شرطة أبوظبي تحبط ترويج 2.5 مليون عملات مزورة

ضبطت شرطة أبوظبي عربياً، خلال محاولته تهريب عملات أوروبية وأمريكية مزيفة في مدينة الرحبة في إمارة أبوظبي. وأشار العميد الدكتور راشد بو رشيد، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي، إلى أنه بعد ورود معلومات أولية عن شخص يحاول ترويج عملات مزيفة من فئة الدولار واليورو، اتُخذت

الإجراءات وشكّلت فرق عمل المتابعة والتحري لمتابعة التفاصيل وتحليل المعلومات والمعطيات.وأكد، أنه رُصدت تحركات المذكور، حيث دهمت المجموعة المتهم الذي يبلغ من العمر 42 سنة وكان يقيم في فندق بمدينة الرحبة بإمارة أبوظبي، وحرّزت المضبوطات التي في عهدته، وهي مليون ومئة ألف دولار، بأوراق سوداء، خلال عملية تسليم العملات المزيفة للضحية الافتراضي. وضبط، كذلك ما في سيارته من أوراق سوداء تمثل مليوناً وثلاثمئة ألف يورو موجودة، وحرّزت، واستُكمل التحقيق مع المتهم عن تفاصيل الجريمة، ليقدّم إلى الجهات القضائية المختصة.وناشد العميد بو رشيد الجمهور بعدم تصديق أي ادعاءات بشراء أموال من الغرباء، حيث يمارسون أعمال النصب والاحتيال، للإيقاع بالضحايا وإغرائهم بالثراء السهل وبطرق بسيطة دون صرف الأموال. وأشار بو رشيد، إلى أنه من المهم جداً لكل من يتعرض إلى مثل تلك العروض، المسارعة إلى التواصل مع الشرطة والإبلاغ عن الحالة، لتتم متابعتها وحماية المجتمع من شرورهم.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

ضبطت شرطة أبوظبي عربياً، خلال محاولته تهريب عملات أوروبية وأمريكية مزيفة في مدينة الرحبة في إمارة أبوظبي.
وأشار العميد الدكتور راشد بو رشيد، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي، إلى أنه بعد ورود معلومات أولية عن شخص يحاول ترويج عملات مزيفة من فئة الدولار واليورو، اتُخذت الإجراءات وشكّلت فرق عمل المتابعة والتحري لمتابعة التفاصيل وتحليل المعلومات والمعطيات.
وأكد، أنه رُصدت تحركات المذكور، حيث دهمت المجموعة المتهم الذي يبلغ من العمر 42 سنة وكان يقيم في فندق بمدينة الرحبة بإمارة أبوظبي، وحرّزت المضبوطات التي في عهدته، وهي مليون ومئة ألف دولار، بأوراق سوداء، خلال عملية تسليم العملات المزيفة للضحية الافتراضي.
وضبط، كذلك ما في سيارته من أوراق سوداء تمثل مليوناً وثلاثمئة ألف يورو موجودة، وحرّزت، واستُكمل التحقيق مع المتهم عن تفاصيل الجريمة، ليقدّم إلى الجهات القضائية المختصة.
وناشد العميد بو رشيد الجمهور بعدم تصديق أي ادعاءات بشراء أموال من الغرباء، حيث يمارسون أعمال النصب والاحتيال، للإيقاع بالضحايا وإغرائهم بالثراء السهل وبطرق بسيطة دون صرف الأموال.
وأشار بو رشيد، إلى أنه من المهم جداً لكل من يتعرض إلى مثل تلك العروض، المسارعة إلى التواصل مع الشرطة والإبلاغ عن الحالة، لتتم متابعتها وحماية المجتمع من شرورهم.

رابط المصدر: شرطة أبوظبي تحبط ترويج 2.5 مليون عملات مزورة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً