ذياب بن زايد يتسلم عضوية مبادرة «كلنا شرطة»

تسلّم سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، عضوية مبادرة «كلنا شرطة» والتي تهدف للارتقاء بقيم السعادة بين أفراد المجتمع وتعزيز التوعية المجتمعية والحفاظ على منظومة الأمن والطمأنينة في إمارة أبوظبي، وذلك خلال زيارة سموه أمس مبنى القيادة العامة لشرطة أبوظبي.سلّم العضوية لسموه اللواء محمد خلفان الرميثي القائد

العام لشرطة أبوظبي، بحضور اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي والمديرين العامين.وتفقد سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، يرافقه اللواء محمد خلفان الرميثي مبنى إدارة العمليات المركزية، واطلع على سير العمل في غرفة العمليات المركزية وأحدث التقنيات المستخدمة في تقليل سرعة الاستجابة وتعزيز التواصل مع الجمهور.كما اطلع سموه على دوريات السعادة التي أطلقتها شرطة أبوظبي مؤخراً، وتعرف سموه إلى الدور الذي تقوم به دوريات السعادة في تعزيز القيم المجتمعية الإيجابية وتوعية الجمهور.. كما اطلع على سيارة غرفة العمليات المتنقلة والخدمات التي تقدمها لأفراد المجتمع.وقال سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان إن مبادرة «كلنا شرطة» تؤسس لثقافة مجتمعية حديثة تعيد رسم العلاقة بين المجتمع وأجهزة الشرطة، ونابعة في الأصل من تقاليد أفراد هذا المجتمع وحبهم العميق لإمارتهم والتطلع إلى ممارسة دورهم كل من موقعه في خدمة الجميع.وشكر سموه القيادة العامة لشرطة أبوظبي على تبنيها هذه المبادرة التي من شأنها الارتقاء بالنشاط المجتمعي ليكون رافداً مهماً وفعالاً في ترسيخ الأمن والحد من الجريمة والسلوكات المنحرفة التي لا تنسجم مع قيمنا وطموحنا في خلق مجتمع صحي يلعب كل فرد فيه دوراً حيوياً في حصانته والحفاظ على قيمه ومكتسباته.وأشار سموه إلى أن تحمّل الفرد مسؤوليته الاجتماعية ينبع من قيم المجتمعات الحديثة التي تدرك أهمية اندماج المؤسسات الحكومية في محيطها الاجتماعي، عبر دورة صحيحة من تبادل الخدمة، ومجتمعنا في صدارة هذه المجتمعات التي تدرك أهمية هذا الأمر، وتحرص على تطبيقه، وتأتي هذه المبادرة الخلاقة في إطار فلسفة التضامن المجتمعي التي تحرص عليها قيادتنا وتضعها في مجمل مخططاتها للارتقاء بإمارتنا إلى المكانة التي تستحقها.من جهته قال اللواء محمد خلفان الرميثي قائد عام شرطة أبوظبي إن مبادرة «كلنا شرطة» تحظى بدعم القيادة الرشيدة، إيماناً منها بأهمية الأمن والطمأنينة في استمرار مسيرة التنمية، والإسهام في الارتقاء بمجتمع إمارة أبوظبي، ليصبح شريكاً أساسياً في الحفاظ على منظومة الأمان والطمأنينة في إمارة أبوظبي.وأكد اللواء الرميثي أن مبادرة «كلنا شرطة» تأتي في سياق التزام شرطة أبوظبي بمد المزيد من جسور التواصل مع المجتمع، بما ينعكس إيجاباً على سعادة الجمهور وتعزيز السلامة والطمأنينة وتوعية المجتمع بمفهوم الأمن مسؤولية الجميع، مشيراً إلى حرص شرطة أبوظبي على تعزيز ثقة المجتمع في الشرطة من خلال السعي المستمر لمكافحة الجريمة والوقاية منها وتطوير آليات العمل الشرطي.حضر تسليم العضوية اللواء عمير المهيري مدير عام الإدارة العامة للعمليات الشرطية، والعميد الشيخ محمد بن طحنون مدير عام الإدارة العامة لشؤون الأمن والمنافذ، والعميد مبارك المهيري مدير عام الإدارة العامة للحراسات والمهام الخاصة، والعميد سعيد سيف النعيمي مدير عام الإدارة العامة للمالية والخدمات، والعميد عبيد سالم بالحبالة الكتبي مدير عام الإدارة العامة للموارد البشرية، والعميد محمد معيوف الكتبي نائب مدير عام الإدارة العامة للعمليات المركزية وعدد من الضباط. (وام)


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

تسلّم سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، عضوية مبادرة «كلنا شرطة» والتي تهدف للارتقاء بقيم السعادة بين أفراد المجتمع وتعزيز التوعية المجتمعية والحفاظ على منظومة الأمن والطمأنينة في إمارة أبوظبي، وذلك خلال زيارة سموه أمس مبنى القيادة العامة لشرطة أبوظبي.
سلّم العضوية لسموه اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، بحضور اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي والمديرين العامين.
وتفقد سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، يرافقه اللواء محمد خلفان الرميثي مبنى إدارة العمليات المركزية، واطلع على سير العمل في غرفة العمليات المركزية وأحدث التقنيات المستخدمة في تقليل سرعة الاستجابة وتعزيز التواصل مع الجمهور.
كما اطلع سموه على دوريات السعادة التي أطلقتها شرطة أبوظبي مؤخراً، وتعرف سموه إلى الدور الذي تقوم به دوريات السعادة في تعزيز القيم المجتمعية الإيجابية وتوعية الجمهور.. كما اطلع على سيارة غرفة العمليات المتنقلة والخدمات التي تقدمها لأفراد المجتمع.
وقال سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان إن مبادرة «كلنا شرطة» تؤسس لثقافة مجتمعية حديثة تعيد رسم العلاقة بين المجتمع وأجهزة الشرطة، ونابعة في الأصل من تقاليد أفراد هذا المجتمع وحبهم العميق لإمارتهم والتطلع إلى ممارسة دورهم كل من موقعه في خدمة الجميع.
وشكر سموه القيادة العامة لشرطة أبوظبي على تبنيها هذه المبادرة التي من شأنها الارتقاء بالنشاط المجتمعي ليكون رافداً مهماً وفعالاً في ترسيخ الأمن والحد من الجريمة والسلوكات المنحرفة التي لا تنسجم مع قيمنا وطموحنا في خلق مجتمع صحي يلعب كل فرد فيه دوراً حيوياً في حصانته والحفاظ على قيمه ومكتسباته.
وأشار سموه إلى أن تحمّل الفرد مسؤوليته الاجتماعية ينبع من قيم المجتمعات الحديثة التي تدرك أهمية اندماج المؤسسات الحكومية في محيطها الاجتماعي، عبر دورة صحيحة من تبادل الخدمة، ومجتمعنا في صدارة هذه المجتمعات التي تدرك أهمية هذا الأمر، وتحرص على تطبيقه، وتأتي هذه المبادرة الخلاقة في إطار فلسفة التضامن المجتمعي التي تحرص عليها قيادتنا وتضعها في مجمل مخططاتها للارتقاء بإمارتنا إلى المكانة التي تستحقها.
من جهته قال اللواء محمد خلفان الرميثي قائد عام شرطة أبوظبي إن مبادرة «كلنا شرطة» تحظى بدعم القيادة الرشيدة، إيماناً منها بأهمية الأمن والطمأنينة في استمرار مسيرة التنمية، والإسهام في الارتقاء بمجتمع إمارة أبوظبي، ليصبح شريكاً أساسياً في الحفاظ على منظومة الأمان والطمأنينة في إمارة أبوظبي.
وأكد اللواء الرميثي أن مبادرة «كلنا شرطة» تأتي في سياق التزام شرطة أبوظبي بمد المزيد من جسور التواصل مع المجتمع، بما ينعكس إيجاباً على سعادة الجمهور وتعزيز السلامة والطمأنينة وتوعية المجتمع بمفهوم الأمن مسؤولية الجميع، مشيراً إلى حرص شرطة أبوظبي على تعزيز ثقة المجتمع في الشرطة من خلال السعي المستمر لمكافحة الجريمة والوقاية منها وتطوير آليات العمل الشرطي.
حضر تسليم العضوية اللواء عمير المهيري مدير عام الإدارة العامة للعمليات الشرطية، والعميد الشيخ محمد بن طحنون مدير عام الإدارة العامة لشؤون الأمن والمنافذ، والعميد مبارك المهيري مدير عام الإدارة العامة للحراسات والمهام الخاصة، والعميد سعيد سيف النعيمي مدير عام الإدارة العامة للمالية والخدمات، والعميد عبيد سالم بالحبالة الكتبي مدير عام الإدارة العامة للموارد البشرية، والعميد محمد معيوف الكتبي نائب مدير عام الإدارة العامة للعمليات المركزية وعدد من الضباط. (وام)

رابط المصدر: ذياب بن زايد يتسلم عضوية مبادرة «كلنا شرطة»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً