«لمن يهمه الأمر» شهادة لا تصلح لتوظيف الخريجين

wpua-300x300

أكدت كليات التقنية العليا أن منح الدرجة العلمية لأي طالب أو طالبة يتخرج منها يتم بشكل رسمي في نهاية كل عام أكاديمي، بعد اعتماد مجلس أمناء الكليات كونه السلطة العليا المناط بها ذلك.جاء ذلك رداً على شكوى «العنود» إحدى الطالبات في كلية تقنية الشارقة، والتي تقدمت بها إلى «الخط المباشر» الذي

يبث عبر أثير إذاعة وتلفزيون الشارقة مع الإعلامي محمد خلف، مدير الإذاعة والتلفزيون، واشتكت عدم قدرتها الحصول على الوظيفة من قبل إدارة الموارد البشرية في الشارقة، بسبب عدم حصولها على شهادتها على الرغم من تخرجها منذ أشهر، وتزويدها برسالة «لمن يهمه الأمر» فقط.وأكد أحمد الملا، العميد التنفيذي للخدمات الطلابية بالكليات ل«الخليج» بأن منح الدرجة العلمية بشكل رسمي للطالب في كليات التقنية العليا يكون من قبل مجلس أمناء الكليات كونه السلطة العليا المناط بها ذلك، وذلك يكون في نهاية كل عام أكاديمي، حيث يقام سنوياً في نهاية كل عام حفل تخريج دفعة جديدة من طلبة الكليات، ولذا فإن الطالب أو الطالبة بمجرد التخرج، وخلال أسبوع إلى أسبوعين يحصل على سجل درجاته وإفادة رسمية من كليات التقنية تؤكد أنه أكمل متطلبات التخرج. وأضاف الملا، أن هذه الإفادة رسمية ومعتمدة من الكليات، بالإضافة إلى سجل الدرجات، والتي تدعم توظيف الخريجين في مختلف المؤسسات المحلية التي تأخذ بها وتتعامل معها، مشيراً إلى أن هذه الإفادة تؤكد أن الطالب أتم كافة متطلبات الدراسة في البرنامج والتخصص الملتحق به، والحصول على الدرجة العلمية مسألة إجراءات إدارية رسمية ومطلوبة ومطبقة في مختلف مؤسسات التعليم العالي. وفي المقابل رد هيثم خالد القحطاني، مدير إدارة أنظمة الموارد البشرية بالشارقة على الخط المباشر، على اتهام «الموارد» بعدم قبولهم للشهادة بالقول: إن الإشكالية تكمن في أن بعض الخريجين يأتون لنا بشهادة «إلى من يهمه الأمر»، وتكون غير واضحة وصلاحيتها 3 أشهر فقط ، وبمراجعة الكلية نكتشف أنه لم يستوف متطلبات التخرج كالايلتس مثلاً، لذا لا يمكن أن نعتمد شهادة «إلى من يهمه الأمر»، ولكننا نعتمد شهادة أو ورقة الإفادة التي يقدمها لنا الخريج مع توقيعه على تعهد أنه أول ما يحصل على الشهادة يسلمها لنا، وهذه الإشكالية تبرز في بعض الجامعات.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكدت كليات التقنية العليا أن منح الدرجة العلمية لأي طالب أو طالبة يتخرج منها يتم بشكل رسمي في نهاية كل عام أكاديمي، بعد اعتماد مجلس أمناء الكليات كونه السلطة العليا المناط بها ذلك.
جاء ذلك رداً على شكوى «العنود» إحدى الطالبات في كلية تقنية الشارقة، والتي تقدمت بها إلى «الخط المباشر» الذي يبث عبر أثير إذاعة وتلفزيون الشارقة مع الإعلامي محمد خلف، مدير الإذاعة والتلفزيون، واشتكت عدم قدرتها الحصول على الوظيفة من قبل إدارة الموارد البشرية في الشارقة، بسبب عدم حصولها على شهادتها على الرغم من تخرجها منذ أشهر، وتزويدها برسالة «لمن يهمه الأمر» فقط.
وأكد أحمد الملا، العميد التنفيذي للخدمات الطلابية بالكليات ل«الخليج» بأن منح الدرجة العلمية بشكل رسمي للطالب في كليات التقنية العليا يكون من قبل مجلس أمناء الكليات كونه السلطة العليا المناط بها ذلك، وذلك يكون في نهاية كل عام أكاديمي، حيث يقام سنوياً في نهاية كل عام حفل تخريج دفعة جديدة من طلبة الكليات، ولذا فإن الطالب أو الطالبة بمجرد التخرج، وخلال أسبوع إلى أسبوعين يحصل على سجل درجاته وإفادة رسمية من كليات التقنية تؤكد أنه أكمل متطلبات التخرج.
وأضاف الملا، أن هذه الإفادة رسمية ومعتمدة من الكليات، بالإضافة إلى سجل الدرجات، والتي تدعم توظيف الخريجين في مختلف المؤسسات المحلية التي تأخذ بها وتتعامل معها، مشيراً إلى أن هذه الإفادة تؤكد أن الطالب أتم كافة متطلبات الدراسة في البرنامج والتخصص الملتحق به، والحصول على الدرجة العلمية مسألة إجراءات إدارية رسمية ومطلوبة ومطبقة في مختلف مؤسسات التعليم العالي.
وفي المقابل رد هيثم خالد القحطاني، مدير إدارة أنظمة الموارد البشرية بالشارقة على الخط المباشر، على اتهام «الموارد» بعدم قبولهم للشهادة بالقول: إن الإشكالية تكمن في أن بعض الخريجين يأتون لنا بشهادة «إلى من يهمه الأمر»، وتكون غير واضحة وصلاحيتها 3 أشهر فقط ، وبمراجعة الكلية نكتشف أنه لم يستوف متطلبات التخرج كالايلتس مثلاً، لذا لا يمكن أن نعتمد شهادة «إلى من يهمه الأمر»، ولكننا نعتمد شهادة أو ورقة الإفادة التي يقدمها لنا الخريج مع توقيعه على تعهد أنه أول ما يحصل على الشهادة يسلمها لنا، وهذه الإشكالية تبرز في بعض الجامعات.

رابط المصدر: «لمن يهمه الأمر» شهادة لا تصلح لتوظيف الخريجين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً