجائزة ضمن فئة «نجم التكامل الذكي»، وهذا يدفعنا جميعاً لمواصلة العمل على دعم المواهب واستثمار طاقاتها من أجل بلوغ المزيد من السعادة لمتعاملينا وموظفينا والمجتمع، إضافة إلى زيادة شغف التعلم المستمر من التجارب والممارسات الناجحة على المستويين المحلي والدولي، وتحفيز تقديم الأفكار المبتكرة التي لها الأثر الإيجابي في تحقيق الغايات التي نتطلع إلى تحقيقها. خطة 2021 وأكد أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي، أن برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية، يعد حافزاً رئيساً لتنافس الهيئات والدوائر الحكومية لتطوير منظومة العمل الحكومي، وتقديم أفضل ما لديها من خدمات ذكية للمتعاملين، مشيراً إلى أن تأهل جمارك دبي للمرحلة النهائية من الجائزة، عبر خمس فئات، يعكس نجاح خطتها الاستراتيجية، ويكمل مسيرة الريادة في العمل الحكومي، بعد الفوز بخمس جوائز، ضمن برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز في دورته التاسعة عشر 2015-2016، من بينها جائزة الجهة الحكومية المتميزة، واحتلال الصدارة في مؤشر سعادة المتعاملين على مستوى الدوائر الحكومية بدبي، موضحاً أن الجوائز التي ترشحت لها الدائرة، هي مبادرة «مساحة العمل الذكية» عن فئة «أفضل مبادرة حكومية ريادية»، ومبادرة «تخليص الحقائب» عن فئة «أفضل تعاون داخلي لتحسين الخدمة»، و«الخدمة الذاتية لإصدار الرخص» عن فئة «أفضل شراكة مع الجمهور»، و«جمعة الغيث» عن فئة «أفضل نجم للتكامل الذكي»، و«فريق الابتكار» عن فئة «أفضل فريق ابتكار». قطاع الخدمات من جانبه، قال جمال الحاي نائب الرئيس، مؤسسة مطارات دبي: «تشكل جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية، إضافة نوعية لمنظومة التميز التي أطلقتها دبي من أجل الارتقاء بقطاع الخدمات في الإمارة، وتحقيق رؤيتها بأن تصبح المدينة الأفضل للعيش والعمل والاستثمار في العالم». وأوضح الحاي أن فريق الابتكار، يلعب دوراً مهماً في الارتقاء بأداء مطارات دبي، والتعرف إلى أفضل الممارسات والخدمات والحلول الذكية، لجعل السفر عبر مطارات دبي ذكرى طيبة، تعلق طويلاً في أذهان المسافرين، وهذه ليست بالمهمة السهلة، خاصة أن إمارة دبي تتعامل مع نحو 250 ألف مسافر يومياً. وذكر أن تطبيق «المطار المجتمعي» المرشح ضمن الجائزة، ساهم في تحسين واقع العمل اليومي، وجعله أكثر انسيابية وتميزاً، كما رفع من مستوى التعاون ونشر ثقافة العمل بروح الفريق الواحد بين جميع العاملين في الجهات الحكومية والخاصة في المطار. وهذه عوامل مهمة جداً في نجاح مطار دبي، الذي يعمل به نحو 100 ألف موظف، يخدمون أكثر من 250 ألف مسافر في اليوم الواحد. مراتب ريادية وقال المهندس أحمد عبد الكريم جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع: «إن الترشح في جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية لهذا العام في «جائزة الرقم 1»، وفئة «أفضل خدمة حكومية جديدة»، له أهمية كبيرة في إسعاد المتعاملين، وتقدير جهود الهيئة المتواصلة في تحسين تجربة المتعامل، والوصول إلى المراتب الريادية في تقديم خدمات تعود بالنفع على المتعامل أولاً، وعلى الإمارة ثانياً. وحول المبادرات المرشحة، قال: قامت الهيئة بالعمل على إيجاد آلية موحدة في تقديم خدماتها، تتسم بسهولة إجراءات الحصول على الخدمة، ضمن مركز موحد، صمم بطريقة تسمح للمتعامل بالحصول على الخدمة دون الحاجة إلى وقت انتظار، إضافة إلى ذلك، يتسم المركز بوجود أماكن جلوس مخصصة للمتعاملين في بيئة مريحة، وتسهم في رفع الطاقة الإيجابية لديهم. كما قامت الهيئة بتصميم وتطوير خدمة الكشف المبكر عن التأخر النمائي لدى الأطفال، وهي تقييم سريع للاكتشاف المبكر عن التأخر النمائي لدى الأطفال. استراتيجية طموحة وأشاد عارف عبيد الدحيل، الرئيس التنفيذي لدائرة التخطيط والتطوير «تراخيص»، بجائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية، مؤكداً أنها تأتي ضمن برنامج متكامل، واستراتيجية طموحة لترسيخ مبادرة الحكومة الذكية في إمارة دبي، من خلال تطوير منظومة العمل الحكومي، وتطبيق مبادرة الحكومة الذكية. وأعرب عن اعتزازه بتأهل الدائرة ضمن ثلاث فئات رئيسة لجائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية، يأتي في مقدمها «جائزة الرقم واحد»، والتي تهدف إلى تكريم الجهة الحكومية الرائدة، إضافة إلى فئتي «أفضل مبادرة حكومية رائدة»، عن مبادرة «طلبك جاهز»، و«فئة أفضل قائد ابتكار» لـ «حمد رحمه الفلاسي».


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

أكد مديرو دوائر ومسؤولون في دبي، على أن برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية، يعد حافزاً رئيساً لتنافس الهيئات والدوائر الحكومية لتطوير منظومة العمل الحكومي، مشيرين إلى أنه، إضافة نوعية لمنظومة التميز التي أطلقتها دبي، من أجل الارتقاء بقطاع الخدمات في الإمارة، وتحقيق رؤيتها بأن تصبح المدينة الأفضل للعيش والعمل والاستثمار في العالم.

وقال الدكتور عبد الله الكرم رئيس مجلس المديرين، مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي: «إن لجائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية دوراً إيجابياً في دعم القيادات والأفراد وفرق العمل لمواصلة مسيرة الريادة والتميز في تطوير منظومة العمل الحكومي والارتقاء بالخدمات الحكومية»، مثمناً دور الجائزة ومركز نموذج دبي في دفع عجلة التحسين الإيجابي لمختلف الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية في إمارة دبي.

وأضاف نحن سعداء بترشح الهيئة للجائزة ضمن فئة «نجم التكامل الذكي»، وهذا يدفعنا جميعاً لمواصلة العمل على دعم المواهب واستثمار طاقاتها من أجل بلوغ المزيد من السعادة لمتعاملينا وموظفينا والمجتمع، إضافة إلى زيادة شغف التعلم المستمر من التجارب والممارسات الناجحة على المستويين المحلي والدولي، وتحفيز تقديم الأفكار المبتكرة التي لها الأثر الإيجابي في تحقيق الغايات التي نتطلع إلى تحقيقها.

خطة 2021

وأكد أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي، أن برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية، يعد حافزاً رئيساً لتنافس الهيئات والدوائر الحكومية لتطوير منظومة العمل الحكومي، وتقديم أفضل ما لديها من خدمات ذكية للمتعاملين، مشيراً إلى أن تأهل جمارك دبي للمرحلة النهائية من الجائزة، عبر خمس فئات، يعكس نجاح خطتها الاستراتيجية، ويكمل مسيرة الريادة في العمل الحكومي، بعد الفوز بخمس جوائز، ضمن برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز في دورته التاسعة عشر 2015-2016، من بينها جائزة الجهة الحكومية المتميزة، واحتلال الصدارة في مؤشر سعادة المتعاملين على مستوى الدوائر الحكومية بدبي، موضحاً أن الجوائز التي ترشحت لها الدائرة، هي مبادرة «مساحة العمل الذكية» عن فئة «أفضل مبادرة حكومية ريادية»، ومبادرة «تخليص الحقائب» عن فئة «أفضل تعاون داخلي لتحسين الخدمة»، و«الخدمة الذاتية لإصدار الرخص» عن فئة «أفضل شراكة مع الجمهور»، و«جمعة الغيث» عن فئة «أفضل نجم للتكامل الذكي»، و«فريق الابتكار» عن فئة «أفضل فريق ابتكار».

قطاع الخدمات

من جانبه، قال جمال الحاي نائب الرئيس، مؤسسة مطارات دبي: «تشكل جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية، إضافة نوعية لمنظومة التميز التي أطلقتها دبي من أجل الارتقاء بقطاع الخدمات في الإمارة، وتحقيق رؤيتها بأن تصبح المدينة الأفضل للعيش والعمل والاستثمار في العالم».

وأوضح الحاي أن فريق الابتكار، يلعب دوراً مهماً في الارتقاء بأداء مطارات دبي، والتعرف إلى أفضل الممارسات والخدمات والحلول الذكية، لجعل السفر عبر مطارات دبي ذكرى طيبة، تعلق طويلاً في أذهان المسافرين، وهذه ليست بالمهمة السهلة، خاصة أن إمارة دبي تتعامل مع نحو 250 ألف مسافر يومياً.

وذكر أن تطبيق «المطار المجتمعي» المرشح ضمن الجائزة، ساهم في تحسين واقع العمل اليومي، وجعله أكثر انسيابية وتميزاً، كما رفع من مستوى التعاون ونشر ثقافة العمل بروح الفريق الواحد بين جميع العاملين في الجهات الحكومية والخاصة في المطار. وهذه عوامل مهمة جداً في نجاح مطار دبي، الذي يعمل به نحو 100 ألف موظف، يخدمون أكثر من 250 ألف مسافر في اليوم الواحد.

مراتب ريادية

وقال المهندس أحمد عبد الكريم جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع: «إن الترشح في جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية لهذا العام في «جائزة الرقم 1»، وفئة «أفضل خدمة حكومية جديدة»، له أهمية كبيرة في إسعاد المتعاملين، وتقدير جهود الهيئة المتواصلة في تحسين تجربة المتعامل، والوصول إلى المراتب الريادية في تقديم خدمات تعود بالنفع على المتعامل أولاً، وعلى الإمارة ثانياً.

وحول المبادرات المرشحة، قال: قامت الهيئة بالعمل على إيجاد آلية موحدة في تقديم خدماتها، تتسم بسهولة إجراءات الحصول على الخدمة، ضمن مركز موحد، صمم بطريقة تسمح للمتعامل بالحصول على الخدمة دون الحاجة إلى وقت انتظار، إضافة إلى ذلك، يتسم المركز بوجود أماكن جلوس مخصصة للمتعاملين في بيئة مريحة، وتسهم في رفع الطاقة الإيجابية لديهم.

كما قامت الهيئة بتصميم وتطوير خدمة الكشف المبكر عن التأخر النمائي لدى الأطفال، وهي تقييم سريع للاكتشاف المبكر عن التأخر النمائي لدى الأطفال.

استراتيجية طموحة

وأشاد عارف عبيد الدحيل، الرئيس التنفيذي لدائرة التخطيط والتطوير «تراخيص»، بجائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية، مؤكداً أنها تأتي ضمن برنامج متكامل، واستراتيجية طموحة لترسيخ مبادرة الحكومة الذكية في إمارة دبي، من خلال تطوير منظومة العمل الحكومي، وتطبيق مبادرة الحكومة الذكية.

وأعرب عن اعتزازه بتأهل الدائرة ضمن ثلاث فئات رئيسة لجائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية، يأتي في مقدمها «جائزة الرقم واحد»، والتي تهدف إلى تكريم الجهة الحكومية الرائدة، إضافة إلى فئتي «أفضل مبادرة حكومية رائدة»، عن مبادرة «طلبك جاهز»، و«فئة أفضل قائد ابتكار» لـ «حمد رحمه الفلاسي».

رابط المصدر: مسؤولون: برنامج حمدان للحكومة الذكية حافز للتميز

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً